هيومن فويس: عادل جوخدار

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية :”إن فريق الرصد والتوثيق في المجموعة وثق أسماء (17) اعلامياً فلسطينياً من ذوي الاختصاصات المختلفة الأكاديميين أو المتطوعين الذين جمعوا بين أكثر من عمل أحيانا ” تنموي – اغاثي – اعلامي ” قضوا في مناطق متعددة في سورية أثناء تغطيتهم الإعلامية للأحداث المتواصلة منذ آذار (مارس) 2011.

في حين أكدت مجموعة العمل على أن الحقائق على الأرض  تدلّ على أن الرقم أكبر من ذلك، نظراً للملابسات التي تكتنف عملية الاعتقال أو الإعلان عن الوفاة أو صعوبة الوصول إلى السجلات الرسمية، بالإضافة لما يترتب على ذلك من مسؤوليات تقع على أهالي الضحايا الذين قضى معظمهم نتيجة الاختفاء القسري والتعذيب حتى الموت، القصف، الاشتباكات.

من جانبه كان قسم الدراسات في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية قد أصدر تقريراً  توثيقياً يوم 30 / 12 / 2016 تحت عنوان “ضحايا العمل الإعلامي الفلسطيني في سورية” سلط الضوء خلاله على جانب مهم من جوانب المعاناة التي تعرضت لها شريحة مهمة من شرائح الشعب الفلسطيني في سورية، هي شريحة الاعلاميين الفلسطينيين من متخصصين ومتطوعين قدموا حياتهم أثناء تغطيتهم للحدث السوري في سبيل عرض الحقيقة وتثبيت الرواية الأصلية بالكلمة والصوت والصورة.

اليوم العالمي لحرية الصحافة، يتم الاحتفال به في الثالث من مايو/ آيار، حيث يعترف فيه الناس حول العالم بالحق الإنساني الأساسي في حرية الصحافة، ويقيم حرية الصحافة في مختلف أنحاء العالم، ويعترف بدور الصحافيين ورؤساء التحرير والنشطاء الذين فقدوا حياتهم لأداء مهنتم.

وقد تم اعتبار يوم ٣ مايو/ آيار يوماً عالمياً لحرية الصحافة من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة عام ١٩٩٣ وذلك بعد تبنيه من قبل المؤتمر العام لليونسكو عام ١٩٩١.

رابط المصدر تجده هنا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قضاء 17 إعلامي فلسطيني سوري منذ 2011

هيومن فويس: عادل جوخدار قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية :"إن فريق الرصد والتوثيق في المجموعة وثق أسماء (17) اعلامياً فلسطينياً من ذوي الاختصاصات المختلفة الأكاديميين أو المتطوعين الذين جمعوا بين أكثر من عمل أحيانا " تنموي – اغاثي – اعلامي " قضوا في مناطق متعددة في سورية أثناء تغطيتهم الإعلامية للأحداث المتواصلة منذ آذار (مارس) 2011. في حين أكدت مجموعة العمل على أن الحقائق على الأرض  تدلّ على أن الرقم أكبر من ذلك، نظراً للملابسات التي تكتنف عملية الاعتقال أو الإعلان عن الوفاة أو صعوبة الوصول إلى السجلات الرسمية، بالإضافة لما يترتب على ذلك من مسؤوليات تقع على

Send this to a friend