هيومن فويس: فاطمة بدرخان

قامت عناصر الفصائل المسلحة جنوب دمشق اليوم بفتح الحاجز المقام على الطريق الواصل بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا، والسماح بدخول وخروج الأهالي وطلاب المدارس والمدنيين من المخيم إلى البلدات المجاورة.

وكذلك إدخال المواد والمساعدات الغذائية والأدوية لأبناء المخيم المحاصرين، وذلك بعد أن وقعت جميع الأطراف اتفاقية تقضي بتحييد هذا المعبر عن الصراع الدائر بين القوى المسلحة في المنطقة.

يُذكر أن الطريق الواصل بين المخيم ويلدا كان قد أغلق عدة مرات من قبل المجموعات المسلحة، بسبب اتهام مجموعات المعارضة المسلحة لتنيظم الدولة في مخيم اليرموك والحجر الأسود باغتيال العديد من عناصرها وعدد من الناشطين في يلدا، كما يعد الطريق المنفذ الوحيد لدخول المواد والمساعدات الغذائية والأدوية لأبناء المخيم المحاصرين.

رابط المصدر تجده هنا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إعادة فتح الطريق بين يلدا واليرموك

هيومن فويس: فاطمة بدرخان قامت عناصر الفصائل المسلحة جنوب دمشق اليوم بفتح الحاجز المقام على الطريق الواصل بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا، والسماح بدخول وخروج الأهالي وطلاب المدارس والمدنيين من المخيم إلى البلدات المجاورة. وكذلك إدخال المواد والمساعدات الغذائية والأدوية لأبناء المخيم المحاصرين، وذلك بعد أن وقعت جميع الأطراف اتفاقية تقضي بتحييد هذا المعبر عن الصراع الدائر بين القوى المسلحة في المنطقة. يُذكر أن الطريق الواصل بين المخيم ويلدا كان قد أغلق عدة مرات من قبل المجموعات المسلحة، بسبب اتهام مجموعات المعارضة المسلحة لتنيظم الدولة في مخيم اليرموك والحجر الأسود باغتيال العديد من عناصرها وعدد من الناشطين في يلدا، كما

Send this to a friend