هيومن فويس: توفيق عبد الحق

أقلعت ثلاث طائرات حربية تابعة للنظام السوري على دفعات من مطار الشعيرات بريف حمص، بعد يوم واحد على ضربة عسكرية أمريكية استهدفت المطار بواسطة صواريخ التوماهوك.

فيما قالت المصادر الإعلامية الموالية للنظام السورية بأن الضربة الأمريكية تقييم الأضرار الناتجة عن الصواريخ الأمريكية، هي تدمير عشر ملاجئ من إجمالي 24 ملجأ محصناً بالمطار، وأن 6 لم يكن بها أية طائرة.

وأردف الإعلام الشبه رسمي، بأنه نتج عن الضربات تدمير 9 طائرات ميج 23 وسوخوى 22، منها 6 طائرات في الخدمة الفعلية، ظل في المطار 5 قاذفات سوخوى 22 وميج 23 عاملة، نفذت 3 منها طلعات من المطار بعد عدة ساعات من الغارة انطلاقاً من المطار.

ومطار الشعيرات هو مطار عسكري يقع قرب قرية الشعيرات في شرق محافظة حمص وسط سوريا، ويعتبر المطار الأساسي لطائرات السوخوي 22، ويحتوي على 40 حظيرة اسمنتية، ومدرجي إقلاع بطول 3 كيلومتر، بالإضافة لدفاعات جوية من طراز سام 6، وتتمركز فيه قيادة الفرقة الثانية من قوات النظام.

كما يحتوي المطار على قسم مخصص للقوات الروسية، لكن وزارة الدفاع الأميركية قالت إن هذا الجزء لم يتعرض للقصف بالصواريخ الأميركية.

وحسب مصادر في نظام الأسد نقلت عنها قناة “سكاي نيوز”، فأن قوات النظام أقدمت على نقل طائرات حربية إلى قواعد روسية، أعلنت موسكو أنها محمية بنظام الدفاع الجوي الروسي المتطور S400، خلافا للقواعد العسكرية الأخرى التابعة لدمشق.

وذكرت المصادر أن قوات النظام نقلت مقاتلات حربية من مطار التيفور العسكري في ريف حمص إلى قاعدة حميميم الجوية في ريف اللاذقية التي تتخذها القوات الروسية مقرا رئيسيا لها.

وأضافت، قوات النظام كانت قد نقلت طائرات مقاتلة من مطار الشعيرات قبل ساعات من تعرضه للضربة الصاروخية الأميركية، باتجاه مطار التيفور العسكري.

وكان قد توقع محافظ حمص طلال البرازي عودة مطار الشعيرات العسكري -الذي استهدفته ضربة صاروخية أميركية الجمعة- للعمل خلال أيام، بينما تعهد النظام السوري بتكثيف القصف الجوي ضد من وصفهم بالإرهابيين في كل أنحاء سوريا.

وجاءت تصريحات البرازي بشأن إعادة تأهيل سريعة للمطار الواقع في ريف حمص الشرقي، بينما أفادت أنباء باستئناف إقلاع طائرات -لم يعرف إن كانت سورية أم روسية- منه، لقصف أهداف بريف حمص.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أين اختبأت طائرات الأسد من التوماهوك؟

هيومن فويس: توفيق عبد الحق أقلعت ثلاث طائرات حربية تابعة للنظام السوري على دفعات من مطار الشعيرات بريف حمص، بعد يوم واحد على ضربة عسكرية أمريكية استهدفت المطار بواسطة صواريخ التوماهوك. فيما قالت المصادر الإعلامية الموالية للنظام السورية بأن الضربة الأمريكية تقييم الأضرار الناتجة عن الصواريخ الأمريكية، هي تدمير عشر ملاجئ من إجمالي 24 ملجأ محصناً بالمطار، وأن 6 لم يكن بها أية طائرة. وأردف الإعلام الشبه رسمي، بأنه نتج عن الضربات تدمير 9 طائرات ميج 23 وسوخوى 22، منها 6 طائرات في الخدمة الفعلية، ظل في المطار 5 قاذفات سوخوى 22 وميج 23 عاملة، نفذت 3 منها طلعات من المطار بعد

Send this to a friend