هيومن فويس

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لرويترز يوم الثلاثاء، 28 آذار- مارس 2017، إن روسيا يمكن أن تستخدم قواعد عسكرية إيرانية لتنفيذ ضربات جوية في سوريا على أن تكون كل حالة “على حدة”.

وروسيا وإيران حليفتان رئيسيتان لبشار الأسد ولعبتا دورا حاسما في الثمانية عشر شهرا الماضية لتحويل دفة الصراع لصالحه.

وفي الصيف الماضي استخدمت مقاتلات روسية قاعدة جوية في إيران لتنفيذ هجمات ضد أهداف تابعة للمتشددين في سوريا وكانت المرة الأولى التي تستخدم فيها قوة أجنبية قاعدة إيرانية منذ الحرب العالمية الثانية.

غير أن هذا الاستخدام انتهى فجأة بعدما قال مشرعون إيرانيون إن هذه الخطوة تنتهك الدستور الذي يحظر وجود قواعد عسكرية أجنبية وانتقد وزير الدفاع الإيراني موسكو لكشفها عن هذه المعلومات.

وقال ظريف “روسيا ليس لديها قاعدة عسكرية (في إيران) بيننا تعاون جيد وعلى أساس كل حالة على حدة وسنتخذ قرارا عندما يكون من الضروري للروس الذين يكافحون الإرهاب استخدام منشآت إيرانية.”

وظريف ضمن وفد إيراني برئاسة الرئيس حسن روحاني وصل إلى موسكو يوم الاثنين.

وقال إنه سيجري تناول قضايا إقليمية بينها سوريا خلال اجتماع يعقد يوم الثلاثاء في الكرملين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

طهران تشرع قواعدها أمام موسكو

هيومن فويس قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لرويترز يوم الثلاثاء، 28 آذار- مارس 2017، إن روسيا يمكن أن تستخدم قواعد عسكرية إيرانية لتنفيذ ضربات جوية في سوريا على أن تكون كل حالة "على حدة". وروسيا وإيران حليفتان رئيسيتان لبشار الأسد ولعبتا دورا حاسما في الثمانية عشر شهرا الماضية لتحويل دفة الصراع لصالحه. وفي الصيف الماضي استخدمت مقاتلات روسية قاعدة جوية في إيران لتنفيذ هجمات ضد أهداف تابعة للمتشددين في سوريا وكانت المرة الأولى التي تستخدم فيها قوة أجنبية قاعدة إيرانية منذ الحرب العالمية الثانية. غير أن هذا الاستخدام انتهى فجأة بعدما قال مشرعون إيرانيون إن هذه الخطوة تنتهك

Send this to a friend