هيومن فويس: فاطمة بدرخان

أعرب المتحدث الرسمي باسم ميليشيات سوريا الديمقراطية، العميد “طلال سلو”، أمس/ الخميس، 23 آذار- مارس 2017، عن عدم ممانعة قيادته في إشراك قوات النظام السوري في معركة السيطرة على مدينة الرقة، في حال عرضت الولايات المتحدة الأمريكية ذلك.

وأضاف سلو في تصريح لصحيفة “وطن” المقربة من النظام السوري، “أن “الجيش السوري” هو جزء أساسي من الوطن السوري، ويحق له ما لا يحق لغيره”، مضيفًا أنه في حال عرض التحالف الدولي على “سوريا الديمقراطية” إشراك النظام في المعركة، فسيكون الرد هو “الموافقة باعتبار قوات النظام جهة وطنية”، بحسب وصفه.

وعن مدى اقتراب موعد إعلان معركة الرقة قال سلو: “إن قواتنا اقتربت بشكل كبير من الرقة وخلال اليومين الماضيين سيطرنا على بلدة الكرامة التي تبعد 16 كيلو متراً شرق الرقة، كما سيطرنا على محطة ضخ المحمدية التي تبعد كيلو مترين إلى الغرب من الكرامة باتجاه الرقة.

وعلى المحور الشمالي، فقال المتحدث العسكرية “إن قواتنا لا تبعد سوى خمسة أو ستة كيلو مترات عن الرقة، وبالتالي فإن عزل المدينة عن ريفها يسير بشكل جيد، ومتوقع أن ننجز الأمر خلال أيام لتبدأ بعدها عملية تحرير المدينة”.

وأضاف: “فيما يتعلق بالتنسيق مع الجيش السوري، لدينا حالياً حلف إستراتيجي مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة للقضاء على داعش، وفي حال قررت الولايات المتحدة الأميركية وقوات التحالف الدولي السماح لقوات النظام بالمشاركة في تحرير الرقة، فإن القيادة العامة لـ “قسد” ستجتمع لبحث موضوع إشراك طرف ثالث في المعركة”.

وقال: “إن التحالف الدولي هو الداعم الأساسي لكل حملاتنا وهناك اتفاق بيننا أنه لا يدخل طرف جديد إلا بموافقتنا، وعندما أرادت تركيا الدخول كطرف ثالث في معركة الرقة، عرض التحالف الدولي الأمر علينا، وهم كانوا متقبلين للفكرة، ولكننا نحن رفضناها، أما في حالة الجيش السوري، فإذا ما عرض التحالف الدولي علينا مشاركته في تحرير الرقة فإننا نعتبر هذا الجيش جهة وطنية، وبالتأكيد ستكون هناك موافقة من قواتنا”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

سلو: نوافق على حلف يجمعنا مع الأسد بشرط؟

هيومن فويس: فاطمة بدرخان أعرب المتحدث الرسمي باسم ميليشيات سوريا الديمقراطية، العميد "طلال سلو"، أمس/ الخميس، 23 آذار- مارس 2017، عن عدم ممانعة قيادته في إشراك قوات النظام السوري في معركة السيطرة على مدينة الرقة، في حال عرضت الولايات المتحدة الأمريكية ذلك. وأضاف سلو في تصريح لصحيفة "وطن" المقربة من النظام السوري، "أن "الجيش السوري" هو جزء أساسي من الوطن السوري، ويحق له ما لا يحق لغيره"، مضيفًا أنه في حال عرض التحالف الدولي على "سوريا الديمقراطية" إشراك النظام في المعركة، فسيكون الرد هو "الموافقة باعتبار قوات النظام جهة وطنية"، بحسب وصفه. وعن مدى اقتراب موعد إعلان معركة الرقة قال

Send this to a friend