هيومن فويس: محمود الحوراني

أعلنت العديد من الفصائل العسكرية في المعارضة السورية بدء معركة دمشق، اليوم الأحد، 19 آذار- مارس 2017، وأفادت مصادر محلية بأن قوات المعارضة نفذت هجوم واسع مواقع قوات الأسد وضربهم بعربتين مفخختين على جبهة قطاع “الكهرباء” مما أسفر عن مقتل العشرات من قوات النظام السوري، والمفخخة الثانية إستهدفت غرفة عمليات قوات الأسد مما أدى لتدميرها بالكامل.

واكدت مصادر من المعارضة السورية سيطرة الأخيرة على عدة نقاط بمحيط حي جوبر شرق العاصمة دمشق وتكبيد قوات النظام خسائر بشرية وعسكرية، ومن بين تلك المناطق “كراجات العباسيين” داخل العاصمة السورية.

ما أشارت ذات المصادر إلى إن كتائب الثوار سيطرت على أكثر من 10 قطاعات على أطراف العاصمة دمشق، وتكبيد قوات النظام عشرات القتلى ووقوع عدد آخر في الأسر، وكذل اغتنام سلاح ثقيل.

وأفادت مصادر محلية من العاصمة السورية دمشق، عن حالة هلع وذعر أصابت قوات النظام في المدينة، نتيجة لتقدم قوات المعارضة وسيطرتها على عدة نقاط في محيط حي جوبر.

ويقع حي جوبر بين دمشق والغوطة الشرقية أحد أبرز المواقع التي تسيطر عليه المعارضة في ريف دمشق حيث نفذت قوات النظام السوري والطائرات الروسية عشرات الغارات الجوية خلال الأسابيع الأخيرة.

وكانت قد شهدت منطقة بساتين برزة أمس السبت، اشتباكات عنيفة جدا يخوضها الثوار منذ الصباح وحتى اللحظة لصد محاولات النظام لاقتحام المنطقة، وقد تزامنت الاشتباكات مع قصف عنيف بالأسلحة المتوسطة والثقيلة حيث تم استهداف المنطقة بأكثر من 200 قذيفة مدفعية و18 صاروخ فيل 4 منهم من الصواريخ الحارقة.

وقال المكتب الإعلامي لحي برزة، بإن قوات النظام السوري استخدمت لأول مرة كاسحة ألغام روسية في محاولة منها للتقدم والاقتحام، وقد تمكنت قوات النظام من الاستيلاء على كتلة الأبنية المحيطة بالوسائل التعليمية.

في حين تمكنت كتائب الجيش الحر من تكبيد قوات النظام خسائر في الأرواح والعتاد، حيث تمكنت حركة أحرار الشام من تدمير دبابة أثناء المعركة وقام فصيل اللواء الأول بتدمير أخرى وقامت عناصر جيش الإسلام بتدمير عربة شيلكا، مع تسجيل وقوع العشرات من القتلى والجرحى في صفوف النظام.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

معارك ضخمة في دمشق والمعارضة تتقدم داخلها

هيومن فويس: محمود الحوراني أعلنت العديد من الفصائل العسكرية في المعارضة السورية بدء معركة دمشق، اليوم الأحد، 19 آذار- مارس 2017، وأفادت مصادر محلية بأن قوات المعارضة نفذت هجوم واسع مواقع قوات الأسد وضربهم بعربتين مفخختين على جبهة قطاع "الكهرباء" مما أسفر عن مقتل العشرات من قوات النظام السوري، والمفخخة الثانية إستهدفت غرفة عمليات قوات الأسد مما أدى لتدميرها بالكامل. واكدت مصادر من المعارضة السورية سيطرة الأخيرة على عدة نقاط بمحيط حي جوبر شرق العاصمة دمشق وتكبيد قوات النظام خسائر بشرية وعسكرية، ومن بين تلك المناطق "كراجات العباسيين" داخل العاصمة السورية. ما أشارت ذات المصادر إلى إن كتائب الثوار سيطرت

Send this to a friend