هيومن فويس: توفيق عبد الحق

يواصل اقتصاد النظام السوري سيره نحو الهاوية، حيث أن حكومته باتت عاجزة عن تأمين البطاطا والقمح للقاطنين ضمن مناطق سيطرته، الأمر الذي دفع كلاً من حليفي الأسد، موسكو والسيسي إلى تقديم مساعدات اقتصادية مجانية للأسد، ضمن مساعيهم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في اقتصاد الأسد المهترئ.

وقالت مصادر إعلامية رسمية تابعة للنظام السوري، بان مرفأ طرطوس على الساحل السوري استقبل الأمس/ الثلاثاء، 28 شباط- فبراير، مائة ألف طن من القمح الروسي، والذي وصل للأسد بالمجان من قبل حليفه الروسي “بوتين”.

وقالت مصادر من النظام السوري: بإن “الشحنة الواصلة على متن الباخرة فينيقيا السورية تبلغ 18 ألف طن وستصل بقية الكمية تباعاً، خلال شهر واحد”، فيما نوهت ذات المصادر بأن موسكو أرسلت خلال الفترة الماضية أيضاً مساعدات غذائية للأسد كـ “الخشب، الزيوت، الحديد، والبطاطا، الشعير، الذرة”.

وعقب وزير تجارة الداخلية في حكومة الأسد “عبد الله الغربي”، أن الحاجة الفعلية من القمح تبلغ 400 ألف طن شهرياً وتعادل 52 مليار ليرة، منوهاً أنه رقم ضخم في ظل الحرب على سوريا، في ظل انخفاض موارد الدولة”

من جانب آخر، كشف مصدر مسؤول في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك عن وصول باخرة محملة بـ 5 آلاف طن من البطاطا المصرية إلى الموانئ السورية، كمساعدات مقدمة من حكومة السيسي للأسد بأسعار مخفضة.

وأشار المصدر إلى أنه “يجري إفراغ وتوزيع حمولة الباخرة بغية تحقيق التوازن بين العرض والطلب على المادة وتخفيض أسعارها في السوق المحلية”.

وتعصف العديد من الأزمات الاقتصادية والغذائية بالنظام السوري، وتعاني أركان الأسد من افتقار حاد في المحروقات بكافة أنواعها، فيما تعتبر كلاً من أزمتي الكهرباء والمياه من أشد الأزمات التي عصفت بالأسد، وتحدثت عشرات التقارير بأن خزينة الدولة السورية وصلت إلى مستويات شبه معدومة من ناحية السيولة المالية، فيما يبقى المدني السوري أكثر المتضررين جراء تلك الأزمات.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

اقتصاد الأسد ع الحديدة..القمح روسي والبطاطا مصرية

هيومن فويس: توفيق عبد الحق يواصل اقتصاد النظام السوري سيره نحو الهاوية، حيث أن حكومته باتت عاجزة عن تأمين البطاطا والقمح للقاطنين ضمن مناطق سيطرته، الأمر الذي دفع كلاً من حليفي الأسد، موسكو والسيسي إلى تقديم مساعدات اقتصادية مجانية للأسد، ضمن مساعيهم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في اقتصاد الأسد المهترئ. وقالت مصادر إعلامية رسمية تابعة للنظام السوري، بان مرفأ طرطوس على الساحل السوري استقبل الأمس/ الثلاثاء، 28 شباط- فبراير، مائة ألف طن من القمح الروسي، والذي وصل للأسد بالمجان من قبل حليفه الروسي "بوتين". وقالت مصادر من النظام السوري: بإن "الشحنة الواصلة على متن الباخرة فينيقيا السورية تبلغ 18 ألف

Send this to a friend