هيومن فويس: ناجي مهنا

وثقت مصادر حقوقية مقتل 26 ضابط وجندي من قوات النظام في تفجيري حمص، أمس السبت، والذي تبنه هيئة تحرير الشام، في هجمات مباغتة طالت عمق النظام السوري الأمني في محافظة حمص وسط سوريا، حيث أدت الهجمات بحسب اعتراف الإعلام الرسمي السوري أكثر من أربعين ضباطاً وعنصر من المخابرات السورية.

و أوضحت هيئة تحرير الشام في بيان مقتضب لها، أن العملية تمت عبر “خمسة انغماسيين” اقتحموا فرعي أمن الدولة والأمن العسكري بحمص مما أدى لمقتل أكثر من 40 بينهم رئيس فرع الأمن العسكري “حسن دعبول” وعدد من كبار الضباط وجرح 50 آخرين.

واعترف الإعلام السوري بأن قائمة القتلى شملت العديد من الشخصيات الأمنية السوري الموالية للأسد، ومن أهم القتلى رئيس فرع الأمن العسكري، اللواء حسن دعبول، و العميد إبراهيم درويش رئيس فرع أمن الدولة.

وأضافت المصادر، أن سيارات الإسعاف هرعت إلى أماكن التفجيرات، وقامت بنقل عشرات الجرحى إلى المشفى العسكري في حي الوعر، وسط إجراءات أمنية مشددة.

فيما أشارت هيئة تحرير الشام في بيانها إلى أن “العملية الانغماسية” لم تكن الوحيدة، بل تلاها سلسلة من التفجيرات عبر العبوات الناسفة، استهدفت حواجز للنظام أثناء إسعاف جرحى فرعي أمن الدولة والأمن العسكري.

اللواء “حسن دعبول” يعتبر بحسب مصادر المعارضة السورية من أشد ضباط الأسد وحشية، وأكثرهم ارتكاباً لجرائم التعذيب والقتل أثناء الاعتقال ، وكان يتولى رئاسة الفرع 215 (سرية المداهمة التابعة للمخابرات العسكرية- دمشق).

أسماء القتلى

1-العميد:حسن دعبول، رئيس فرع أمن عسكري

2-:إبراهيم العيسى، أمن دولة

3-:أحمد الأسعد، أمن دولة

4-:باسل عبدالهادي محمد من محافظة اللاذقية

5-:باسل علي محمد-المزوق، من محافظة حماة

6-:برهان عون، من محافظة حماة-مصياف

7-:بشار أحمد عزيزمن حافظة حمص-شين

8-:بشار علي غزول، أمن عسكري من محافظة حمص

9-:جعفر بدر منصور، أمن عسكري من محافظة حمص

10-:حيدر محمد علي، من محافظة اللاذقية-جبلة

11-:دريد أبو علي، أمن دولة من محافظة حمص

12-:زهير إبراهيم-العكاري، أمن دولة من محافظة حمص

13-:سلمان عبود، أمن دولة من محافظة حمص

14-:سليمان علي علي، من محافظة حماة-مصياف

15-:صادق اليوسف، من محافظة حمص-شين

16-:عبدو اليوسف، من محافظة حماة-مصياف

17-:علي أحمد خدام، من محافظة حماة-مصياف

18-:علي حسان عبيدو، من محافظة اللاذقية

19-:علي عون، أمن دولة من محافظة حمص

20-:ﻏﺪﻳﺮ ﺯﻋﺰﻭﻉ، من محافظة حماه مصياف-معرين

21-:غدير وهبي، من محافظة حماة مصياف-شميسة

22-:قصي منير أبو سرحان، أمس عسكري من محافظة السويداء

23-:محمد عثمان، من محافظة حمص-بعيون

24-:محمد علي ديوب، من محافظة اللاذقية-جبلة

25-:نواف صالح أحمد، من محافظة طرطوس-قدموس

26-:وائل سلمان سلوم، من محافظة حمص-تلكلخ

اضافة الى مجموعة من قتلى النظام ممن لقوا مصرعهم  أمس السبت في ظروف مختلفة ضمن محافظة حمص وهم

محمد مصطفى مصطفى، من محافظة حمص

يوسف مصطفى مصطفى، من محافظة حمص

يوسف علي النيساني، من محافظة حمص

 

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بالأسماء: توثيق مقتل 31 ضباط في تفجير حمص

هيومن فويس: ناجي مهنا وثقت مصادر حقوقية مقتل 26 ضابط وجندي من قوات النظام في تفجيري حمص، أمس السبت، والذي تبنه هيئة تحرير الشام، في هجمات مباغتة طالت عمق النظام السوري الأمني في محافظة حمص وسط سوريا، حيث أدت الهجمات بحسب اعتراف الإعلام الرسمي السوري أكثر من أربعين ضباطاً وعنصر من المخابرات السورية. و أوضحت هيئة تحرير الشام في بيان مقتضب لها، أن العملية تمت عبر “خمسة انغماسيين” اقتحموا فرعي أمن الدولة والأمن العسكري بحمص مما أدى لمقتل أكثر من 40 بينهم رئيس فرع الأمن العسكري “حسن دعبول” وعدد من كبار الضباط وجرح 50 آخرين. واعترف الإعلام السوري بأن قائمة

Send this to a friend