هيومن فويس

اعتبر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني، وليد جنبلاط، اليوم الثلاثاء، أن تصريحات المرشحة للانتخابات الرئاسية الفرنسية، مارين لوبان (يمين متطرف)، خلال زيارتها لبنان، تمثل “إهانة للشعبين اللبناني والسوري”.

وفي تصريح صحفي عقب لقائه الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، في قصر الإليزيه بالعاصمة باريس، اليوم، قال جنبلاط: إن “لوبان (رئيسة الجبهة الوطنية الفرنسية) أهانت الشعبين اللبناني والسوري من خلال تصريحاتها. لأنه لا يمكن الانتظار من الشعب اللبناني أن ينسى جرائم النظام السوري”.

ومضى قائلا: “لا يمكنكم اقتراح إعادة اللاجئين السوريين (إلى سوريا) بشكل جماعي. ولا أعلم كيف ستتراجع (لوبان) عن هذا، غير أنني أأمل أن يكون لفرنسا خيارا أفضل (للرئاسة) من اليمين الفاشي”.

وقال جنبلاط إن “هولاند زعيم في أوروبا وربما في العالم، يقف إلى جانب الشعب السوري ويتضامن معه، حتى اللحظة الأخيرة”.

وبدأت لوبان، مساء الأحد، زيارة لبيروت استمرت يومين، والتقت، أمس، كلا من رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس الحكومة، سعد الحريري، الذي أكد لها أن “الخلط بين الإسلام والإرهاب خطأ طائش”.

ودعت لوبان، من بيروت أمس، إلى مكافحة ما أسمته بـ”التطرف الإسلامي”، وجددت دعمها لبقاء رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في منصبه، رغم الثورة التي يواجهها منذ مارس/ آذار 2011.

ونظم العشرات من اللبنانيين وقفة احتجاجية في بيروت، اليوم، رفضا لزيارة لوبان، مرشحة اليمين المتطرف للانتخابات الرئاسية، التي تجرى جولتها الأولى يوم 23 أبريل/ نيسان المقبل، والثانية في 7 مايو/ أيار من العام نفسه.

ورفع المحتجون، خلال الوقفة التي دعا إليها “المنتدى الاتراكي اللبناني” (تجمع يساري)، لافتات تندد باستقبال لوبان في بيروت، وتندد بمواقفها التي وصفوها بـ”المتطرفة”، وذلك قبيل مغادرتها لبنان.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

جنبلاط: تصريحات "لوبان" إهانة للبنانين والسوريين

هيومن فويس اعتبر رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني، وليد جنبلاط، اليوم الثلاثاء، أن تصريحات المرشحة للانتخابات الرئاسية الفرنسية، مارين لوبان (يمين متطرف)، خلال زيارتها لبنان، تمثل "إهانة للشعبين اللبناني والسوري". وفي تصريح صحفي عقب لقائه الرئيس الفرنسي، فرنسوا هولاند، في قصر الإليزيه بالعاصمة باريس، اليوم، قال جنبلاط: إن "لوبان (رئيسة الجبهة الوطنية الفرنسية) أهانت الشعبين اللبناني والسوري من خلال تصريحاتها. لأنه لا يمكن الانتظار من الشعب اللبناني أن ينسى جرائم النظام السوري". ومضى قائلا: "لا يمكنكم اقتراح إعادة اللاجئين السوريين (إلى سوريا) بشكل جماعي. ولا أعلم كيف ستتراجع (لوبان) عن هذا، غير أنني أأمل أن يكون لفرنسا خيارا أفضل (للرئاسة)

Send this to a friend