هيومن فويس: توفيق عبد الحق

أفادت مصادر بالمعارضة السورية المسلحة، اليوم الثلاثاء، 21 شباط- فبراير، بتجميد مساعدات عسكرية كانت تنسقها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لمقاتلي المعارضة في شمال غرب سوريا وذلك بعد تعرضهم لهجوم كبير من متشددين الشهر الماضي.

وقال مسؤولون في المعارضة السورية لـ “رويترز” إنه لا يوجد تفسير رسمي للخطوة التي اتخذت هذا الشهر بعد هجوم المتشددين لكن عددا من المسؤولين يعتقدون أن الهدف الرئيسي منها هو الحيلولة دون سقوط السلاح والمال في أيدي الإسلاميين المتشددين.

وتوقع المسؤولون أن يكون تجميد المساعدات مؤقتا، وقال مسؤولون أمريكيون على اطلاع بالبرنامج إن تجميد الدعم يرجع إلى هجوم المتشددين وليس تغير الإدارة الأمريكية.

وتحظى العديد من فصائل المعارضة السورية بدعم لوجستي وعسكري أمريكي في العديد من المناطق السورية، ويعتبر سلاح التاو المضاد للدروع أحد أبرز الأسلحة العسكرية التي تزودت بها المعارضة من قبل الإدارات الأمريكية.

فيما سبق وأن انهت جبهة “فتح الشام” العديد من الفصائل المدعومة أمريكياً، حيث نجحت فتح الشام في انهاء تلك الفصائل بشكل كلي.

 

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

المخابرات الأمريكية توقف مساعداتها العسكرية للمعارضة

هيومن فويس: توفيق عبد الحق أفادت مصادر بالمعارضة السورية المسلحة، اليوم الثلاثاء، 21 شباط- فبراير، بتجميد مساعدات عسكرية كانت تنسقها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لمقاتلي المعارضة في شمال غرب سوريا وذلك بعد تعرضهم لهجوم كبير من متشددين الشهر الماضي. وقال مسؤولون في المعارضة السورية لـ "رويترز" إنه لا يوجد تفسير رسمي للخطوة التي اتخذت هذا الشهر بعد هجوم المتشددين لكن عددا من المسؤولين يعتقدون أن الهدف الرئيسي منها هو الحيلولة دون سقوط السلاح والمال في أيدي الإسلاميين المتشددين. وتوقع المسؤولون أن يكون تجميد المساعدات مؤقتا، وقال مسؤولون أمريكيون على اطلاع بالبرنامج إن تجميد الدعم يرجع إلى هجوم المتشددين وليس تغير

Send this to a friend