هيومن فويس

كشف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الثلاثاء، 21 شباط- فبراير 2017، عن إمكانية إرسال بلاده ودول خليجية وحدات خاصة إلى سوريا بالتنسيق مع واشنطن، حيث يشاركون في الضربات الجوية التي يشنها التحالف على مواقع تنظيم الدولة في سوريا.

وقال الجبير في تصريحات خاصة لصحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الألمانية،: إن “المملكة العربية السعودية ودول أخرى بالخليج أعلنوا عن الاستعداد للمشاركة بقوات خاصة بجانب الولايات المتحدة الأمريكية، وهناك بعض الدول من التحالف الإسلامي ضد الإرهاب والتطرف مستعدة أيضا لإرسال قوات”.

وأضاف الجبير: “سوف ننسق مع الولايات المتحدة من أجل معرفة ما هي الخطة وما هو ضروري لتنفيذها”.

وقال الجبير إنه “يتوقع عرض هذه الخطط قريبا”، موضحا أن “الفكرة الأساسية هي تحرير مناطق من تنظيم الدولة، وضمان ألا تقع هذه المناطق في قبضة حزب الله أو إيران أو النظام”، في إشارة إلى تسليم المناطق المحررة للمعارضة.

وترفض السعودية بقاء بشار الأسد المدعوم من قبل إيران في السلطة، وتقدم دعما لفصائل من المعارضة المسلحة، وترى أن سوريا باتت ساحة لحرب بالوكالة بين دول إقليمية ودولية منها إيران.

المصدر: مواقع إلكترونية

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الجبير: وحدات خليجية خاصة لسوريا بالتنسيق مع واشنطن

هيومن فويس كشف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الثلاثاء، 21 شباط- فبراير 2017، عن إمكانية إرسال بلاده ودول خليجية وحدات خاصة إلى سوريا بالتنسيق مع واشنطن، حيث يشاركون في الضربات الجوية التي يشنها التحالف على مواقع تنظيم الدولة في سوريا. وقال الجبير في تصريحات خاصة لصحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية،: إن "المملكة العربية السعودية ودول أخرى بالخليج أعلنوا عن الاستعداد للمشاركة بقوات خاصة بجانب الولايات المتحدة الأمريكية، وهناك بعض الدول من التحالف الإسلامي ضد الإرهاب والتطرف مستعدة أيضا لإرسال قوات". وأضاف الجبير: "سوف ننسق مع الولايات المتحدة من أجل معرفة ما هي الخطة وما هو ضروري لتنفيذها". وقال الجبير إنه

Send this to a friend