هيومن فويس
هل ستفعلها ابنة صدام حسين؟.. تصريح مثير ورسالة هامة

 ردت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، على سؤال بشأن تشكيل “حكومة ظل” خارج العراق بقيادتها، بالقول: “كل شيء وارد”  رغد صدام حسين تكشف أسرارا من مرحلة حرجة في تاريخ العراق

وحول احتمالية قيادتها لحكومة ظل خارج بلدها، قالت رغد صدام حسين خلال مقابلة مع قناة “العربية”: “كل شيء وارد في المرحلة التي نحن فيها وفي المراحل القادمة، وكل شيء وارد في الساحة السياسية العراقية، وسأكتفي بهذا القدر”، مؤكدة أنها لم تزر بلدها منذ 18 عاما.

وأضافت :”لماذا نستبق الأمور، لكل حادث حديث، نشوف ربنا شكاتب، وشنو القادم، ورح نشوف القادم، هل هو بالطريقة التي حضرتك (المحاور) تطرحها أم أن هناك فرضيات أخرى، خلينا نراقب، ليش نستبق الأمور”.

اقرأ أيضاً:رغد صدام حسين فتحت صندوق الأسرار وما قالته لم يخرج للعلن من قبل(فيديو)
وفي السؤال الأول الذي وجهه لها المذيع حول مرور 18 سنة من سقـ.ـوط بغداد و “ما الذي حل بكم طوال هذه السنوات؟

بثت قناة “العربية” السعودية الجزء الأول من البرنامج الحواري، الذي أجرته مع رغد صدام حسين ابنة الرئيس العراقي الراحـ.ـل. والذي أحدث البرومو الخاص به جدلا واسعا منذ الإعلان عنه قبل أيام.

وفي السؤال الأول الذي وجهه لها المذيع حول مرور 18 سنة من سقـ.ـوط بغداد و “ما الذي حل بكم طوال هذه السنوات؟

أجابت رغد بأنها بحاجة لسنة ونصف من الحـ.ـلقات التلفزيونية للحديث حول هذه السنين الطويلة.

مرحلة الاحتـ.ـلال الامريكي كانت صعبة
وقالت “مرحلة الاحتـ.ـلال كانت صـ.ـعبة على العائلة وما تلا الاحـ.ـتلال لما غـ.ـادرنا البلد.”

وأضـ.ـافت ابنة رئيس العـ.ـراق الراحل: “تخـ.ـللت هذه الفترة مرحلة الدفـ.ـاع عن الوالد 3 سنـ.ـوات، ما كانت مرحلة سهلة. وكانت في أوائل الاحـ.ـتلال، لأن الرئيس العـ.ـراقي صدام حسين مرحلته لم تكن سهـ.ـلة”.

موضحة بأن مرحلة المحـ.ـاكمة لوالـ.ـدها كانت المـ.ـرحلة الأصـ.ـعب من المواجـ.ـهة.

وتابعت: “ودخول الوالد في السجـ.ـن ما كان سهل، ولكن روحة البلد كانت الأصعـ.ب”.

ورأت رغـ.ـد أن وضع العراق معروف للجمـ.ـيع. وقالت إنه “ليس سر وأن بلادها مرت بعد الاحتـ.ـلال بمراحل في غـ.ـاية السوء. وأن العراقيين مروا بصعوبات كبيرة وليس فقط على صعيد الدولة.”

وقالت ابنة صدام حسين ضمن حوارها، إن العراقيين كانوا يعـ.ـيشون بأوضاع أفضـ.ـل خلال فترة حكـ.ـم والدها قبل الغـ.ـزو والحـ.ـرب.

وفي حديثها عن الـحـ.ـريات في زمن صدام، قالت رغد بأن الحـ.ـرية هي الحرية، وأن كل الشعارات التي جاءت بعد الاحـ.ـتلال بأنها أتت بالحرية. كانت غير صحيحة.

وأضافت: “العراق بلد مو عادي في موقعه ولا في قدرته العسـ.ـكرية ولا قدرته على اتخاذ القرار”

وأوضحت:”هو ميزان المنطقة وهو البوابة الشرقية الحامية للمنطقة، ومو بالسهولة أن تعـ.ـيش برخاء دون أن يزعـ.ـجوك الآخرين، والحـ.ـروب ما أحد يحبها”.

وقالت رغد أيضا إن والدها لم يكن عاشـ.ـقهاً للحـ.ـروب. ولكنه كان يجبـ.ـر على اتخاذ القرار انطلاقا من مسؤوليته الأخـ.ـلاقية تجاه بلاده ومصـ.ـلحتها.

تقسيم العراق
وأجابت رغد في معـ.ـرض ردها على سؤال: هل هي قلـ.ـقة من تقسيم العراق؟

بقولها إنها قلقلة جداً من هذه المرحلة وأنها لا تتمنى رؤية هذا اليوم.

موضحة بأن هذا القلق “هو أوتار يتم العـ.ـزف عليها بين الحين والآخر، وهو أحد الخيارات المطروحة على الساحة السياسية.”

وتابعت بأن كل مرحلة لها تعامل ولكن تقـ.ـسيم العراق في كل المراحل غير وارد وليس صحيح.

التدخل الإيراني في العراق
وحول التدخل الإيراني في العراق وفي عدد آخر من الدول العربية، قالت رغد صـ.ـدام حسين، إن الإيرانيين “اسـ.ـتباحوا العراق بعد غياب. السلطـ.ـة الحقيقية والشـ.ـرعية للبلد.

وتابعت:”استبـ.ـاحوا البلاد وصـ.ـارت العراق لهم مكان سهل، بلا رادع حقيقي”.

وأضافت: “العراق لا يجب أن يغـ.ـيب دوره عن الساحة، واللي صار صار بالمـ.ـنطقة ككل، بتدخل إيراني في دول عربية عديدة”

وحول حديث المذيع لها بأنه في زمن مواقـ.ـع التواصل الجميع يدلي برأيه وهناك آراء تقول بأن رغد تصـ.ـوّر نفسها في منصب ما؟

مقاس موبايل
فقالت رغد بأن العراق بلد العراقيين، وأنا لما أصور نفسـ.ـي بهذه الطريقة هو مو غـ.ـلط.

وتابعت ابنة الرئيس العراقي الأسبق بأنها عـ.ـاشت طفولة طبيعية وجميلية، وأنها كانت تخرج في رحلات أحياناً بصحبة والدها.

موضحة بأنها لا تؤيد أن طريق قسـ.ـوة في القرارات، وكان هناك قرارات تتطلب شيئاً من القـ.ـسوة.

وقالت بأن والدها لم يكن عاطـ.ـفياً فقط معهم كأبناءه، بل مع الناس كلهم، وكان يلاطـ.ـف كل المواطنين.

طفولة رغد صدام حسين
وحول مرحلة طفولتها وعلاقتها بأشقاءها عدي وقصي، فقالت بأنها كانت مقربة منهم في طفولتهم، وكان إخواتها دائمي الخـ.ـوف عليها.

وحول لماذا بالذات رغد من قامت بدور الدفـ.ـاع عن والدها، فقالت بأن ذلك لأنها هي الكبيرة بين إخـ.ـواتها.

وأن هذا التسلسل في الترتيب يتم احتـ.ـرامه، وأن ثقة أخواتها ووالدتها فيها كـ.ـبيرة.

لأنها كما قالت “لأني أني أحـ.ـمل الجيـ.ـنات تبع الوالد عندي قدرة كبيرة على التحمل، وعندي قدرة وحكـ.ـمة على الإدارة، وهما لما خلوا قـ.ـضية والدهم بين إيدي هم على ثقة بأختهم”.

واستمرت رغد بحديثها بأن إخواتها كانوا أمهـ.ـات رائعات، وحافظوا على عوائلهم بطريقة ممتازة.

وقالت رغد بأنه لا يوجد هناك أي غيرة من إخواتها البنات منها كوّنها هي من لديها هذه الكاريزما المسـ.ـتقاة من والدها الزعيـ.ـم.

وحول العلاقة والتعامل بينها وبين والدها وأخواتها فقالت بأن والدها ما كان يصيح على أحد، وأنه لم يكن يعـ.ـاقب أي أحد سوى عدي وقصي ونادراً ما يحصل.

وقالت بأن والدها كان يفيق من نومه على السادسة صباحاً وكان يخرج إلى عمله وأن والدتها كانت مديرة مدرسة.

وأضافت رغد صدام أن والدها في مرة كان في ميعـ.ـاد قيلولته للراحة بعد رجوعه من عمله.

فانزعج بشكل كبير ولكنه لم يفعل شيئاً بالشكل القـ.ـاسي ضـ.ـد أبنائه، وقال لهم “يا أولاد لقد خـ.ـربتم ميعاد الراحة.”

الذكريات وزوجة رئيس بيلاروسيا
وحول الذكريات قالت رغد إنه في سنة من السنوات كانت هي بالجامعة وكانت والدتها مسافرة لظرف عائلي يخص شقيقها عدي.

فزارتهم زوجة رئيس دولة بيلاروسيا، وكانت هي بالجامعة، وأمها غير حاضرة وغيابها جاء مفاجـ.ـئاً، وصار أنها ستـ.ـنوب عن والدتها.

وأنها لأنها نشأت في بيت سـ.ـياسي تمكنت من التعامل مع الموقف واسـ.ـتقبلت هي بدورها زوجة الرئيس البيلاروسي.

وأشارت رغـ.ـد بأنه لم يكن هناك دور سـ.ـياسي لها أو لوالدتها في شؤون العراق، وأنها هي شخصياً كانت ضـ.ـد السـ.ـياسة.

وأكدت بأنها لم تكن تحتاج السـ.ـياسة إطلاقاً، وأنها نشأت على حد قولها بين “عـ.ـمالقة” تشعر بالأمـ.ـان بينهم وأنها كانت لا تريد هذا الدور السـ.ـياسي بينهم.

وزادت بأنها في البداية شعرت بأنها أجبرت على العمل السياسي، لأن الحياة حين تمر بظـ.ـروف استثنائية، تتغير الشخصيات.

وتابعت موضحة: “بالبداية شعـ.ـرت بأنني في طريق ليس لي وشعرت بالتيه، ولما صار الاحـ.ـتلال. ما كان لي دور لا أول ما حصل ولا قبله. إلى حين تم إلقاء القبـ.ـض على الوالد.

“فهنا أصبحت في الواجـ.ـهة وأصبحت صاحبة قرار بهذا الشأن والقرار علي اتخاذه وتحمل كل هذا الدور”.

هل يمكن لرغد أن تلعب دوراً أكبر في المرحلة القادمة سـ.ـياسياً؟
ردت رغد صدام حسين على سؤال المذيع بأن كل شيء وارد، وكل الخـ.ـيارات مطروحة على السـ.ـاحة.

المصدر: وطن

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

هل ستفعلها ابنة صدام حسين؟.. تصريح مثير ورسالة هامة

هيومن فويس هل ستفعلها ابنة صدام حسين؟.. تصريح مثير ورسالة هامة  ردت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، على سؤال بشأن تشكيل "حكومة ظل" خارج العراق بقيادتها، بالقول: "كل شيء وارد"  رغد صدام حسين تكشف أسرارا من مرحلة حرجة في تاريخ العراق وحول احتمالية قيادتها لحكومة ظل خارج بلدها، قالت رغد صدام حسين خلال مقابلة مع قناة "العربية": "كل شيء وارد في المرحلة التي نحن فيها وفي المراحل القادمة، وكل شيء وارد في الساحة السياسية العراقية، وسأكتفي بهذا القدر"، مؤكدة أنها لم تزر بلدها منذ 18 عاما. وأضافت :"لماذا نستبق الأمور، لكل حادث حديث، نشوف ربنا شكاتب، وشنو

Send this to a friend