الخبر المنتظر ولأول مرة في تاريخ الجمهوية التركية.. أردوغان يعلن

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الدستور الجديد للبلاد الذي يهدف حزب “العدالة والتنمية” إلى وضعه، سيكون الدستور المدني الأول في تاريخ الجمهورية.

وقال أردوغان في كلمة أمام كتلة حزبه النيابية في البرلمان، الأربعاء: “في حال وافق حزب الحركة القومية، شريكنا في تحالف الشعب، على مقترح الدستور الجديد، سنحظى بفرصة إعداد أول دستور مدني في تاريخ البلاد وعرضه على أبناء الشعب وسط أجواء من الحرية والديمقراطية”.

وأعرب عن ثقته أن الدستور الجديد سيساهم في تتويج أهداف الجمهورية التركية في مئوية تأسيسها، عام 2023، مشيراً إلى أن الأوضاع في تركيا مناسبة اليوم للحديث والتناقش حول الدستور الجديد، بحسب وكالة “الأناضول”.

وأضاف أردوغان “إننا بحاجة إلى سقف أقوى لاستغلال الفرصة الماثلة بين يدينا لتبوء المكانة التي تستحقها تركيا في ظل تغير موازين القوى السياسية والاقتصادية حول العالم”.

وأوضح أن الدساتير تحتاج بطبيعتها إلى تأييد جميع أبناء الشعب أو أو الأكثرية المطلقة على أقل تقدير، وهذا الأمر لا يتم إلا من خلال تحضير نموذج يقابل تطلعات كافة أطياف المجتمع.

وأردف أن كوادر حزبه التي أنجزت طوال 18 عاماً، مشاريع كثيرة هي الأولى من نوعها في تاريخ تركيا، ستنال شرف إعداد أول دستور مدني في تاريخ الجمهورية.

وتابع إن “خطة عمل حقوق الإنسان التي سنعلنها قريباً، ستتضمن إطاراً مختصراً حول قضية الدستور الجديد، وأريد أن أدعو جميع الأحزاب السياسية، والأكاديميين، والجامعيين

ومنظمات المجتمع المدني، ووسائل الإعلام، وجميع المفكرين الأتراك، للمشاركة في إعداد ومناقشة الدستور الجديد خلال العام الجاري”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الخبر المنتظر ولأول مرة في تاريخ الجمهوية التركية.. أردوغان يعلن

الخبر المنتظر ولأول مرة في تاريخ الجمهوية التركية.. أردوغان يعلن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الدستور الجديد للبلاد الذي يهدف حزب "العدالة والتنمية" إلى وضعه، سيكون الدستور المدني الأول في تاريخ الجمهورية. وقال أردوغان في كلمة أمام كتلة حزبه النيابية في البرلمان، الأربعاء: "في حال وافق حزب الحركة القومية، شريكنا في تحالف الشعب، على مقترح الدستور الجديد، سنحظى بفرصة إعداد أول دستور مدني في تاريخ البلاد وعرضه على أبناء الشعب وسط أجواء من الحرية والديمقراطية". وأعرب عن ثقته أن الدستور الجديد سيساهم في تتويج أهداف الجمهورية التركية في مئوية تأسيسها، عام 2023، مشيراً إلى أن الأوضاع في تركيا

Send this to a friend