هيومن فويس

رسالة نارية من الجيش للشعب الجزائري.. تهـ ـديد ووعـ ـيد

تحـ ـذيرات الجيش الجزائري القـ ـوية اللهـ ـجة للجزائريين من هذه الأطراف و”بيـ ـادقـ ـها”، على حد تعبير المجلة التي يشرف عليها اللـ ـواء سـ ـعيد شنقريحة قائد هيئة أركان القوات المسـ ـلحة، تطرأ في ظل تعـ ـالي أصوات، محسوبة عادة على مجموعات مصالح معينة، منذ أسابيع من داخل وخارج الجزائر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تدعو إلى العودة إلى المظاهرات.

وأوضحت مجلة “الجـ ـيش” بأن “الأطراف الأجـ ـنبية” المقصودة “أوعزت لأصوات من ذوي النوايا السـ ـيئة بفعل ارتباطها بأجندات خارجـ ـية أضحت معروفة لدى العام والخاص، قصد الالتفاف على المطالب المشروعة للشعب وبث سـ ـمومها في محاولة لدفع البلاد إلى الفـ ـوضى وخلط الأوراق بما يخدم مصالحها ومآربها الخـ ـبيثة” وأيضا “ضـ ـرب..العلاقة المتيـ ـنة التي تربط الشعب بجيـ ـشه”.

وأضافت المجلة، لسان حال الجيش الجزائري، موضحة بأن “في تصرفات منافية للأعراف الدبلوماسية، تقوم أطراف أجنبية بتحركات، أقل ما يقال عنها أنها مشبوهة ويائسة، تستهدف المساس بالبلاد وزعزعة استقرارها في محاولة مفضوحة للتدخل السافر في شؤوننا الداخلية، وهو ما ترفضه بلادنا جملة وتفصيلا”.

و”الجزائر الجديدة”، على حد تعبير “الجـ ـيش”، “التي تزعـ ـج هذه الجهات المقصودة، ترفض أي وصـ ـاية من أي جهة كانت أو إملاءات أو تدخل أجنبي مهما كانت طبيعته أو شكله”.

المصدر: مجلة “الجيش” الجزائرية لسان حال القوات المـ ـسلحة الجزائرية/وزارة الدفاع الوطني الجزائرية

تتجه لجعلها قوى إفريقية عظمى.. روسيا تزود الجزائر بأحدث ترساناتها العسكرية

‬الرئيس‭ ‬الروسي‭ ‬فلادمير‭ ‬بوتين‭ ‬كان قد‭ ‬أعلن‭ ‬يوم‭ ‬26‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬2014‭ ‬عن‭ ‬عقـ ـيدة‭ ‬عسكرية‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬مميزاتها‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬الدول‭ ‬الحليفة‭ ‬وتزويدها‭ ‬بالأسـ ـلحة‭ ‬المتطورة‭.‬

تنهج‭ ‬روسيا‭ ‬استراتيجية‭ ‬جديدة‭ ‬تتجلى‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬القدرات‭ ‬العسكرية‭ ‬لحلفائها‭ ‬لاسيما‭ ‬الذين‭ ‬يمتلكون‭ ‬موارد‭ ‬طاقية‭ ‬مثل‭ ‬الغاز‭ ‬والنفط‭. ‬ونجحت‭ ‬موسكو‭ ‬في‭ ‬تحويل‭ ‬فنزويلا،‭ ‬رغم‭ ‬الحصار‭ ‬الذي‭ ‬يعانيه‭ ‬هذا‭ ‬البلد،‭ ‬إلى‭ ‬قوة‭ ‬عسكرية‭ ‬حقيقية‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬اللاتينية‭ ‬تتمتع‭ ‬بأهم‭ ‬سـ ـلاح‭ ‬جـ ـوي‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬وهي‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬التي‭ ‬طبقتها‭ ‬في‭ ‬الجزائر‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭.‬

وخصصت‭ ‬المجلة‭ ‬الرقمية‭ ‬الأمريكية‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬الصناعة‭ ‬العسكرية‭ ‬والحـ ـروب‭ ‬‮«‬واتش‭ ‬مليتاري‮»‬‭ ‬خلال‭ ‬الأيام‭ ‬الماضية‭ ‬ملفا‭ ‬عن‭ ‬مستوى‭ ‬القـ ـوات‭ ‬العسكرية‭ ‬الجوية‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬اللاتينية‭.

‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬دراسة‭ ‬مقارنة،‭ ‬صنفت‭ ‬سـ ـلاح‭ ‬الجو‭ ‬الفنزويلي‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬اللاتينية‭ ‬والثاني‭ ‬بعد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

ويبرز‭ ‬هذا‭ ‬الملف‭ ‬كيف‭ ‬تتوفر‭ ‬فنزويلا‭ ‬على‭ ‬عشرات‭ ‬من‭ ‬المقـ ـاتلة‭ ‬الروسية‭ ‬المتطورة‭ ‬سو‭-‬30‭ ‬كما‭ ‬تمتلك‭ ‬فنزويلا‭ ‬سربين‭ ‬من‭ ‬‮ ‬إف‭ ‬16‭ ‬الأمريكية،‭ ‬ولكنها‭ ‬تقلل‭ ‬من‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الأخيرة.

‬وراهنت‭ ‬روسيا‭ ‬على‭ ‬تحديث‭ ‬الترسانة‭ ‬العسكرية‭ ‬الفنزويلية‭. ‬وتؤكد‭ ‬‮«‬واتش‭ ‬ميلتاري‮»‬‭ ‬أنه‭ ‬بعد‭ ‬فنزويلا‭ ‬وبمسافة‭ ‬تأتي‭ ‬التشيلي‭ ‬بطيران‭ ‬أمريكي‭ ‬من‭ ‬إف‭ ‬16‭ ‬وتليها‭ ‬البيرو‭ ‬بالميغ‭ ‬29‭ ‬الروسية.

‭ ‬ثم‭ ‬كوبا‭ ‬بينما‭ ‬تحتل‭ ‬البرازيل‭ ‬المركز‭ ‬الخامس‭ ‬في‭ ‬سـ ـلاح‭ ‬الجو‭ ‬رغم‭ ‬أنها‭ ‬أكبر‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬اللاتينية،‭ ‬كما‭ ‬تتوفر‭ ‬على‭ ‬ثان‭ ‬أكبر‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬وهي‭ ‬المكسيك‭.‬

ونجحت‭ ‬فنزويلا‭ ‬في‭ ‬امتلاك‭ ‬ترسانة‭ ‬مضـ ـادة‭ ‬للطيران‭ ‬والصـ ـواريخ‭ ‬مكونة‭ ‬من‭ ‬نظامي‭ ‬بوك‭-‬إم2‭ ‬ثم‭ ‬إس‭-‬300‭ ‬التي‭ ‬يبلغ‭ ‬مداها‭ ‬250‭ ‬كلم‭. ‬وتعرب‭ ‬عن‭ ‬رغبتها‭ ‬في‭ ‬امتلاك‭ ‬منظـ ـومة‭ ‬إس‭ ‬400‭ ‬الروسية‭ ‬المتطورة.

‭ ‬وإذا‭ ‬حصلت‭ ‬عليها‭ ‬ستحقق‭ ‬قفزة‭ ‬نوعية‭ ‬هامة‭ ‬للغاية‭ ‬وستصبح‭ ‬مسـ ـتعصية‭ ‬حتى‭ ‬على‭ ‬سـ ـلاح‭ ‬الجو‭ ‬الأمريكي‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬حـ ـرب‭ ‬شـ ـاملة‭ ‬ومدمـ ـرة‭.‬

ومنذ‭ ‬سنتين،‭ ‬ارتفعت‭ ‬أصوات‭ ‬في‭ ‬واشنطن‭ ‬بزعامة‭ ‬مستشار‭ ‬الأمـ ـن‭ ‬القومي‭ ‬وقتها‭ ‬جون‭ ‬بولتون‭ ‬دعت‭ ‬إلى‭ ‬الحسم‭ ‬العسـ ـكري‭ ‬لإنهاء‭ ‬الحكم‭ ‬اليساري‭ ‬بزعامة‭ ‬نيكولاس‭ ‬مادورو‭ ‬في‭ ‬فنزويلا.

لكن‭ ‬خبراء‭ ‬عسكريين‭ ‬أمريكيين‭ ‬يصفون‭ ‬فنزويلا‭ ‬بإيران‭ ‬أمريكا‭ ‬اللاتينية‭. ‬نبهوا‭ ‬من‭ ‬خطورة‭ ‬الرهان‭ ‬العسكري‭ ‬واستحالة‭ ‬شن‭ ‬حرب‭ ‬خاطـ ـفة‭ ‬كما‭ ‬حدث‭ ‬في‭ ‬بنما‭ ‬أو‭ ‬غريناد‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬بل‭ ‬ستكون‭ ‬حـ ـربا‭ ‬طاحنة‭ ‬وستحظى‭ ‬فنزويلا‭ ‬بدعم‭ ‬روسي‭ ‬وصيني‭ ‬قوي‭.‬

وجعلت‭ ‬روسيا‭ ‬من‭ ‬فنزويلا‭ ‬قوة‭ ‬عسـ ـكرية‭ ‬حقيقية‭ ‬لهدفين،‭ ‬الأول‭ ‬وهو‭ ‬ضمان‭ ‬تفوقها‭ ‬على‭ ‬جيرانها‭ ‬مثل‭ ‬كولومبيا‭ ‬والبرازيل‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يشاركان‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬غزو‭ ‬عسكري‭ ‬لها‭. ‬وكان‭ ‬يجري‭ ‬الحديث‭ ‬منذ‭ ‬سنتين،‭ ‬بعد‭ ‬إعلان‭ ‬واشنطن‭ ‬خوان‭ ‬غايدو‭ ‬رئيسا‭ ‬مؤقتا‭ ‬للبلاد،‭ ‬غزو‭ ‬فنزويلا‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬الأراضي‭ ‬البرازيلية‭ ‬والكولومبية‭.‬

ويتجلى‭ ‬العامل‭ ‬الثاني‭ ‬في‭ ‬تقوية‭ ‬النظام‭ ‬الحاكم‭ ‬لتبقى‭ ‬موارد‭ ‬البلاد‭ ‬الطبيعية‭ ‬وخاصة‭ ‬النفط‭ ‬في‭ ‬يد‭ ‬سلطة‭ ‬موالية‭ ‬لروسيا‭ ‬والصين‭ ‬ولا‭ ‬تدور‭ ‬في‭ ‬فلك‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬لاسيما‭ ‬وأن‭ ‬فنزويلا‭ ‬تتوفر‭ ‬على‭ ‬أكبر‭ ‬احتياطي‭ ‬للنفط‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬

واستراتيجية‭ ‬روسيا‭ ‬ليست‭ ‬جديدة‭ ‬بل‭ ‬هي‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬الحرب‭ ‬الباردة‭ ‬مع‭ ‬الاتحاد‭ ‬السوفييتي‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المرة‭ ‬مرتبطة‭ ‬بسياسة‭ ‬الغاز‭ ‬والنفط،‭ ‬وطبقتها‭ ‬مع‭ ‬الجزائر‭ ‬بعد‭ ‬اندلاع‭ ‬الربيع‭ ‬العربي.

‬وكانت‭ ‬موسكو‭ ‬تعتقد‭ ‬أن‭ ‬الجزائر‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬الثانية‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬العربي‭ ‬بعد‭ ‬سقوط‭ ‬نظام‭ ‬معمر‭ ‬القذافي‭ ‬لاسيما‭ ‬بعد‭ ‬تعزيز‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬قدراتها‭ ‬العسكرية‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬مارينز‭ ‬في‭ ‬إيطاليا‭ ‬واسبانيا.

المصدر: روسيا اليوم والقدس العربي ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

رسالة نارية من الجيش للشعب الجزائري.. تهـديد ووعـيد

هيومن فويس رسالة نارية من الجيش للشعب الجزائري.. تهـ ـديد ووعـ ـيد تحـ ـذيرات الجيش الجزائري القـ ـوية اللهـ ـجة للجزائريين من هذه الأطراف و"بيـ ـادقـ ـها"، على حد تعبير المجلة التي يشرف عليها اللـ ـواء سـ ـعيد شنقريحة قائد هيئة أركان القوات المسـ ـلحة، تطرأ في ظل تعـ ـالي أصوات، محسوبة عادة على مجموعات مصالح معينة، منذ أسابيع من داخل وخارج الجزائر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تدعو إلى العودة إلى المظاهرات. وأوضحت مجلة "الجـ ـيش" بأن "الأطراف الأجـ ـنبية" المقصودة "أوعزت لأصوات من ذوي النوايا السـ ـيئة بفعل ارتباطها بأجندات خارجـ ـية أضحت معروفة لدى العام والخاص، قصد الالتفاف

Send this to a friend