هيومن فويس

صفقة عسكرية ألمانية- تركية غير مسبوقة.. وبرلين ترفض تجميدها

قالت صحيفة “غريك سيتي تايمز” اليونانية، إن برلين رفضت طلب أثينا تجميد بيع تركيا 6 غواصات من صنع ألماني حتى لا تستخدم في التمدد التركي في بحر إيجه والجهة الشرقية للبحر المتوسط.

جاء هذا الرفض الألماني للطلب اليوناني خلال مكالمة هاتفية بين وزيري دفاع البلدين حول مستجدات التوترات اليونانية التركية والعلاقات بين أثينا وبرلين، تلقى خلالها الطرف اليوناني توضيحا بأن برنامج بناء الغواصات الـ 6 لفائدة تركيا يستحيل تعليقه أو حتى تأخيره، لأن الشركة الألمانية “تيسان” المصنعة للغواصات مرتبطة بعقد مع أنقرة موقع سنة 2002.

وتجري اليونان وتركيا محادثات “استكشافية” بغرض خفض التوتر القوي السائد بينهما منذ أشهر بشأن خلافات في شرق البحر الأبيض المتوسط، فضلا عن قضايا أخرى شائكة، في محاولة للتوصل إلى توافقات تخدم الاستقرار في المنطقة.

نفذت طائرة تركية بدون طيار من طراز “بيراقدار TB2″، الإثنين، أول مهمة لها في شرقي البحر المتوسط، عقب وصولها جمهورية شمال قبرص التركية.

وأوضح مراسل الأناضول، أن الطائرة التركية “بيرقدار TB2″، أقلعت من مطار “غجيت قلعة” في قبرص التركية، لتجري أول مهمة لها في شرقي المتوسط.

وأضاف أنه من المتوقع أن تستغرق المهمة الأولى في شرقي البحر المتوسط حوالي 10 ساعات.

وأقلعت الطائرة التركية بدون طيار “بيرقدار – TB2” من قاعدة “دالامان” التركية إلى جمهوية شمال قبرص التركية في الساعة 05.00 من قاعدة “دالامان” التركية إلى مطار “غجيت قلعة” في قبرص التركية، حيث وصلت بعد تحليق 5 ساعات.

والجمعة، وافقت حكومة جمهورية شمال قبرص التركية، على تخصيص مطار “غجيت قلعة” بناء على طلب من قيادة قوات السلام التركية في قبرص، في ضوء المستجدات الأخيرة شرقي المتوسط، وذلك لحماية الحقوق والمصالح المشروعة لتركيا وقبرص التركية في المنطقة.

وتعارض كل من قبرص الرومية واليونان والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ومصر وإسرائيل، أنشطة التنقيب عن الطاقة التي تجريها تركيا شرق المتوسط.

فيما أكدت وزارة الخارجية التركية، في بيانات عدة، أن سفن تركيا تنقب في الجرف القاري للبلاد، وستواصل نشاطها.

ومنذ 1974، تشهد جزيرة قبرص انقساما بين شطرين؛ تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

ما هي طائرة بيرقدار؟

تعد تركيا سادس دولة في العالم تصنع وتطور وتصدر الطائرات العسكرية المسيرة (بدون طيار) وذلك بعد الولايات المتحدة وإسرائيل والصين وباكستان وإيران.

بدأت المرحلة الأولى بتطوير نموذج الطائرة المسيرة “بيرقدار TB2” عام 2007 حيث أجرت أولى رحلاتها في يونيو/حزيران 2009، عقب ذلك أبرمت الشركة التركية للصناعات الدفاعية (بيكار) اتفاقا لتطوير المرحلة الثانية والإنتاج في ديسمبر/كانون الأول 2011.

وقد انطلقت المرحلة الثانية بالفعل في يناير/كانون الثاني 2012، حيث أجريت أولى التجارب في أبريل/نيسان 2014، وسلمت أول ست طائرات للقوات البرية التركية في نوفمبر/تشرين الثاني 2014، أعقب ذلك تسليم ست طائرات أخرى للقوات البرية في يونيو/حزيران 2015، ودخلت تلك الطائرات الخدمة رسميا في القوات التركية منذ ذلك الحين.

يتكون نظام الطائرات المسيرة “بيرقدار TB2” من ست مركبات جوية (طائرات) ومحطتين أرضيتين للتحكم والسيطرة، وثلاث محطات للبيانات الأرضية، ومحطتين للفيديو، إضافة إلى معدات للدعم الأرضي.

تُصنف “بيرقدار TB2” ضمن الطائرات العسكرية التكتيكية (مراقـ.ـبة وهجـ.ـوم) إذ يمكنها التحليق على ارتفاع (20 ألفا إلى 27 ألف قدم) نحو ثمانية آلاف متر، وحمل معدات بوزن 150 كيلوغراما، والطيران حتى 25 ساعة متواصلة.

كما تتمتع بإمكانية إجراء مهام المراقبة والاستكشاف والتدمير الآني للأهداف خلال الليل والنهار. إذ تعمل على تزويد مراكز العمليات للقوات المسلحة التركية بمعلومات آنية ترصدها خلال مهمتها بالأجواء، فضلا عن كونها قادرة على استهداف التهديدات المحددة بذخائر وصواريخ محمولة على متنها.

وقد دمجت شركة “روكتسان” التركية المتخصصة بصناعة الصواريخ والقذائف صواريخ ذكية محلية الصنع من نوع “MAM-L ve MAM-C’yi” في هذا الطراز من الطائرات، وتتميز هذه الصواريخ بالقدرة على إصابة النقطة المستهدفة من بعد ثمانية كيلومترات.

وتواصل تركيا أعمال تطوير هذا النوع من الطائرات من خلال رفع مستوى أنظمة الكاميرا المركبة عليها، وتخطط لأن يصل عددها بالجيش والأمن في المرحلة القادمة إلى 120.

وقد لعبت هذه الطائرات دورا مهما في عمليتي “درع الفرات، غصن الزيتون” اللتين نفّذتهما القوات المسلحة التركية شمالي سوريا، وأبرمت أنقرة اتفاقات لتزويد كل من أكرانيا وقطر بطائرات من هذا النوع.

معلومات عامة

الطول: 36.75 قدما (11.2 مترا)، العرض: 39.37 قدما (12 مترا)، ارتفاع: 10.50 أقدام (3.2 أمتار)
الوزن (فارغة): 420 كلغم، الوزن محملة: 650 كلغم، السرعة (الحد الأقصى): 155 ميلا بالساعة (250 كلم بالساعة، 135 عقدة)
النطاق: 3728 ميلا (6000 كلم، 3240 ميلا بحريا)

أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز بدء سفينة “عروج ريس” لأعمال المـ.ـسح السـ.ـيزمي في شرق البحر المتوسط.

وقال دونماز، في تغريدة عبر حسابه على موقع تويتر اليوم الأربعاء، “خطـ.ـوة بخـ.ـطوة في البحر المتوسط، عـ.ـروج ريـ.ـس بدأت بالمسح السيزمي ثنائي الأبعاد”.

وأضاف أنه “تم إنـ.ـزال كابلات المـ.ـسح الزلـ.ـزالي في البحر المتوسط لإجراء المسـ.ـح السيـ.ـزمي”، مشيرا إلى أن عمـ.ـليات المسح ستسـ.ـتمر حتى23 أغسطس/آب الجاري.

وتمنى الوزير، السلامة والـ.ـنجاح للسفينـ.ـة في عملها.

شددت تركيا على أنها لن تتنـ.ـازل عن حقـ.ـها في التـ.ـنقيب عن الموارد الطبيعية شرق المتوسط وأرسلت سـ.ـفينة لهذا الغرض ترافقها قـ.ـوات بحرية، في حين أكدت اليونان جاهـ.ـزية أسطولها البحـ.ـري وطلبت عقد اجتماع أوروبي.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغـ.ـلو إن بلاده ستـ.ـدافع عن حقوقها وحقوـ.ـق الشطر التركي من جزيرة قبرص فيما يتعلق بالتنـ.ـقيب عن الموارد الطبيعية الواقعة ضمن الجـ.ـرف القاري التابع لتركيا في شرق المتوسط.

وأضاف أن اليونان “تصرفت بنـ.ـية سـ.ـيئة في هذا الموضوع”، في إشارة الى اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي وقعتها الأخيرة مع مصر.

وقال “حددنا مناطق جديدة في الحدود الغربية من جرفـ.ـنا القـ.ـاري للعمل فيها اعتبارا من نهاية هذا الشهر، وسنمنح التراخيص اللازمة لجميع أنواع فعـ.ـاليات المسـ.ـح والتنقيب فيها، ولدينا الإصـ.ـرار الكامل في هذا الموضوع، وسـ.ـندافع حتى النهاية عن حقــ.وقنا”.

أكد الرئيس التركي رجب طـ.ـيب أردوغان أنه لا قيمة لاتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر واليونان، وأعلن أن بلاده اسـ.ـتأنفت عمليات التنقـ.ـيب عن الغـ.ـاز شرق البحر المتوسط بعد تعلـ.ـيقها لفسح المـ.ــ.ـجال أمام مفاوضات مع اليونان.

المصدر: صحيفة “Greek City Times” اليونانية الصادرة في أستراليا ووسائل إعلام

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

صفقة عسكرية ألمانية- تركية غير مسبوقة.. وبرلين ترفض تجميدها

هيومن فويس صفقة عسكرية ألمانية- تركية غير مسبوقة.. وبرلين ترفض تجميدها قالت صحيفة "غريك سيتي تايمز" اليونانية، إن برلين رفضت طلب أثينا تجميد بيع تركيا 6 غواصات من صنع ألماني حتى لا تستخدم في التمدد التركي في بحر إيجه والجهة الشرقية للبحر المتوسط. جاء هذا الرفض الألماني للطلب اليوناني خلال مكالمة هاتفية بين وزيري دفاع البلدين حول مستجدات التوترات اليونانية التركية والعلاقات بين أثينا وبرلين، تلقى خلالها الطرف اليوناني توضيحا بأن برنامج بناء الغواصات الـ 6 لفائدة تركيا يستحيل تعليقه أو حتى تأخيره، لأن الشركة الألمانية "تيسان" المصنعة للغواصات مرتبطة بعقد مع أنقرة موقع سنة 2002. وتجري اليونان وتركيا محادثات

Send this to a friend