هيومن فويس

حدث غير مسبوق في تاريخ السعودية

كان شراء زينة عيد الميلاد وتزيين الشجرة بها مجرد حلم بعيد المنال بالنسبة للبنانيين زياد ولميس حميدان منذ انتقالهما للعيش في السعودية في 2007.

ويقول الزوجان إن هذا هو العام الأول الذي يسمح لهما فيه بذلك في المملكة بعد أن خففت الحكومة تدريجيا‭‭ ‬‬القيود التي كانت تفرضها على بيع زينة وأشجار عيد الميلاد.

وقام الزوجان وأطفالهما بشراء الشجرة وتزيينها لوضعها في بيتهم في الرياض قبيل موسم احتفالات عيد الميلاد التي ستكون مختلفة هذا العام في ظل إجراءات العزل العام بسبب تفشي فيروس كورونا في العالم.

فمنذ قدوم الأسرة إلى السعودية كانت سياسات المملكة تمنعها من مظاهر الاحتفال بالأعياد المسيحية لكنه حميدان وزوجته يقولان إن هذا العام مختلف.

وقال زياد حميدان “احنا كثير مبسوطين لقينا كل زينة الكريسماس فرق كثير كبير عن قبل وعن السنين الماضية لقينا كل الزينة والإكسسوارات تبع الشجرة وكثير مبسوطين بهذا الكريسماس”.

وقالت لميس حميدان “عن جد هذي أول سنة ننزل ونلاقي كل شي بدنا اياه للكريسماس وهلأ بيكون متاح بأشكال وألوان كثير.. عن جد عقبال كل سنة”.

وأضافت “نحنا كمسيحية ولبنانية إجمالاً أجانب هلأ عايشين بالمملكة له فترة هالوضع مغير وهلأ بالذات هذي السنة حسينا فيه الفرق يعني أول شي بتطلع بكل المحلات بتلاقي كريسماس تري(شجر عيد الميلاد) بتلاقي الزينة بتلاقي المحلات كلها مزينة يعني كريسماس البوكس مثلا بيعطوك الدوناتس بعلبة خاصة بالكريسماس وتفوت هلأ على طبيعة شغلي كميك اب صار في كولكشن بتنزل بالمملكة العالم بتنطرها من سنة لسنة خاصة بالهوليداي (العطلات) وصرت بتسمع للسعوديين نفسهم بيقولوا لك إنه بكريسماس هذي كنا نحنا ما نسترجي تقولها مش خوفةً بس احتراما للبلد اللي عايشين فيها فماكنا نسمعها ابداً”.

وقال زياد “ما بين قبل وما بين الآن ب 2007 نحنا أول ما جينا على السعودية ما كنت تقدر تحتفل بهيدا العيد ما كنت تقدر تحس بهيدا العيد من هيديك الأيام لهلأ فرق كثير كبير يعني هلأ صارت أجواء عيد عم نحس فيها عم نلمسها عم نعيشها احنا وأولادنا نحنا وعيالنا هون بالسعودية صار فيه إله طعم العيد هون بالسعودية اختلف كليا عن قبل هلأ صرنا نحس وكأنا ببلادنا وعم نعيد أكثر من بلادنا هون بعيد الميلاد”.

وطرحت المملكة في 2018 إصلاحات في محاولة لتغيير صورتها المحافظة.

وقال عجلان العجلان رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض “اليوم يعيش في المملكة العربية السعودية 15 مليون أجنبي بعائلاتهم بأطفالهم يعيشون حياتهم بكل حرية بكل أريحية يمارسون عاداتهم أعيادهم طقوسهم على كل المستويات وفي كل المناسبات وهم مرحب بهم على كل وجه”.

وخفف ولي العهد الأمير محمد بن سلمان القيود الاجتماعية في السعودية بما في ذلك رفع حظر قيادة النساء للسيارات في شوارع المملكة وتقليص سلطات جماعات الأمر بالمعروف (الشرطة الدينية) وتقليص التمييز بين الجنسين.

تعرض أشجار مخصصة لعيد الميلاد وأنوار الزينة بألوانها المختلفة للبيع في متجر للهدايا في العاصمة السعودية الرياض، في مشهد كان من الصعب حتى تخيله قبل سنوات في المملكة المحافظة.

وبدأت هذه المبيعات بالظهور تدريجيا في المملكة في السنوات الأخيرة، في بادرة على تخفيف القيود الاجتماعية بعدما تعهد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بقيادة مملكة “متحررة”.

وتحظر المملكة ممارسة أي شعائر دينية على أراضيها غير الشعائر الإسلامية. وبالإضافة إلى أشجار عيد الميلاد، يبيع متجر الهدايا زي بابا نويل والأضواء وغيرها.

وقال أحد سكان الرياض الذي رفض الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس “لم أتخيل أبدا أن أرى هذا” في السعودية، موضحا “أنا منذهل”.

وكان من شبه المستحيل بيع هذه البضائع بشكل علني في السعودية قبل نحو ثلاث سنوات، ولكن شهدت المملكة أخيرا وضع حد لدور هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي كانت بمثابة شرطة دينية في البلاد.

وعلى مدار عقود، كان الناس يقومون بشراء المواد الخاصة بعيد الميلاد بشكل سري تقريبا، بينما كان المسيحيون من الفيليبين ولبنان وغيرها من الدول يحتفلون بعيد الميلاد خلف الأبواب المغلقة أو في المناطق التي يقيم بها الأجانب.

وتقول ماري وهي لبنانية مقيمة في الرياض، إنه في السابق “كان من الصعب للغاية العثور على مواد مشابهة” خاصة بعيد الميلاد في المملكة.

وأضافت “اعتاد العديد من أصدقائي على شرائها من لبنان أو سوريا ثم إدخالها سرا إلى البلاد”.

وأجرى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إصلاحات كبيرة في السعودية سمح بموجبها بإقامة الحفلات الموسيقية، وإعادة فتح دور السينما وسمح للمرأة بقيادة السيارة في إطار مشروعه لتحديث المملكة.

ومن جهته، يؤكد مدير المتجر الذي يبيع زينة عيد الميلاد في الرياض الذي عرف عن نفسه فقط باسم عمر، أنه قام أيضا ببيع أزياء تنكرية في السابق بمناسبة عيد الهالوين.

وتدرج واشنطن السعودية على قائمتها السوداء للدول المنتهكة للحريات الدينية.

وتتهم هذه الدول بأنها تمارس بشكل “منهجي ومستمر وسافر انتهاكات للحريات الدينية” أو تتهاون مع هذه الممارسات.

المصدر: مونت كارلو

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حدث غير مسبوق في تاريخ السعودية

هيومن فويس حدث غير مسبوق في تاريخ السعودية كان شراء زينة عيد الميلاد وتزيين الشجرة بها مجرد حلم بعيد المنال بالنسبة للبنانيين زياد ولميس حميدان منذ انتقالهما للعيش في السعودية في 2007. ويقول الزوجان إن هذا هو العام الأول الذي يسمح لهما فيه بذلك في المملكة بعد أن خففت الحكومة تدريجيا‭‭ ‬‬القيود التي كانت تفرضها على بيع زينة وأشجار عيد الميلاد. وقام الزوجان وأطفالهما بشراء الشجرة وتزيينها لوضعها في بيتهم في الرياض قبيل موسم احتفالات عيد الميلاد التي ستكون مختلفة هذا العام في ظل إجراءات العزل العام بسبب تفشي فيروس كورونا في العالم. فمنذ قدوم الأسرة إلى السعودية كانت سياسات

Send this to a friend