هيومن فويس

في الصحراء الغربية.. أكبر حزب مغربي معارض يطالب بإنشاء إقليم جديد

طالب أكبر أحزاب المعارضة المغربية، الخميس، بإنشاء إقليم جديد في منطقة المحبس بالصحراء الغربية المتنازع عليها بين الرباط وجبهة “البوليساريو”.

جاء ذلك في طلب وجهه الأمين العام لحزب “الأصالة والمعاصرة” عبد اللطيف وهبي، إلى وزير الداخلية المغربي عبد الوافي لفتيت.

وتعد منطقة “المحبس”، أقرب نقطة من مخيمات تندوف (فوق التراب الجزائري) معقل البوليساريو.

وأرجع الحزب السبب في طلب “إحداث إقليم جديد بمنطقة المحبس”، إلى “ما باتت تعيشه هذه المنطقة (المحبس) من حركية سياسية وعسكرية وإدارية”.

وأشار إلى أن “هذا الطلب يأتي من منطلق التحولات التي تعيشها المناطق الجنوبية عموما، والمناطق الحدودية الجنوبية الشرقية خصوصا”.

وأوضح أن “التعجيل بإحداث إقليم جديد بهذه المنطقة، تحت اسم إقليم المحبس، يضم جماعة (بلدية) المحبس كمركز للإقليم، وبعض الجماعات المحاذية لها، بات حاجة ملحة تحظى بأهمية كبيرة في تحقيق مطالب المواطنين والمصلحة الوطنية”.

وحل حزب الأصالة والمعاصرة (ليبرالي) الذي تأسس عام 2008، في المرتبة الثانية (بعد حزب العدالة والتنمية) في الانتخابات التشريعية عام 2016، بحصوله على 102 من مقاعد مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) البالغة 395 مقعدا.

والخميس الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتفاق إسرائيل والمغرب على تطبيع علاقاتهما، وفي إطار ذلك أعلن أيضا اعترافه بالسيادة المغربية على إقليم الصحراء الذي يشهد نزاعا إقليميا منذ عقود بين الرباط وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر، وهي حركة انفصالية تسعى لإقامة دولة مستقلة في الإقليم.

خالف قرار الملك محمد السادس.. مسؤول مغربي يقلب الأمور رأسا على عقب

لم تهدأ بعد الزوبـ.ـعة التي أثيرت حول تصريحات قيادي في حزب «العدالة والتنمية» بشأن التطبيع مع إسرائيل، حيث وصُفتْ بازدواجية المواقف والـ.ـتناقض مع خطاب الحكومة التي ينتمي إليها.

يتعلق الأمر بمحمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، ورئيس شبيبة حزب «العدالة والتنمية» القائد للائتلاف الحكومي، الذي أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بإعلانه رفض تطبيع العلاقات مع إسرائيل، في تصريح لقناة «الميادين» اللبنانية، مخالفاً بذلك التوجهات الدبلوماسية للدولة التي يعدّ عضواً في حكومتها.

وقال أمكراز في مداخلته التلفزيونية: «لمّا نعبر نحن في الشبيبة عن موقفنا المبدئي، والواضح الذي ليس عليه غبار في موضوع التطبيع وفي باقي المواضيع الأخرى المتعلقة بالقضية الفلسطينية، فنحن نعبر عن موقف الشبيبة التاريخي وموقف جميع المغاربة» وهي العبارة التي لم ترق لكثيرين ممن عبروا عن رفضه أن تتحدث أي شخصية أو هيئة باسمهم.

وأضاف: «وبالتالي، نحن نعبر بأريحية كبيرة عن مواقفنا، وهذا لا إشكال فيه على المستوى الوطني، ولا خلاف عليه… الشعب المغربي هو الذي أبدع شعار: من المغرب لفلسطين.. شعب واحد مش شعبين».

مسترسلاً: «نحن نعتبر القضية الفلسطينية هي قضية ظلم واغتـ.ـصاب للأرض ولحقوق أصحاب هذه الأرض، ولا يمكن للمغاربة إلا أن يقفوا مواقف حـ.ـازمة في مثل هذه القضايا». وأكد المتحدث أن «الموقف المغربي الموحد في هذه القضية ليس جديداً وليس غريباً وليس وليد اليوم».

وانتقد خالد أشيبان، القيادي في شبيبة حزب الأصالة والمعاصرة، حيث قال في تدوينة على حسابه الفيسبوكي: «وزير الشغل الذي يأخذ أجرته من الضرائب المؤداة من طرف المغاربة والذي يرأس شبيبة العدالة والتنمية، اختار اليوم أن يتحدث في قناة الميادين التي يمولها حزب الـ.ـله، داعم البوليساريو بالسـ.ـلاح والتدريب، لكي يهـ.ـاجم قرارات المغرب ويلعب دور البطولة على حساب بلاده ومصالحها… هل رأيتم خـ.ـيانة أكثر من هذه؟».

وعلق المحلل السياسي والأستاذ الجامعي، عمر الشرقاوي، على تصريحات أمكراز، بالقول: «أخي الوزير الأعجوبة الذي هرب لسنين من أداء واجبه في صندوق الضمان الاجتماعي لفائدة العاملين لديه في مكتب المحاماة، أنت لا تعبر عن كل المغاربة، وحاشا مثلك أن يعبر عني» مضيفاً في تدوينة على «فيسبوك»: «وإذا لم يعجبك ما حققه المغرب من اعتراف، فأقل شيء قدم استقالتك من الحكومة التي يوجد فيها وزير مثل بوريطة (وزير الخارجية) يعمل ليل نهار».

المغرب بدأ سنة 2020 وأنهاها بإسرائيل

يحتفي المغرب يوم الجمعة 11 ديسمبر 2020 بنجاحه الدبلوماسي بعدما حصل من الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب على إعلان مفاجئ يعترف بسيادته على الصحراء الغربية التي يطالب بها منذ عقود، مقابل تطبيعه العلاقات مع إسرائيل.

فبعد الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان بات المغرب رابع دولة عربية تتعهد منذ آب/اغسطس تطبيع العلاقات مع الدولة العبرية. ويعتبر المغرب الصحراء الغربية جزءا لا يتجزأ من ترابه الوطني ويسيطر على 80 بالمئة من أراضيها التي تبلغ مساحتها 266 ألف كلم مربع.

ويقترح منحها حكما ذاتيا موسعا تحت سيادته، في حين تطالب جبهة البوليساريو منذ سنوات بإجراء استفتاء تقرير مصير بموجب اتفاق وقف إطلاق نار وُقّع العام 1991 برعاية الأمم المتحدة بعد حرب استمرت 16 عاماً.

المغرب بدأ سنة 2020 بإسرائيل وختمها كذلك بإسرائيل. بدأ العام بقضية تجسس على الصحافيين والنشطاء باستعمال برامج تجسـ.ـس إسرائيلية، وانتهى بإعلان تطبـ.ـيع رسمي للرباط مع تل أبيب مقـ.ـابل اعتراف أمريكي بمغربية الصحـ.ـراء الغربية.

بداية 2020 في المغرب، منظمة العفو الدولية توجه اتهـ.ـامات للمغرب بالتجسس عل صحافيين ونشطاء بالاستعانة بأنظمة معلوماتية إسرائيلية، لكن الرباط نفـ.ـت ونددت وطالبت بالأدلة.

هدأت القضية بعدما فاجأ وباء كورونا الجميع، إذ أعلنت الرباط حجرا صحيا هو الأطول من نوعه عبر العالم.

انتهى الحجر لكن حالة الطوارئ الصحية ما زالت قائمة حتى 2021، ومعها امتدت حالة الجمود الاقتصادي، خاصة أن معظم الأنشطة الاقتصادية الحيوية لها ارتباط بالخارج وعلى رأسها السياحة وتحويلات المهاجرين المغاربة في الخارج.

في سياق ذلك، أعلن عاهل البلاد الملك محمد السادس أن الوباء عرى هشاشة النظام الصحي والاجتماعي في المغرب، مؤكدا أن سنة 2021 ستكون سنة إدماج ملايين المغاربة في نظام حمائي للجميع.

وفي خضم تزايد حالات الإصابة والوفيات بكورونا في المغرب، أعلنت الرباط أنها من أولى البلدان التي ستحصل على لقاحات كورونا من مختلف مصنعيها وستوزعه مجانا على مواطنيها.

خبر أسر المغاربة، بعد أن اندلعت أزمة الكركرات على الحدود الموريتانية مع جبهة بولياسريو الانفصالية، لينتهي النزاع بفرض الرباط الأمر الواقع ميدانيا مقابل استمرار الطرف الآخر في نشر أخبار زائفة حول تحرير ما يسمى بالصحراء الغربية.

توازيا مع ذلك هنأت الرباط نفسها بنجاح حوار بوزنيقة بين الليبيين بخصوص تقاسم المناصب السيادية في سبتمبر، قبل عودتهم نهاية أكتوبر إلى طنجة لتوحيد البرلمان، المؤسسة التشريعية للبلاد.

لم يختتم المغرب 2020 بليبيا، بل بهدية من الإدارة الأمريكية، تعترف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية، مقابل تطبيع الرباط علاقاتها مع تل أبيب.

وتنتهي سنة 2020 في المغرب بكثير من السياسة وقليل من الأمل الذي عقده المغاربة لتحقيق آمالهم المؤجلة منذ زمن منذ ما قبل زمن كورونا.

وجاء الإعلان يوم الخميس 10 ديسمبر عبر تغريدة مزدوجة لترامب، أشادت الأولى بـ “تقدم تاريخي” تمثل في “إقامة علاقات دبلوماسية كاملة” بين إسرائيل والمملكة المغربية في ما وصفه بأنه “اختراق هائل في سبيل السلام في الشرق الأوسط!”، وأعلنت الثانية اعترافه بسيادة المملكة على المنطقة الصحراوية المتنازع عليها ودعم حل الحكم الذاتي في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة.

الأناضول ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

في الصحراء الغربية.. أكبر حزب مغربي معارض يطالب بإنشاء إقليم جديد

هيومن فويس في الصحراء الغربية.. أكبر حزب مغربي معارض يطالب بإنشاء إقليم جديد طالب أكبر أحزاب المعارضة المغربية، الخميس، بإنشاء إقليم جديد في منطقة المحبس بالصحراء الغربية المتنازع عليها بين الرباط وجبهة “البوليساريو”. جاء ذلك في طلب وجهه الأمين العام لحزب “الأصالة والمعاصرة” عبد اللطيف وهبي، إلى وزير الداخلية المغربي عبد الوافي لفتيت. وتعد منطقة “المحبس”، أقرب نقطة من مخيمات تندوف (فوق التراب الجزائري) معقل البوليساريو. وأرجع الحزب السبب في طلب “إحداث إقليم جديد بمنطقة المحبس”، إلى “ما باتت تعيشه هذه المنطقة (المحبس) من حركية سياسية وعسكرية وإدارية”. وأشار إلى أن “هذا الطلب يأتي من منطلق التحولات التي تعيشها المناطق

Send this to a friend