هيومن فويس

بعد الصحراء الغربية.. فتح ملف “سبتة ومليلة” وهذا ما فعله الملك 

تسعى الحكومة الإسبانية إلى طرح موضوع إعادة فتح الحدود مع المغرب على مستويي سبتة ومليلية، بحكم تضرر الاقتصاد المحلي في هاتين المدينتين، وفق ما ذكر مصدر إعلامي محلي إسباني.

في الوقت نفسه، تنشغل الأوساط السياسية والإعلامية والأكاديمية في إسبانيا بالوضع السياسي للمدينتين المذكورتين، معربة عن انزعاجها من وصف الرباط لهما بالمدينتين المحتلتين، ومحاولة البحث عن الحجج في مسعى لإبعاد هذه الحقيقة التاريخية.

وأفادت صحيفة محلية إسبانية أن موضوع إعادة فتح الحدود سيطرح للمناقشة خلال الاجتماع رفيع المستوى للجنية العليا المشتركة الإسبانية المغربية التي ستعقد في الرباط خلال شباط/ فبراير المقبل.

ونقل المصدر نفسه عن المتحدثة الرسمية باسم حكومة مدريد، ماريا خيسوس مونتيرو، قولها أول أمس الثلاثاء، إن إعادة فتح الحدود البرية المغربية مع سبتة ومليلية سيكون بلا شك موضوع تحليل ومناقشة في الاجتماع المرتقب مع السلطات المغربية.

وأضافت أنه ستناقش القضايا ذات الاهتمام المشترك، ومن بينها الصعوبات المتعلقة بمرور الأشخاص والبضائع عبر الحدود مع المغرب في سبتة ومليلية.

وكان من المقرر أن تنعقد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين اليوم الخميس 17 كانون الأول/ ديسمبر، لكن حكومتي البلدين أعلنتا الأسبوع الماضي عن تأجيلها إلى شباط/ فبراير، بسبب القيود الصحية والإجراءات الاحترازية المعمول بها في المغرب، نتيجة وباء كورونا المستجد.

إغلاق الحدود البرية

وسبق للمغرب أن أصدر قراراً بإغلاق الحدود البرية مع سبتة ومليلية في 13 آذار/ مارس، وهو اليوم نفسه الذي علق فيه الاتصالات الجوية والبحرية.

وفي حالة مليلية، مضى أكثر من عامين منذ أن أغلقت الرباط أيضاً مكتب الجمارك التجارية في بني أنصار لتعزيز مينائها الخاص.

ومنذ إغلاق الحدود بسبب الوباء، سمحت السلطات المغربية لما مجموعه 9500 إسباني و4500 أوروبي بمغادرة الحدود لمدة عشرة أيام. واعتباراً من أيار/ مايو، كانت هناك عمليات إعادة أخرى عبر السفن، كما قامت الحكومة المغربية بعمليات إعادة محددة لمواطنيها «المحاصرين» في المدينتين المتمتعتين بالحكم الذاتي.

وفي 14 تموز/ يوليو، فتح المغرب الموانئ والمطارات، لكن كان مجرد إجراء جزئي محدود، ولم تكن هناك عملية عبور لمضيق جبل طارق، وحالياً جرى استئناف الرحلات الجوية، حيث أصبحت البلاد مفتوحة في وجه السياح الذين لديهم حجز فندقي.

سبتة ومليلية

في سياق متصل، اهتمت أوساط إعلامية إسبانية بالتقرير الذي صدر أخيراً تحت عنوان «سبتة ومليلة: الحدود البرية لإسبانيا والاتحاد الأوروبي في أفريقيا» حيث أكد أحد مؤلفي التقرير، أستاذ القانون الدولي العام روموالدو بيرميخو غارسيا، على أهمية الاعتراف بالحدود واحترامها للحفاظ على إطار التعاون والصداقة بين إسبانيا والمغرب.

وحذر من أن «عدم وجود حدود معترف بها يولد عدم ثقة بين الدول المجاورة».

وقال إن تصنيف سبتة ومليلية كمستعمرتين هو أمر شائن، معتبراً أن هذا التصنيف «ليس خطأ فادحاً فحسب، بل إنه انتهاك قانوني».

وأضاف قائلاً: «يجب علينا ألا نغفل الخصوصيات التي تطبع حدود سبتة ومليلية مع الدولة المجاورة، والتي لا تعتبر إقليمية فحسب، بل هي أيضاً اقتصادية واجتماعية».

ودعا إلى ضرورة التسلح بالحجج في هذه الجوانب لمواجهة ما يعتبره آراءً مبسطة ومتكررة نسبياً حول وضع المدن المستقلة وحدودها مع المغرب، وفق تقرير إخباري أوردته صحيفة «أ بي ثي» الإسبانية.

ويقول مدير مرصد سبتة ومليلية، كارلوس إتشيفيريا، إن التطلعات الإقليمية للمغرب بشأن سبتة ومليلية أمر لا ينبغي إغفاله، معرباً عن اعتقاده أن مشكلات المدن المستقلة تتجاوز المشكلات المحلية، لهذا السبب، يجب إيلاء اهتمام خاص بها، يستنتج مناشداً السلطات الإسبانية والهيئات الأوربية إلى تحمل مسؤولياتها واتخاذ إجراءات واضحة وملموسة في هذا الشأن.

ويحذر العقيد أنطونيو سييراس، مسؤول الحرس المدني في مليلية، من إغراء تطبيق نسب مماثلة على سبتة ومليلية مقارنة ببقية الأراضي الإسبانية. ففي رأيه، من الضروري مراعاة الدور الذي تلعبه كلتا المدينتين في بيئتهما الجغرافية، حيث توفر الخدمات الاجتماعية والصحية والتعليمية وفرص العمل لجيرانهما المغاربة.

كما تساهم في توفير الاستقرار والأمن كما يمثلهما وجود مليلية في منطقة الريف.

وحلل عالم السياسة والاجتماع إنريك أفيلا، عن المركز الجامعي لسبتة، ظاهرة الهجرة عبر حدود المدينتين المتمتعتين بالحكم الذاتي مع المغرب، حيث يحدث الانقسام الأكثر حدة في العالم وفقاً لمؤشر التنمية البشرية.

علاوة على ذلك، وبالنظر إلى الطبيعة الإسبانية للإقليم – وبالتالي الأوروبية – يتم تقديم الهجرة للشباب المغربي على أنها «تحرير» وفق تعبير الخبير المذكور.

يتضمن التقرير ثلاثة جوانب، أولها عبارة عن مقاربة قانونية لمسألة الحدود، والثاني يعالج الخصوصية المتولدة عن الحدود كما تظهر في وضع مليلية، فيما يتطرق الجانب الثالث إلى أوضاع الهجرة غير النظامية وتأثيرها على المدينتين المتمتعتين بالحكم الذاتي.

ضمن السياق نفسه، اهتمت صحيفة «الأحداث المغربية» في عددها ليوم أمس الأربعاء، بالتقرير الإخباري الذي نشرته صحيفة «إسبانيول» الإسبانية حول المشروعات الضخمة التي أطلقها المغرب في مناطقه الشمالية.

وأوضحت أن العاهل المغربي محمد السادس أولى اهتماماً بالمدن التي تقع شمال المغرب، وأطلق مخططات اقتصادية عملاقة غيّرت من ملامح المنطقة.

وأضافت أن المغرب قضى عقداً من الزمن في إنجاز المشروعات الكبرى بهدف تضييق الخناق على سبتة ومليلية، وإجبار إسبانيا على التفاوض بشأنهما، معتبرة أن الورش التي يطلقها العاهل المغربي في المدن الشمالية ستفرض في النهاية سيادة مغربية إسبانية مشتركة على المدينتين المذكورتين.

خالف قرار الملك محمد السادس.. مسؤول مغربي يقلب الأمور رأسا على عقب

لم تهدأ بعد الزوبـ.ـعة التي أثيرت حول تصريحات قيادي في حزب «العدالة والتنمية» بشأن التطبيع مع إسرائيل، حيث وصُفتْ بازدواجية المواقف والـ.ـتناقض مع خطاب الحكومة التي ينتمي إليها.

يتعلق الأمر بمحمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، ورئيس شبيبة حزب «العدالة والتنمية» القائد للائتلاف الحكومي، الذي أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بإعلانه رفض تطبيع العلاقات مع إسرائيل، في تصريح لقناة «الميادين» اللبنانية، مخالفاً بذلك التوجهات الدبلوماسية للدولة التي يعدّ عضواً في حكومتها.

وقال أمكراز في مداخلته التلفزيونية: «لمّا نعبر نحن في الشبيبة عن موقفنا المبدئي، والواضح الذي ليس عليه غبار في موضوع التطبيع وفي باقي المواضيع الأخرى المتعلقة بالقضية الفلسطينية، فنحن نعبر عن موقف الشبيبة التاريخي وموقف جميع المغاربة» وهي العبارة التي لم ترق لكثيرين ممن عبروا عن رفضه أن تتحدث أي شخصية أو هيئة باسمهم.

وأضاف: «وبالتالي، نحن نعبر بأريحية كبيرة عن مواقفنا، وهذا لا إشكال فيه على المستوى الوطني، ولا خلاف عليه… الشعب المغربي هو الذي أبدع شعار: من المغرب لفلسطين.. شعب واحد مش شعبين».

مسترسلاً: «نحن نعتبر القضية الفلسطينية هي قضية ظلم واغتـ.ـصاب للأرض ولحقوق أصحاب هذه الأرض، ولا يمكن للمغاربة إلا أن يقفوا مواقف حـ.ـازمة في مثل هذه القضايا». وأكد المتحدث أن «الموقف المغربي الموحد في هذه القضية ليس جديداً وليس غريباً وليس وليد اليوم».

وانتقد خالد أشيبان، القيادي في شبيبة حزب الأصالة والمعاصرة، حيث قال في تدوينة على حسابه الفيسبوكي: «وزير الشغل الذي يأخذ أجرته من الضرائب المؤداة من طرف المغاربة والذي يرأس شبيبة العدالة والتنمية، اختار اليوم أن يتحدث في قناة الميادين التي يمولها حزب الـ.ـله، داعم البوليساريو بالسـ.ـلاح والتدريب، لكي يهـ.ـاجم قرارات المغرب ويلعب دور البطولة على حساب بلاده ومصالحها… هل رأيتم خـ.ـيانة أكثر من هذه؟».

وعلق المحلل السياسي والأستاذ الجامعي، عمر الشرقاوي، على تصريحات أمكراز، بالقول: «أخي الوزير الأعجوبة الذي هرب لسنين من أداء واجبه في صندوق الضمان الاجتماعي لفائدة العاملين لديه في مكتب المحاماة، أنت لا تعبر عن كل المغاربة، وحاشا مثلك أن يعبر عني» مضيفاً في تدوينة على «فيسبوك»: «وإذا لم يعجبك ما حققه المغرب من اعتراف، فأقل شيء قدم استقالتك من الحكومة التي يوجد فيها وزير مثل بوريطة (وزير الخارجية) يعمل ليل نهار».

المغرب بدأ سنة 2020 وأنهاها بإسرائيل

يحتفي المغرب يوم الجمعة 11 ديسمبر 2020 بنجاحه الدبلوماسي بعدما حصل من الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب على إعلان مفاجئ يعترف بسيادته على الصحراء الغربية التي يطالب بها منذ عقود، مقابل تطبيعه العلاقات مع إسرائيل.

فبعد الإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان بات المغرب رابع دولة عربية تتعهد منذ آب/اغسطس تطبيع العلاقات مع الدولة العبرية. ويعتبر المغرب الصحراء الغربية جزءا لا يتجزأ من ترابه الوطني ويسيطر على 80 بالمئة من أراضيها التي تبلغ مساحتها 266 ألف كلم مربع.

ويقترح منحها حكما ذاتيا موسعا تحت سيادته، في حين تطالب جبهة البوليساريو منذ سنوات بإجراء استفتاء تقرير مصير بموجب اتفاق وقف إطلاق نار وُقّع العام 1991 برعاية الأمم المتحدة بعد حرب استمرت 16 عاماً.

المغرب بدأ سنة 2020 بإسرائيل وختمها كذلك بإسرائيل. بدأ العام بقضية تجسس على الصحافيين والنشطاء باستعمال برامج تجسـ.ـس إسرائيلية، وانتهى بإعلان تطبـ.ـيع رسمي للرباط مع تل أبيب مقـ.ـابل اعتراف أمريكي بمغربية الصحـ.ـراء الغربية.

بداية 2020 في المغرب، منظمة العفو الدولية توجه اتهـ.ـامات للمغرب بالتجسس عل صحافيين ونشطاء بالاستعانة بأنظمة معلوماتية إسرائيلية، لكن الرباط نفـ.ـت ونددت وطالبت بالأدلة.

هدأت القضية بعدما فاجأ وباء كورونا الجميع، إذ أعلنت الرباط حجرا صحيا هو الأطول من نوعه عبر العالم.

انتهى الحجر لكن حالة الطوارئ الصحية ما زالت قائمة حتى 2021، ومعها امتدت حالة الجمود الاقتصادي، خاصة أن معظم الأنشطة الاقتصادية الحيوية لها ارتباط بالخارج وعلى رأسها السياحة وتحويلات المهاجرين المغاربة في الخارج.

في سياق ذلك، أعلن عاهل البلاد الملك محمد السادس أن الوباء عرى هشاشة النظام الصحي والاجتماعي في المغرب، مؤكدا أن سنة 2021 ستكون سنة إدماج ملايين المغاربة في نظام حمائي للجميع.

المصدر: القدس العربي ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بعد الصحراء الغربية.. فتح ملف "سبتة ومليلة" وهذا ما فعله الملك 

هيومن فويس بعد الصحراء الغربية.. فتح ملف "سبتة ومليلة" وهذا ما فعله الملك  تسعى الحكومة الإسبانية إلى طرح موضوع إعادة فتح الحدود مع المغرب على مستويي سبتة ومليلية، بحكم تضرر الاقتصاد المحلي في هاتين المدينتين، وفق ما ذكر مصدر إعلامي محلي إسباني. في الوقت نفسه، تنشغل الأوساط السياسية والإعلامية والأكاديمية في إسبانيا بالوضع السياسي للمدينتين المذكورتين، معربة عن انزعاجها من وصف الرباط لهما بالمدينتين المحتلتين، ومحاولة البحث عن الحجج في مسعى لإبعاد هذه الحقيقة التاريخية. وأفادت صحيفة محلية إسبانية أن موضوع إعادة فتح الحدود سيطرح للمناقشة خلال الاجتماع رفيع المستوى للجنية العليا المشتركة الإسبانية المغربية التي ستعقد في الرباط خلال

Send this to a friend