هيومن فويس

رغم منعهم من التقنيات الأجنبية.. شهادة عالمية بالمسيرات التركية: لقد سبقوا الدول العظمى- فيديو

أبدى وزير الدفاع البريطاني بن والاس إعجابه بالطائرات المسيّرة التركية ومدى فعاليتها على الأرض، مقرًّا في الوقت نفسه بابتكار أنقرة في مجال الدفـ.ـاع رغم التضييق عليها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها عن إصلاح الدفاع، نشرها الموقع الإلكتروني للحكومة البريطانية، الجمعة.

وأشار الوزير البريطاني إلى أن العديد من الدول الغربية لم تحظ بالريادة في مجال تحديث الدفاع في حين أنها تراقب الآخرين يفعلون ذلك.

وقال “خذوا على سبيل المثال الطائرة التركية المسيرة “بيرقدار تي بي2″ (BayraktarTB2)، لقد كان استخدامها في سوريا وليبيا وأماكن أخرى مسؤولا عن دمـ.ـ.ـار المئات من العربات المـ.ـدرعة وحتى أنظمة الدفـ.ـاع الجـ.ـوية”.

وتابع الوزير “جذور تلك الطائرات المسـ.ـيرة ناشئة من الابتكار التركي”.

وأضاف أن الأتراك “ابتكروا وفعلوا ما اعتدنا فعله رغم منعهم من الوصول إلى برامج أجنبية”.

سرّ التفوق
وأوضح والاس أن طائرات بيرقدار والذخائر التي تحملها “تجمع بين القدرات التقنية والقدرة على تحمل التكاليف، مما يعني أن قادتها يمكنهم تحمل بعض الاستـ.ـنزاف أثناء تقديم تحديات حقيقية للـعـ.ـدو”.

وليست هذه المرة الأولى التي يشيد فيها الوزير البريطاني بالطائرات التركية المسيرة.

​​​​​​​ففي يوليو/تموز الماضي قال والاس إن استخدام تركيا لطائراتها المحلية المسيّرة عن بعد غيّر “قواعد اللعبة” في ليبيا وسوريا.

وأضاف والاس في كلمة خلال مؤتمر للقوات الجوية والفضائية، أنه يجب على بريطانيا أخذ الدروس والعبر من الدول الأخرى، في إشارة إلى تركيا.

​​​​​​​ولفت إلى أن هذه المسيرات قامت بجمع المعلومات الاستخباراتية، وأداء مهام المراقبة، واستهداف خطوط الجبهة والإمداد والقواعد اللوجستية.

أدوار استثنائية
وبرز دور المسيرات التركية خلال المدة الماضية في عدد من ساحات المعارك، وكان آخرها في إقليم قره باغ حيث ساندت القوات الأذربيجانية على الأرض، ومكنتها من هزيمة كبيرة للقوات الأرمينية التي اعترفت أن المسيرات كان لها دور كبير في تكبيدها خسائر فادحة في المعارك.

وبمشاركة الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والأذربيجاني إلهام علييف نظمت باكو، الخميس، عرضا عسكريا كبيرا في ساحة “آزادلقْ (الحرية)”، احتفالًا بتحرير إقليم قره باغ من القوات الأرمينية.

وتم خلال العرض استعراض المسيرات التركية “بيرقدار TB2” التي قال الرئيس علييف إنها أدت “دورا استثنائيا” في تحقيق جيش بلاده النصر في قره باغ.

مزايا فريدة
وتعد طائرات بيرقدار من أفضل الطائرات التكتيكية المسيرة على مستوى العالم، وتسهم بشكل كبير في تزويد قوات حرس الحدود التركي بالمعلومات الفورية اللازمة.

وكذلك تعد طائرات بيرقدار العين الساهرة للأجهزة الأمنية التركية، خاصة في المناطق الحدودية.

ويستخدم الجيش التركي هذا الطراز من الطائرات في ساحات المعارك بشكل مكثف أكثر من الأميركيين، وعلى شكل أساطيل.

وتوفر “بيرقدار تي بي 2” ميزات عديدة في وقت واحد، فهي لا تخطئ الهدف، ورخيصة السعر وفتاكة، وتبلغ تكلفتها 6 ملايين دولار فقط، وفق الشركة المصنعة.

وكشفت شركة بايكر المنتجة لطائرات بيرقدار المسيرة خلال العام الحالي عن طرازها الجديد “أقينجي” (Akıncı)، وهي أول طائرة هجومية بلا طيار محلية الصنع في تركيا، ذات قدرات تكنولوجية عالية.

تركيا تنتج أول طائرة للاستطلاع البحري

يواصل الجـيش التركي تعزيز قدراته العسكرية المحلية، في سياسة تهدف أنقرة من خلالها الى الاستغناء عن استيراد المعدات العسكرية من العالم الخارجي وخاصة الدول الكبرى، وهي سياسة ترجو أنقرة من خلالها عدم السماح لتلك الأطراف بممارسة الضغوط عليها ، خاصة مع توسيع تركيا لمشاريعها لعدة انشطة خارج حدودها.

وفي هذا الإطار كشفت وكالة انباء تركيا، أن قيادة القوات البحرية التركية، قد استلمت أمس الجمعة، أول طائرة استطلاع بحري من طراز P-72 تم تصنيعها بإمكانات تركية محلية.

من جانبها ، ذكرت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية في بيان، إن “قيادة القوات البحرية التركية تسلمت أول طائرة مراقبة واستطلاع من طراز P-72 تم تصنيعها بقدرات محلية تركية”.

وأشارت الشركة إلى أن “رئاسة الصناعات الدفاعية بدأت مشروع (MELTEM-III) والتي تهدف عقب اكتماله إلى زيادة أعداد الطائرات من هذا الطراز إلى 12 طائرة”.

وتتميز الطائرة P-72 بقدرتها على القيام بمهام لفترات طويلة على المياه والتصدي للغواصات والسفن المعادية وتنفيذ أنشطة البحث والإنقاذ والمراقبة والاستطلاع.

وتمتلك الطائرة بحسب المصدر أنظمة رادار متقدمة، إضافة إلى وتدابير دعم إلكتروني وأنظمة معالجة صوتية وروابط بيانات تكتيكية، فضلا عن قدرتها على نقل وإطلاق الصواريخ.

وبعد تسلم هذه الطائرة، من المقرر تسليم طائرتين دوريتين بحريتين وطائرة واحدة للأغراض العامة إلى قيادة القوات البحرية في عام 2021. وفق ذات المصادر.

وتمتلك قوات الجـيش التركي أسطولاً متنوعاً من الطائرات والمسيرات ما يجعلها تحقق تفوقاً جوياً كبيراً في العمليات العسكرية التي جرى استخدامها فيها، وذلك في إطار النقلة التكنولوجية المتقدمة التي حققتها تركيا بالانتقال من بلد مستورد للاحتياجات العسكرية إلى بلد مصدّر لها. وفق المصدر

المصدر: هيومن فويس والجزيرة نت وانباء تركيا

المصدر : الجزيرة + الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

رغم منع التقنيات الأجنبية عنهم.. دولة كبرى عن المسيرات التركية: سبقوا كبرى جيوش العالم- فيديو

هيومن فويس رغم منعهم من التقنيات الأجنبية.. شهادة عالمية بالمسيرات التركية: لقد سبقوا الدول العظمى- فيديو أبدى وزير الدفاع البريطاني بن والاس إعجابه بالطائرات المسيّرة التركية ومدى فعاليتها على الأرض، مقرًّا في الوقت نفسه بابتكار أنقرة في مجال الدفـ.ـاع رغم التضييق عليها. جاء ذلك في كلمة ألقاها عن إصلاح الدفاع، نشرها الموقع الإلكتروني للحكومة البريطانية، الجمعة. وأشار الوزير البريطاني إلى أن العديد من الدول الغربية لم تحظ بالريادة في مجال تحديث الدفاع في حين أنها تراقب الآخرين يفعلون ذلك. وقال "خذوا على سبيل المثال الطائرة التركية المسيرة "بيرقدار تي بي2″ (BayraktarTB2)، لقد كان استخدامها في سوريا وليبيا وأماكن أخرى مسؤولا

Send this to a friend