هيومن فويس

القدس شرف الأمة الإسلامية سندافع عنها بأرواحنا

أردوغان يطلق تصريحات نـ.ـارية

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، أنه “يجب على الأتراك الدفـ.ـاع عن حقوق القدس ولو بأروا حهم”، مشددا على أنها “شـ.ـرف الأمة الإسلامية”.

وقال: “فلنضع جميعا خـ.ـلافاتنا جانبا، ونلتقي عند قاسـ.ـم الإسلام المشترك في مواجهة الاعـ.ـتداءات على مقدساتنا”.

وتابع الرئيس التركي قوله: “نلاحظ تصـ.ـاعد التـ.ـطرف الإيديـ.ـولوجي الذي لا يختلف عن ممارسات تنظـ.ـيمي “داعش” أو “غولن”، بل نرى رؤساء دول يشـ.ـجعونه”.

ووصف أردوغان ما اعتبره “معـ.ـاداة للإسـ.ـلام” بالفيروس سريع الانتشار قائلا: “إلى جانب كورونا، واجهنا هذا العام فيروس معاداة الإسلام الأسرع انتشارا”.

وأشار إلى أن “الجميع تابع الإسـ.ـاءات إلى النبـ.ـي محـ.ـمد مؤخرا بحجة حرية التعبير في فرنسا”، منبها من أن “الإساءة إلى مـ.ـقدسات الآخرين، لا تمت بصـ.ـلة لهذه الحرية”.

كما أكد أنه “يسعى لسياسة متوازنة وعادلة حول الحريات الدينـ.ـية، تقدم نموذجا للبـ.ـشرية جمعاء”، مشيرا إلى أن “هناك من لا يتحمل أدنى نقد بعد الهـ.ـجوم على قيم المـ.ـسلمين المقدسة، وأنهم يبررون هذا التهـ.ـجم بحرية الفكر والإعلام”.

نتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمته خلال أعمال قمة مجموعة العشرين النظام الاقتصادي العالمي، مؤكدا وقوف أنقرة إلى جانب “الحرية والعدالة” في مختلف أرجاء العالم.

وحذر أردوغان في كلمته من أن النظام العالمي الذي لا يراعي القيم الإنسانية العامة ومبادئ الحرية والأمن لن ينجح، مضيفا: “لا يمكن للنظام الاقتصادي العالمي القائم على الجشع والهيمنة والظلم أن يحمي الإنسانية والطبيعة”.

وأشار إلى أن جائحة فيروس كورونا أسفرت عن تفاقم الأزمات في العالم وعمّقت مشاكل عديدة في مقدمتها الفقر وعدم المساواة وخفضت مستوى رفاهية الناس، داعيا زعماء أكبر دول العالم إلى زيادة المساعدات إلى المناطق المتضررة من الحروب والنزاعات.

ولفت أردوغان إلى تركيا لا تزال للعام السادس على التوالي الدولة المستضيفة لأكبر عدد من اللاجئين على مستوى العالم، مشددا على أن أنقرة تبذل قصارى جهدها للقضاء على التهديدات الإرهابية ومنع النزاعات وتعزيز الاستقرار.

وقال إن تركيا كانت الدولة الوحيدة في حلف الناتو التي خاضت صراعا ضد تنظيم “داعش” في سوريا وجها لوجه.

وأضاف: “على الرغم من رفض بعض الدول التعاون مع تركيا في مكافحة الإرهاب، تمكنت أنقرة من القبض على نحو تسعة آلاف إرهابي أجنبي وسلمتهم إلى دولهم”.

وتابع الرئس التركي أن بلاده اليوم “تدعم العدالة والحرية في سوريا وليبيا وشرق المتوسط والعراق وفلسطين ومنطقة قره باغ”، مضيفا: “لا نسعى فقط إلى ضمان أمن مواطنينا، بل وندافع عن الاستقرار والسلام على المستوى الإقليمي”.

المصدر: الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

القدس شرف الأمة الإسلامية سندافع عنها بأرواحنا.. أردوغان يطلق تصريحات نـ.ـارية

هيومن فويس القدس شرف الأمة الإسلامية سندافع عنها بأرواحنا أردوغان يطلق تصريحات نـ.ـارية أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، أنه "يجب على الأتراك الدفـ.ـاع عن حقوق القدس ولو بأروا حهم"، مشددا على أنها "شـ.ـرف الأمة الإسلامية". وقال: "فلنضع جميعا خـ.ـلافاتنا جانبا، ونلتقي عند قاسـ.ـم الإسلام المشترك في مواجهة الاعـ.ـتداءات على مقدساتنا". وتابع الرئيس التركي قوله: "نلاحظ تصـ.ـاعد التـ.ـطرف الإيديـ.ـولوجي الذي لا يختلف عن ممارسات تنظـ.ـيمي "داعش" أو "غولن"، بل نرى رؤساء دول يشـ.ـجعونه". ووصف أردوغان ما اعتبره "معـ.ـاداة للإسـ.ـلام" بالفيروس سريع الانتشار قائلا: "إلى جانب كورونا، واجهنا هذا العام فيروس معاداة الإسلام الأسرع انتشارا". وأشار إلى أن "الجميع

Send this to a friend