هيومن فويس

اقتحمت سيارة بوابة ديوان المستشارية في العاصمة الألمانية برلين صباح الأربعاء. وقالت متحدثة باسم الشرطة إن خلفية الحادث غير واضحة.

وأضافت المتحدثة أنه لا بيانات حاليا عن وجود إصابات. لكن وفقا لبيانات صحافي، فقد أُصيب شخص في الحادث وعولج في سيارة الإسعاف.

وعلى جانب السيارة السوداء التي يبدو أنها لم تتضرر، كُتبت إهانة بأحرف بيضاء: “أنتم قتلة أطفال ومسنون ملعونون”، وعلى جانب آخر من السيارة كُتبت عبارة: “أوقفوا سياسة العولمة”.

وأظهرت صور أن السيارة تقف مباشرة أمام البوابة المغلقة في منطقة حولها طوق أمني، إلا أن مقدمة السيارة لم تتضرر، ويبدو أنها لم تصطدم بالبوابة. وطوقت الشرطة المنطقة.

وأشارت الشرطة إلى أن السيارة تحمل لوحة ترخيص من منطقة شمال الراين – وستفاليا، وتم إبعادها عن مبنى المستشارية من قبل إدارة الإطفاء في برلين.

ولم تظهر على السيارة أي علامات تلف إثر الحادثة، فيما بدت بوابة المستشارية منحنية قليلا، حسب المصدر ذاته.

وكتبت شرطة برلين على تويتر: “جار التحقيق لمعرفة ما إذا كان السائق تعمد الاصطدام… هو رهن الاحتجاز”.

وكان من المقرر أن تعقد ميركل اجتماعا بالفيديو مع رؤساء وزراء الولايات لبحث تمديد إجراءات العزل واتخاذ إجراءات أخرى لمكافحة فيروس كورونا.

يشار إلى أن المستشارية الاتحادية الألمانية هي المقر الرسمي وإقامة المستشار الألماني وكذلك مكتبه التنفيذي، ويعد المبنى أكبر مقر حكومي في العالم.

المستشارية الاتحادية (بالألمانية: Bundeskanzleramt) تُختصر BKAmt، هي هيئة اتحادية عليا تخدم المكتب التنفيذي للمستشار الألماني رئيس الحكومة الاتحادية وتدعمه في مهامه. الوظيفة الأساسية للمستشارية مساعدة المستشار في تنسيق أنشطة الحكومة الاتحادية. مقرها الأول في العاصمة برلين ومقرها الثاني في مدينة بون. رئيس المستشارية (Chef des Bundeskanzleramtes) يحمل رتبة إما وزير دولة (Staatssekretär) أو وزير اتحادي (Bundesminister)، يشغل المنصب حاليا هيلجه براون.

عندما أُنشأ الاتحاد الألماني الشمالي كدولة اتحادية منظمة، في عام 1867، أشار الدستور فقط إلى المستشار باعتباره الجهاز التنفيذي المسؤول. لم يكن هناك حكومة مؤلفة من وزراء. قام المستشار الاتحادي أوتو فون بسمارك في البداية بتأسيس مستشارية (Bundeskanzleramt) فقط كمكتب له. كان هذا المكتب هة “الوزارة” الوحيدة في البلاد حتى أوائل عام 1870 عندما أصبح مكتب الخارجية البروسي مكتبًا للخارجية للاتحاد الألماني الشمالي. مه هذا التغيير انتقلت بعض الصلاحيات والمهام من المستشارية الاتحادية إلى مكتب الخارجية.

عندما تحول الاتحاد الألماني الشمالي ليصبح الإمبراطورية الألمانية في عام 1871، تم تغيير اسم المستشارية الاتحادية ليصبح مستشارية الرايخ

مهمة المستشارية الاتحادية هو تجميع وإتاحة المعلومات المطلوبة لعمل المستشار. يحدث هذا قبل كل شيء من خلال الاتصال الوثيق مع الوزارات الاتحادية.التي تتوفر بدورها على معلومات الإدارات المختلفة. وبما أن المستشارية الاتحادية تقوم بتنسيق الوزارات الاتحادية، فإن الهيكل الداخلي للمستشارية الاتحادية يتوافق مع الوزارات المعنية – حيث يُستخدم هنا مصطلح “مرآة الإدارات”. هذه التقسيمات الإدارية أٌنشأت من قبل هانس غلوبك لتواكب عمل الوزارات من ناحية ولتمكين المستشار من مواصلة عمله بكفاءة. على سبيل المثال، تتوافق وزارة الخارجية ووزارة الدفاع مع القسم 2.

(وكالات)

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

صور.. سيارة تقتحم بوابة ديوان المستشارية الألمانية في برلين

هيومن فويس اقتحمت سيارة بوابة ديوان المستشارية في العاصمة الألمانية برلين صباح الأربعاء. وقالت متحدثة باسم الشرطة إن خلفية الحادث غير واضحة. وأضافت المتحدثة أنه لا بيانات حاليا عن وجود إصابات. لكن وفقا لبيانات صحافي، فقد أُصيب شخص في الحادث وعولج في سيارة الإسعاف. وعلى جانب السيارة السوداء التي يبدو أنها لم تتضرر، كُتبت إهانة بأحرف بيضاء: “أنتم قتلة أطفال ومسنون ملعونون”، وعلى جانب آخر من السيارة كُتبت عبارة: “أوقفوا سياسة العولمة”. وأظهرت صور أن السيارة تقف مباشرة أمام البوابة المغلقة في منطقة حولها طوق أمني، إلا أن مقدمة السيارة لم تتضرر، ويبدو أنها لم تصطدم بالبوابة. وطوقت الشرطة المنطقة.

Send this to a friend