هيومن فويس

حدث عالمي.. أرودغان يؤسس تحـ.ـالفا عظـ.ـيما مع أقـ.ـوى دولتين في العالم

في مفاجأة من العيار الثقيل ستـ.ـصدم أعـ.ـداء تركيا في المنطقة بـ.ـشـ.ـدة، كشفت وسائل إعلام تركية عن توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

نجحت السياسة التركية في الآونة بتجنب العديد من الأزمات وتحقيق مكاسب في العديد من الملفات الحساسة، بل زادت نجاحات أنقرة بالحصول على تحالفات من أقوى التحالفات في العالم، عبر العلاقات القوية التي انجبتها مع لندن وواشنطن.

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، إن بلاده ترغب بتوطيد علاقاتها مع الولايات المتحدة لحل القضايا الإقليمية.

جاء ذلك في كلمة وجهها عبر اتصال مرئي إلى مؤتمرات لحزب العدالة والتنمية في ولايات كوتاهيا وأفيون قره حصار وباطمان وسيعرت.

وأفاد أردوغان: “نريد أن نكون في حالة تعاون أقوى مع أصدقائنا وحلفائنا”، ومضى قائلا: “نرغب في استثمار تحالفنا الوثيق مع أمريكا بشكل فعال لحل كافة القضايا الإقليمية والعالمية”.

وفي موضوع العلاقة مع الاتحاد الأوروبي قال الرئيس أردوغان: “نرى أنفسنا في أوروبا وليس في مكان آخر، ونهدف لبناء مستقبلنا معها”.

وشدد على أنه ليس لتركيا مشكلة مع أي دولة أو مؤسسة لا يمكن حلها من خلال الحوار والدبلوماسية.

وتابع قائلا: “ما من دولة أو مؤسسة تحترم نفسها تقبل أن تكون دمية بيد المنظمات الإرهابية واللوبيات المعادية لتركيا”.

كما قال أردوغان إن بلاده عازمة على الوصول لمكانة مرموقة في عالم ما بعد جائحة كورونا.

وأضاف: “عازمون على الوصول لمكانة مرموقة في العالم الذي سيتشكل من جديد بعد الوباء، وذلك عبر تطوير بنيتنا التحتية القانونية، وتعزيز أسس اقتصادنا، وزيادة الإنتاج وفرص العمل”.

وفي سياق آخر، قال الرئيس التركي: “شاطرنا أشقاءنا الأذربيجانيين سعادة الانتصار في “قره باغ” الذي أنهوا به آلام 30 عاما من الاحتلال”.

مناورات مع بريطانيا

أجرت طائرات تركية وبريطانية تدريبات في ولاية قونية، وسط تركيا، وأفادت وزارة الدفاع التركية في بيان، السبت، بمشاركة طائرتين من طراز “يوروفايتر تايفون” (Eurofighter Typhoon) تابعتين لسلاح الجو الملكي البريطاني وطائرات تركية من طراز “إف 16” في التدريبات.

وأوضحت الوزارة، وفق موقع الجسر ترك أن الطائرتين البريطانيتين قدمتا إلى القاعدة الجوية العسكرية الثالثة بقونية للقيام بطلعات تدريبية في إطار تدريبات حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

ولفتت إلى اختتام الأنشطة التدريبية مع الجانب البريطاني، بعد إجراء 11 طلعة جوية.

والثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع التركية، إجراء مهمة تدريبية في المجال الجوي الدولي في بحري إيجه، والأبيض المتوسط، بمشاركة طائرات “أواكس” التابعة لحلف الناتو، في الفترة بين 13 و16 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

أردوغان يدعو “مجموعة العشرين” لضمان وصول عادل للقاح كورونا

في وقت لاحق من السبت، دعا أردوغان مجموعة العشرين لإعداد وتفعيل آليات لضمان الوصول العادل للقاح كورونا للجميع وبتكلفة مناسبة.

وأضاف في كلمة خلال قمة مجموعة العشرين الاقتصادية أن تركيا ستضع لقاحها الذي ستنتجه في خدمة البشرية جمعاء.

واستطرد: “للأسف لم يستطع العالم وعلى رأسه الدول المتقدمة أن يجتاز اختبارا في موضوع التضامن والتعاون خلال مرحلة كورونا”.

ألمانيا توجه لتركيا التحذير الأخير

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الخميس 11/19 إنه يتعين على تركيا وقف الاستفزازات في منطقة شرق البحر المتوسط إذا كانت ترغب في تجنب التطرق مجددا إلى عقوبات الاتحاد الأوروبي خلال قمة الاتحاد في كانون الأول 2020.

وقبل اجتماع مع نظرائه من دول الاتحاد الأوروبي، قال ماس “الأمر بيد تركيا في القرار الذي سيُتخذ في قمة الاتحاد الأوروبي في كانون الأول”. وأضاف “إذا لم نر أي إشارات إيجابية من تركيا بحلول كانون الأول، ولم يكن هناك سوى المزيد من الخطوات الاستفزازية كزيارة أردوغان إلى شمال قبرص، فسيكون أمامنا نقاش صعب”. وأكد أن قضية فرض عقوبات على تركيا ستُطرح حينئذ مجددا.

عقب إرسال أنقرة لسفينة تنقيب عن الغاز إلى شرق المتوسط مجدداً، طالب وزير الخارجية الألماني تركيا بـ “الكف عن الاستفزاز” في النزاع على الغاز، مضيفاً أن بلاده “تتضامن” مع قبرص واليونان كشريكين في الاتحاد الأوروبي.

ونشر البيان قبل توجه ماس إلى قبرص ثم اليونان من أجل التشاور بشأن النزاع القائم حول الغاز الطبيعي بين الدولتين المنتميتين للاتحاد الأوروبي وبين تركيا.

وبحسب بيانات وزارة الخارجية، قال ماس اليوم قبل بدء جولته، إنه يعتزم التعهد لليونان وقبرص بـ “التضامن الكامل” من جانب ألمانيا.

كما ناشد وزير الخارجية الاتحادي “جميع الأطراف” بضرورة العمل على علاقة حسن الجوار مستقبلاً، لأن تركيا ستظل جارة لليونان وقبرص، وقال: “لذا إننا نناشد تركيا ألا تغلق مجدداً نافذة الحوار التي تمّ فتحها للتو مع اليونان من خلال إجراءات أحادية الجانب”.

وأعلنت تركيا أمس الاثنين أن سفينة الأبحاث الخاصة “أوروك ريس” ستجري أبحاث زلزالية للتربة مرة أخرى حتى 20 تشرين أول/ أكتوبر، بما في ذلك جنوب جزيرة كاستيلوريزو اليونانية.

ولن يتوجه ماس إلى أنقرة على الرغم من أن وسائل إعلام تركية ويونانية كانت قد أعلنت في وقت سابق عن توحهه إلى أنقرة بعد زيارته لنيقوسيا وأثينا. وهناك تفسيرات ذهبت إلى الربط بين إعلان تركيا عن الاستعانة بسفينة “أوروك ريس” وتراجع ماس عن زيارة إلى تركيا.

موقع أمريكي: أردوغان يتحدا أوروبا.. ما مصير التحالفات؟

أكد موقع أخباري أمريكي أن دعوة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، لحل قائم على إنشاء دولتين مستقلتين في قبرص، تشكل عقبة رئيسة أمام أية جهود لتحسين العلاقات بين تركيا والدول الغربية.

وأشار موقع “المونيتور”، في تقرير نشره، إلى أن “دعوة أردوغان تزامنت مع قراره تحدي المجموعة الدولية، بالاستمرار في عمليات التنقيب عن النفط والغاز في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط”، ما يعني أنه “لا يعبأ بتهديدات أوروبا فرض عقوبات على تركيا”.

ولفت التقرير إلى أن بعض المراقبين فسروا تصريحات أردوغان على أنها “محاولة لانتزاع مزيد من التنازلات من حكومة قبرص، في أية مفاوضات سلام مقبلة”.

وأعلن الرئيس التركي، يوم أمس الثلاثاء، عن “بدء مرحلة جديدة ستفضي إلى الإقرار بواقع وجود جمهورية شمال قبرص التركية في المنطقة والعالم”.

ولادة الإمبراطورية العثمانية.. تركيا تؤسس حلفا عالميا

في مفاجأة من العيار الثقيل ستصدم أعـ.ـداء تركيا في المنطقة بشـ.ـدة، كشفت وسائل إعلام تركية عن توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى تشكيل حلف عسكري بين ٧ دول، هي تركيا وأذربيجان وكازاخستان وأوزبكستان وتركمانستان وقيرغيزستان وطاجيكستان.

وفي هذا السياق قالت صحيفة “الصباح” التركية، إن الشبكة العالمية للمجلس التركي التي تضم 350 مليون شخص

تناشد الرئيس التركي بإعطاء توجيهات استراتيجية لتوسيع نطاق التعاون بين دول الحلف، ووضع استراتيجية جديدة للحلف الاقتصادى المالي ما يسمى بـ «المجلس التركي» ليضم جميع الدول الناطقة باللغة التركية.

هذا أوضحت صحيفة “تشكيلات خبر” التركية، أنه من المقرر العمل بشأن إنشاء حلف عسكري ترأسه تركيا وتمثله في مجلس الأمن، وهي الخطة التي يعمل أردوغان عليها «استراتيجية 2020-2025».

المصدر:هيومن فويس والقدس العربي ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حدث عالمي.. أرودغان يؤسس تحالفا عظيما مع أقوى دولتين في العالم

هيومن فويس حدث عالمي.. أرودغان يؤسس تحـ.ـالفا عظـ.ـيما مع أقـ.ـوى دولتين في العالم في مفاجأة من العيار الثقيل ستـ.ـصدم أعـ.ـداء تركيا في المنطقة بـ.ـشـ.ـدة، كشفت وسائل إعلام تركية عن توجه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. نجحت السياسة التركية في الآونة بتجنب العديد من الأزمات وتحقيق مكاسب في العديد من الملفات الحساسة، بل زادت نجاحات أنقرة بالحصول على تحالفات من أقوى التحالفات في العالم، عبر العلاقات القوية التي انجبتها مع لندن وواشنطن. وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، إن بلاده ترغب بتوطيد علاقاتها مع الولايات المتحدة لحل القضايا الإقليمية. جاء ذلك في كلمة وجهها عبر اتصال مرئي إلى مؤتمرات لحزب العدالة

Send this to a friend