هيومن فويس

لارا ترمب تنوي الترشح

ذكرت وسائل إعلام أميركية، الخميس، 19 نوفمبر (تشرين الثاني)، أن لارا ترمب، زوجة إيريك نجل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب، تعتزم الترشح لمجلس الشيوخ في ولايتها كارولاينا الشمالية في انتخابات عام 2022.

ويأتي هذا النبأ الذي نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” وموقع “بوليتيكو”، بينما لا يزال ترمب يرفض قبول خسارته أمام جو بايدن في انتخابات الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني).

ونقلت “نيويورك تايمز” عن ثلاثة “حلفاء” لم تحددهم للارا ترمب، أن زوجة إيريك الابن الأصغر للملياردير الجمهوري، “قالت لمساعديها، إنها تفكر في الترشح لمجلس الشيوخ في 2022”.

وأعلن السيناتور الجمهوري الحالي عن الولاية، ريتشارد بور، أنه لن يترشح لإعادة انتخابه.

ويبدو أن لائحة المرشحين الجمهوريين لشغل المقعد خلفاً له ستكون طويلةً، إذ إن موقع “بوليتيكو” يشير إلى أن كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، والحاكم السابق بات ماكغوري، وكذلك الحاكم الحالي دان فورست، هم من المرشحين المحتملين لشغل المقعد.

ومن الجدير ذكره، أن كارولاينا الشمالية ولاية جمهورية تاريخياً، وصوتت لدونالد ترمب في الثالث من نوفمبر، لكنه تقدم بفارق أقل من نتائج انتخابات عام 2016.

وتزداد هذه الولاية تأرجحاً، أي يمكن أن تنتقل من معسكر إلى آخر في الانتخابات المقبلة.

لأول مرة.. ترامب يعترف بخسارته لرئاسة أمريكا

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن “الوقت سيكشف” ما إذا كانت إدارة أخرى ستتولى السلطة، في إشارة إلى أن جو بايدن، الذي أعلن فوزه في الانتخابات، قد يخلفه في المنصب.

وصرح ترامب من البيت الأبيض، امس الجمعة، حيث على ما يبدو لأول مرة، بإمكانية وجود إدارة جديدة تحت قيادة بايدن، لكنه لم يصل إلى حد التسليم بالهزيمة في السباق الانتخابي، ولم يذكر منافسه الديمقراطي بالاسم.

وتحدث ترامب عن الوضع الوبائي في الولايات المتحدة، حيث أكد أن إدارته لن تأمر بفرض حجر صحي عام، قائلا: “لن أفعل ذلك، لن يتم إغلاق الإدارة الحالية (أي تطبيق تدابير تقييدية صحية على نطاق واسع فيما يتعلق بالوباء)… أيا كان ما سيحدث في المستقبل، لا أحد يدري من هي الإدارة القادمة، سيكشف الوقت عن ذلك”.

ويوجه ترامب منذ الثالث من نوفمبر تشرين الثاني اتهامات بوقوع تزوير في الانتخابات الرئاسية على نطاق واسع، لكنه، ومع استمراره في توجيه مثل هذه المزاعم على تويتر، لم يكررها في تصريحاته العلنية يوم أمس الجمعة.

وعزز بايدن انتصاره على ترامب أمس الجمعة بفوزه بولاية جورجيا لتضعف آمال الرئيس ترامب في قلب النتيجة بالطعون القانونية وإعادة الفرز.

البنتاغون: ترامب سيسقط هذا النظام قبل رحيله!

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن مسؤولين في البنتاغون أعربوا سرا عن تخوفهم من إمكانية إطلاق الرئيس دونالد ترامب عمليات علنية أو سرية خلال الشهرين المتبقيين له في البيت الأبيض.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولين في البنتاغون لا يستبعدون أن يشن ترامب عمـ.ـليات ضـ.ـد إيران أو خصوم آخرين في أيامه الأخيرة في السلطة.

وكشفت الصحيفة أن زملاء وزير الدفاع بالوكالة كريستوفر ميلر أشادوا بخلفيته العسكرية، لكنهم أعربوا عن دهشتهم من ترقيته لهذا المنصب الرفيع، حتى لو كان ذلك بصفة مؤقتة.

وأضافت الصحيفة أن زملاء ميلر يرون أنه لا يتمتع بمكانة رفيعة للرد على أي مواقف متطرفة قد تصدر عن ترامب في أسابيعه الأخيرة في منصبه.

كما نشرت صحيفة ملتري تايمز الأميركية مقابلة مع وزير الدفاع الأميركي المقال مارك إسبر كانت أجرتها معه يوم الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري قال فيها إنه خاض مواجهاته مع الرئيس دونالد ترامب بعناية، آخذا في الاعتبار أن مغادرته للمنصب ستؤدي لتعيين شخص لا يقول لا للرئيس.

وأضاف إسبر في مقابلته مع الصحيفة أنه كان يتوقع إقالته من منصبه لكنه لم يكن يعرف متى سيكون ذلك، وأنه لم يفكر بالاستقالة من منصبه يوما.

كما قال وزير الدفاع الأميركي المقال إنه لم يكن يوما من ضمن الأشخاص الذين يقولون نعم في كل الوقت.

إقالة إسبر
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أقال وزير الدفاع مارك إسبر من خلال تغريدة على حسابه في تويتر، وقال إنه أنهى خدماته، مستخدما على ما يبدو شهوره الأخيرة في السلطة بعد هزيمته في انتخابات الرئاسة في تصفيات الحسابات داخل إدارته.

ودب الخلاف بين إسبر وترامب بسبب عدد من القضايا، وشعر الرئيس بالغضب على نحو خاص لإعلان إسبر معارضته لتهديد ترامب باستخدام قوات الجيش لقمع احتجاجات بالشوارع على الظلم العرقي، في أعقاب مقتل جورج فلويد بعد محاولة الشرطة اعتقاله في مدينة مينيابوليس هذا الصيف.

المصدر: أ. ف. ب ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

لارا ترمب تنوي الترشحِ

هيومن فويس لارا ترمب تنوي الترشح ذكرت وسائل إعلام أميركية، الخميس، 19 نوفمبر (تشرين الثاني)، أن لارا ترمب، زوجة إيريك نجل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب، تعتزم الترشح لمجلس الشيوخ في ولايتها كارولاينا الشمالية في انتخابات عام 2022. ويأتي هذا النبأ الذي نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" وموقع "بوليتيكو"، بينما لا يزال ترمب يرفض قبول خسارته أمام جو بايدن في انتخابات الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني). ونقلت "نيويورك تايمز" عن ثلاثة "حلفاء" لم تحددهم للارا ترمب، أن زوجة إيريك الابن الأصغر للملياردير الجمهوري، "قالت لمساعديها، إنها تفكر في الترشح لمجلس الشيوخ في 2022". وأعلن السيناتور الجمهوري الحالي عن الولاية، ريتشارد بور،

Send this to a friend