هيومن فويس

لم يكن التدخل العسكري الروسي في سوريا نزهة، حيث أن الجيش الروسي تكبد خسائر كبيرة ضمن عتاده العسكرية، حيث قالت صحيفة تركية إن القوات الروسية لا سيما الجوية تكبدت العديد من الخسائر المادية والبشرية منذ أن أعلنت موسكو التدخل في سوريا بتاريخ 30 أيلول سبتمبر/2015 دعماً لنظام الأسد ضد الثورة الشعبية التي بدأت ربيع عام 2011.

وبحسب صحيفة (ديلي صباح) التركية فإن سلاح الجور الروسي خسر حتى نهاية العام المنصرم 31 طائرة ومروحية سقطت أو أسقطت، إضافة إلى 4 طائرات منذ بداية 2018، وذلك عقب سقوط مروحية عسكرية من طراز (كا-52) أمس الأول.
ويؤكد المصدر أن حوادث سقوط وإسقاط الطائرات لروسية منذ تدخلها في سوريا، أسفرت عن مقتل 88 عنصراً جلهم ضباط، وذلك وفقاً للرواية الرسمية الروسية، لكن هذه الحصيلة لا تشمل الخسائر في صفوف المرتزقة الروس الذين يُشار إلى وجودهم في البلاد بشكل منتظم.

 

وكانت الحصيلة الأكبر التي تكبدتها قوات الاحتلال الروسي في أذار/ مارس الماضي بتحطم طائرة نقل روسية عند هبوطها في قاعدة حميميم، حيث أسفر الحادث عن مقتل 39 شخصا كانوا على متنها.

 

وفيما يلي أبرز حوادث سقوط وإسقاط الطائرات الروسية والخسائر التي تكبدتها قوات الاحتلال الروسي منذ بداية تدخلها في سوريا:

 

17/11/2015، تحطم مروحية من طراز (مي 24) أثناء الهجوم الروسي على جبهات تلبيسة في ريف حمص.

 

24/11/2015، إسقاط طائرة (سوخوي 24) من قبل مقاتلة تركية نتيجة خرقها للمجال الجوي التركي عدة مرات، ومقتل أحد الطيارين.

 

24/11/2015، تدمير مروحية من طراز (مي 8) بصاروخ تاو مضاد للدروع من قبل الثوار أثناء محاولتها إنقاذ طاقم الطائرة (سوخوي 24) التي أسقطتها تركيا في جبال اللاذقية.

 

12/4/2016، تحطم مروحية من طراز (مي 28) جنوب القريتين، أثناء مهمة ليلية ومقتل طاقمها المكون من طيارين.

 

25/05/2016، تدمير واحتراق 4 مروحيات من (طراز مي 28) في مطار (تي فور -T4) نتيجة حريق تبناه تنظيم “داعش” وقال إنه أحرق ايضا 27 شاحنة محملة بالذخائر، إضافة إلى مستودع كبير للذخائر الروسية.

 

10/07/2016، إسقاط مروحية من طراز (مي 35) شرق تدمر قرب صوامع الحبوب، نتيجة إصابتها بمضادات أرضية من قبل عناصر تنظيم “داعش” حيث تحطمت مروحة الذيل، وأدى إلى سقوط وتحطم المروحية ومقتل طاقمها، إضافة إلى 8 عناصر إنزال كانوا على متنها.

 

01/08/2016، سقوط مروحية من طراز (مي 8) في تل السلطان بين سراقب وأبو الظهور في ريف إدلب، ومقتل طاقمها المكون من 3 أفراد وضابطين كانوا على متنها.

 

04/11/2016، تدمير مروحية من طراز (مي 24) غرب مدينة تدمر من قبل تنظيم “داعش” وإصابة طاقمها.

 

14/11/2016، سقوط طائرة (ميغ 29) في البحر، أثناء محاولة الهبوط على متن حاملة الطائرات الروسية (كوزينتسوف) ونجاة الطيار.

 

5/12/2016، سقوط طائرة (سوخوي 33) في البحر، أثناء محاولة الهبوط على متن الحاملة (كوزينتسوف) ونجاة الطيار.

 

25/12/2016 سقوط طائرة عسكرية من طراز (توبوليف تو-154) في البحر الأسود وهي في طريقها إلى سوريا؛ على متنها 92 شخصًا من المغنين والعازفين والراقصين بالفرقة الموسيقية.

 

نهاية عام 2016، إصابة طائرة (أنتونوف 72) وطائرة (أنتونوف 30) في مطار حميميم ليلة رأس السنة، نتيجة قصف المطار بصواريخ غراد.

 

25/5/2017، تدمير واحتراق مروحية من طراز (مي 24) بحادثة الحريق الكبير في مطار التيفور.

 

10/10/2017، سقوط طائرة (سوخوي 24) أثناء إقلاعها في مهمة حربية من مطار حميميم وتحطمها ومقتل طاقمها.

 

31/12/2017، تحطم مروحية من طراز (مي 24) روسية جنوب شرق مطار حماة ومقتل طاقمها.

 

31/12/2017، إصابة 8 طائرات (سوخوي 24) و3 طائرات (سوخوي 35s ) إصابات خطرة مختلفة ليلة رأس السنة نتيجة قصف مطار حميميم بصواريخ غراد، ولم يعرف مصير هذه الطائرات بسبب التكتم الإعلامي الروسي على الحادثة.

 

03/02/2018، إسقاط مقاتلة (سوخوي 25) على يد قوات المعارضة، في منطقة سراقب بريف إدلب.

 

06/03/2018، تحطم طائرة نقل عسكرية أثناء هبوطها في قاعدة حميميم الروسية ومصرع جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 39 شخصًا.

 

03/05/2018، تحطم مقاتلة (سوخوي 30 إس إم) ومقتل طياريها الاثنين.

 

07/05/2018، تحطم مروحية عسكرية من طراز (كا-52) والمعروفة باسم “التمساح” ومقتل طاقمها المكون من طيارين اثنين.وكالات

خبراء عسكريون روس: بايدن سيـ.ـحطم روسيا.. ويدمـ.ـرها من سوريا حتى القوقاز!

نشرت “موسكوفسكي كومسوموليتس” نص لقاء مع الخبير العسكري أليكسي ليونكوف، حول سياسة بادين المحتملة ضد روسيا، وغير المطمئنة على الإطلاق.

وجاء في اللقاء على لسان ليونكوف: كما في ظل دونالد ترامب، فكذلك في ظل جون بايدن، سوف تُحمَّل روسيا المسؤولية عن كل شيء. على أية حال، لن يتم تمديد معاهدة ستارت، من قبل واشنطن، تحت أي ظرف من الظروف.

هل ستستمر إدارة بايدن في فرض زيادة تمويل حلف الناتو إلى 2% من ناتج الأوروبيين المحلي الإجمالي؟

سوف تسدد أوروبا 2%، ولن يقوم أحد بتحريرها من ذلك. بل، من المحتمل جدا أن يقوموا بشراء أسلحة أمريكية إضافية.

فقد قال بايدن، بوضوح، في خطابات حملته الانتخابية: “إذا وصلتُ إلى السلطة، سأتحدث بقسـ.ـوة مع روسيا”. هذا يعني أيضا أنه بالتأكيد لن يكون حلوا مع أوروبا. وفيما كان بالإمكان الاتفاق مع ترامب. فهذا الرجل لن يساوم.

في عهد بايدن، يجب أن نتوقع تكثيف العمل ضـ.ـدنا في سوريا. بالتأكيد، سيتعزز دور تركيا، وكذلك دعم من يسمون بـ “المتـ.ـمردين” وجميع أنواع “الخوذ البيضاء”. أي، في تلك المنطقة، سيتردى الوضع إلى مرحلة ما قبل ترامب، أي إلى حالة العام 2015. بل أخشى ما هو أسوأ من ذلك.

وسأقول، الآن، أشياء غير سارة وفظـ.ـيعة: تحت حكم بايدن، سوف نخـ.ـسر مولدوفا، على الأرجح. سوف تصبح جزءا من رومانيا. ولن يبقى لمولدوفا وجود بعدها.

بل، ومصير جمهورية بريدنيستروفي المولدوفية سيكون كمصـ.ـير قره باغ. وسوف تستمر الحـ.ـرب في قره باغ. وعلى الأرجح، ستكون النهاية مخيبة للآمال بالنـ.ـسبة لنا هنا أيضا: سوف يتم إخراج روسيا من منطقة القـ.ـوقاز بكل الوسائل.

وسوف تشمل المرحلة التالية من حكم بايدن بالتأكيد محاولات طـ.ـردنا من آسيا الوسطى. أي أن الحـ.ـزام النـ.ـاري حول روسيا سوف يضـ.ـيق.

سيغير وجه العالم.. تحالف أمريكي- تركي كبير

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان:- تركيا تعـ.ـرضت لحصار دنـ.ـيء لأنها واصلت بقـ.ـوة حـ.ـرب الاستقلال التي بدأتها قبل قرن- تركيا تخـ.ـوض كفـ.ـاحًا تاريخيًا ضـ.ـد الراغبين في جعلها أسيرة للامتـ.ـيازات (الأجنبية) الحديثة.

كما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا ستنجح في دخول مصاف الدول العشرة الأولى عالميًا في الاقتصاد.

جاء ذلك في كلمة فعالية أقيمت بمناسبة ذكرى وفـ.ـاة مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك في العاصمة أنقرة، الثلاثاء.

وأشار أردوغان إلى أن تركيا تعرضـ.ـت لحـ.ـصار دنـ.ـيء لأنها واصلت بقـ.ـوة حـ.ـرب الاستقلال التي بدأتها قبل قرن.

وأضاف:” سننجح في الدخول إلى مصاف الدول العشر الأولى عالميًا في الاقتصاد وستكون هذه أعظم هدية لأتاتورك”.

ولفت إلى أن تركيا تخوض كفاحًا تاريخيًا ضـ.ـد الراغـ.ـبين في جعلها أسـ.ـيرة للامتيازات (الأجنبية) الحديثة عبر أغـ.ـلال الفائدة وسعر الصـ.ـرف والتـ.ـضخم.

وفي الحدث الأمريكي، هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، المرشح الديمقراطي جو بايدن بمناسبة إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

بوتين إلى أين؟.. تحرك على أعلى المستويات في روسيا 

قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيترك رئاسة روسيا في يناير المقبل، بسبب إصابته بمرض الشلل الرعاش “باركنسون”، وهو مرض ليس له علاج.

وأشارت إلى أنّ من توصف بأنها “عشيقة الرئيس”، لاعبة الجمباز السابقة ألينا كابيفا هي من حثّت “بوتين” البالغ من العمر 68 عامًا على الإستقالة .وفقاً للناقد الروسي والاعلامي البروفيسور فاليري سولوفي.

جاء ذلك في الوقت الذي انتشرت فيه لقطات في روسيا تظهر بوتين وهو يتجول ممسكاً بمسند ذراع كرسي.

ومع ذلك ، لم يكن هناك تأكيد من الكرملين على أن الرئيس يعاني من المرض.

في وقت سابق من هذا الأسبوع ، تم التعجيل بتشريع غير متوقع لضمان أن يصبح بوتين سيناتورًا مدى الحياة ، مما أثار تكهنات بأنه يخطط للانسحاب من الكرملين.

وتم تقديم مشروع القانون الجديد من قبل بوتين نفسه، وسيضمن له الحصانة القانونية وامتيازات الدولة حتى وفاته.

نفى المتحدث باسم الرئاسة الروسية، “دميتري بيسكوف”، اليوم الجمعة، ما نُشر من أخبار تفيد باستقالة الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الرئاسة الروسية بهدف الرد والتعليق على تقارير نشرتها وسائل إعلام دولية تتحدث عن اعتزام بوتين تقديم استقالته من المنصب بسبب مرض أو لأسباب أُسريّة، قائلاً إنه لا يوجد شيء ليعلّق عليه، وإن بوتين “لا يعتزم تقديم الاستقالة وصحته “ممتازة”، وما تم نشره هو “هراء”على حد وصفه.

وللتأكيد على أن بوتين بحالة صحية جيدة، استشهدت وكالة “سبوتنيك” الروسية بالقول إنه شارك صباح يوم الأربعاء الماضي، في مراسم وضع الزهور على النصب التذكارية الموجودة في الساحة الحمراء وسط العاصمة الروسية موسكو، بمناسبة يوم “الوحدة الوطنية” الذي تحتفل به روسيا في الرابع من تشرين الثاني من كل عام، منذ عام 2005.

تصريحات بيسكوف تأتي بعد أن نشرت صحيفة الـ “ديلي ميل” البريطانية، تقريراً قالت فيه إن فلاديمير بوتين ينوي الاستقالة من منصبه مطلع العام المقبل، وذلك بعد إصابته بمرض “باركنسون”.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها في موسكو، اليوم الجمعة، أن بوتين سيقدم استقالته في كانون الثاني القادم، بعد أنباء عن إصابته بمرض باركنسون. وأوضحت أن مقاطع مصورة نشرت حديثاً للرئيس الروسي، أظهرت ساقيه تتحرك بشكل غير متزن، بينما هو يمسك بذراعي كرسي، إضافة للقطات أخرى تظهر مناطق وخز بالقلم بآيدي بوتين وأدوية كثيرة يستخدمها.

وأضافت الصحيفة أن لقطات أخرى أظهرت تأرجح اليد اليمنى لبوتين أكثر من اليسرى، مما فسره مختصون بأنه علامة على مرض باركنسون، وفقاً للصحيفة.

وذكرت “الديلي ميل” بأنه في وقت سابق من هذا الأسبوع، ظهر أنه تم التعجيل بتشريع غير متوقع لضمان أن يصبح بوتين سيناتوراً مدى الحياة.

من هو بوتين

فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين (بالروسية: Влади́мир Влади́мирович Пу́тин)‏، من مواليد 7 أكتوبر 1952) هو سياسي روسي وضابط مخابرات سابق يشغل منصب رئيس روسيا منذ عام 2012، وكان يشغل هذا المنصب سابقًا من عام 2000 حتى 2008. بين فترتي رئاسته، كان أيضا رئيس وزراء روسيا تحت رئاسة أحد المقربين منه وهو الرئيس السابق ديمتري ميدفيديف.

ولد بوتين في لينينغراد، روسيا الاتحادية الاشتراكية السوفيتية. درس القانون في جامعة ولاية لينينغراد، وتخرج في عام 1975. كان بوتين ضابط مخابرات في المخابرات السوفيتية لمدة 16 عامًا، وارتقى إلى رتبة ملازم أول قبل استقالته عام 1991 لدخول السياسة في سانت بطرسبرغ. انتقل إلى موسكو في عام 1996 وانضم إلى إدارة الرئيس بوريس يلتسن حيث شغل منصب مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي (FSB)، وهي الوكالة التي حلت محل الـ KGB، ثم رئيسا للوزراء. أصبح القائم بأعمال الرئيس في 31 ديسمبر 1999، عندما استقال يلتسن.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بالأرقام والتواريخ.. كم خسائر سلاح الجو الروسي بسوريا؟

هيومن فويس لم يكن التدخل العسكري الروسي في سوريا نزهة، حيث أن الجيش الروسي تكبد خسائر كبيرة ضمن عتاده العسكرية، حيث قالت صحيفة تركية إن القوات الروسية لا سيما الجوية تكبدت العديد من الخسائر المادية والبشرية منذ أن أعلنت موسكو التدخل في سوريا بتاريخ 30 أيلول سبتمبر/2015 دعماً لنظام الأسد ضد الثورة الشعبية التي بدأت ربيع عام 2011. وبحسب صحيفة (ديلي صباح) التركية فإن سلاح الجور الروسي خسر حتى نهاية العام المنصرم 31 طائرة ومروحية سقطت أو أسقطت، إضافة إلى 4 طائرات منذ بداية 2018، وذلك عقب سقوط مروحية عسكرية من طراز (كا-52) أمس الأول. ويؤكد المصدر أن حوادث سقوط وإسقاط

Send this to a friend