هيومن فويس

تصريحات تركية على أعلى المستويات موجهة لأمريكا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده أجرت بالفعل اختبارات لمنظومة صواريخ “إس-400” التي تم شراؤها من روسيا، وأن “موقف واشنطن بهذا الخصوص لا يهمنا”.

وقال أردوغان للصحفيين اليوم الجمعة: “المعلومات حول الاختبارات صحيحة. موقف الولايات المتحدة بهذا الصدد لا لا يهمنا، ولن نستأذنها”.

وتابع: “اليونان لديها منظومة “إس-300” (روسية الصنع) وهي تستخدمها بالفعل، فهل سألت أمريكا الجانب اليوناني عن ذلك؟ كلا”، مؤكدا أن اختبارات “إس-400” وغيرها من أنواع الأسلحة لدى تركيا ستستمر.

وفي وقت سابق، دانت الولايات المتحدة بشدة تشغيل تركيا منظومات “إس-400″، محذرة من “تداعيات محتملة وخيمة” لهذا الإجراء التركي بالنسبة للعلاقات الأمنية بين البلدين، باعتباره “متناقضا مع مسؤوليات تركيا كحليف في إطار الناتو وشريك استراتيجي للولايات المتحدة”.

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن أنظمة S-400 الصاروخية الروسية، التي اشترتها أنقرة، لن يجري دمجها في البنية التحتية لحلف “الناتو”، وأن شراءها لا يعني “ابتعاد” تركيا عن الحلف.

وقال أكار اليوم الخميس في تصريحات صحفية: “لن يتم دمج هذا النظام مع أنظمة القيادة والتحكم للناتو أو مع أي أنظمة أسلحة وطنية أخرى مرتبطة بحلف الناتو، وسيجري نشرها بشكل مستقل”.

وأضاف الوزير تعليقا على التدريبات العسكرية التي جرت في شمال البلاد بمشاركة “إس-400” هذا الشهر، أنه “يتضمن أي برنامج من برامج اقتناء الأنظمة الدفاعية، إجراء اختبارات وفحوصات. هذا جزء من برنامج المشتريات وهو نشاط تقني بحت”.

وأشار أكار إلى أن قرار شراء “إس — 400″ كان متعلقا من ناحية بـ”التهديد الصاروخي والجوي لتركيا، ومن ناحية أخرى، برفض حلفاء الناتو تقديم بديل للأنظمة الروسية”.

وأكد أن شراء منظومات “إس-400” لم يكن اختيارا أمام تركيا، بل كان حاجة ملحة وضرورية.، وأضاف: “على عكس الآراء المتداولة، فإن هذه الصفقة لا تشير إلى تغيير في موقفنا السياسي، لا توجد تغييرات على صعيد الالتزامات التركية في إطار الناتو”.

وقال أكار إن أنقرة لا تزال مستعدة للنظر في إمكانية شراء منظومات صواريخ “باتريوت” الأمريكية إذا “عرضت واشنطن شروطا مواتية”، مضيفا أنه “حتى الآن، روسيا وحدها استجابت بشكل كاف لاحتياجات تركيا”.

وفي وقت سابق، دانت الولايات المتحدة بشدة تشغيل تركيا منظومات الصواريخ “إس-400″، محذرة من “تداعيات محتملة وخيمة” لهذا الإجراء التركي بالنسبة للعلاقات الأمنية بين البلدين، باعتباره “متناقضا مع مسؤوليات تركيا كحليف في إطار الناتو وشريك استراتيجي للولايات المتحدة”.

دانت الولايات المتحدة بشدة تشغيل تركيا منظومات الصواريخ “إس-400” روسية الصنع، محذرة من “تداعيات محتملة وخيمة” لهذا الإجراء التركي بالنسبة للعلاقات الأمنية بين البلدين.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان اورتاغوس، في بيان أصدرته اليوم الجمعة، إن الولايات المتحدة أكدت للحكومة التركية على مستويات عالية أن شراء أسلحة روسية خاصة مثل منظومات “إس-400” للدفاع الجوي أمر غير مقبول.

وشددت أورتاغوس على أن تشغيل هذه المنظومات من قبل تركيا سيؤدي إلى “تداعيات محتملة وخيمة” للعلاقات الأمريكية التركية في مجال الأمن.

وأردفت المتحدثة باسم الوزارة: “في حال تأكيد ذلك، سندين بأشد شكل ممكن الإطلاق الاختباري لصواريخ إس-400 باعتباره متناقضا مع مسؤوليات تركيا كحليف في إطار الناتو وشريك استراتيجي للولايات المتحدة”.

,أكدت وسائل إعلام روسية، في وقت سابق من الجمعة، أن الجيش التركي اختبر بنجاح منظومات الصواريخ “إس-400” للدفاع الجوي التي اقتنتها من روسيا.

وذكرت مصادر مطلعة أن العسكريين الأتراك أسقطوا، خلال التدريبات التي نفذت قرب مدينة سينوب المطلة على البحر الأسود، 3 أهداف بـ3 صواريخ تم إطلاقها من منظومة “إس-400”.

وتسلمت تركيا في عام 2019 منظومات الدفاع الجوي الروسية “إس-400″، ما تسبب بأزمة في العلاقات التركية الأمريكية، ومعارضة إدارة رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، الذي أكد مرارا رفض بلاده للصفقة المبرمة في 2017، بحجة أن هذه الأسلحة الروسية لا تتماشى مع نظام دفاع حلف شمال الأطلسي، ولا يمكن أن تكون جزءا منها.

وبدأت الولايات المتحدة، يوم 17 يوليو الماضي، وردا على إصرار تركيا على تطبيق صفقة شراء منظومات “إس-400″، تعليق مشاركة الأخيرة في برنامج المقاتلات “F-35″، معتبرة أن موقف أنقرة سيضر بالتعاون بين البلدين، فيما هددت بفرض عقوبات على الجانب التركي، الأمر الذي يدعو إليه المشرعون الأمريكيون.

المصدر: روسيا اليوم ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الخلاف يشتد.. أروغان يطلق تصريحات ستغضب الأمريكان كثيرًا

هيومن فويس تصريحات تركية على أعلى المستويات موجهة لأمريكا أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده أجرت بالفعل اختبارات لمنظومة صواريخ "إس-400" التي تم شراؤها من روسيا، وأن "موقف واشنطن بهذا الخصوص لا يهمنا". وقال أردوغان للصحفيين اليوم الجمعة: "المعلومات حول الاختبارات صحيحة. موقف الولايات المتحدة بهذا الصدد لا لا يهمنا، ولن نستأذنها". وتابع: "اليونان لديها منظومة "إس-300" (روسية الصنع) وهي تستخدمها بالفعل، فهل سألت أمريكا الجانب اليوناني عن ذلك؟ كلا"، مؤكدا أن اختبارات "إس-400" وغيرها من أنواع الأسلحة لدى تركيا ستستمر. وفي وقت سابق، دانت الولايات المتحدة بشدة تشغيل تركيا منظومات "إس-400"، محذرة من "تداعيات محتملة وخيمة" لهذا

Send this to a friend