هيومن فويس

تركيا: لن نتردد في إرسال قوات إلى قره باغ حال وجود طلب مناسب من أذربيجان

أعلن نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، أن بلاده لن تتردد في إرسال قـ.ـوات عسكرية إلى إقليم قره باغ المتـ.ـنازع عليه حال وجود طلب مناسب من قبل أذربيجان.

وقال أوقطاي، في مقابلة مع قناة “CNN Turk”، اليوم الأربعاء، إن بلاده لن تتردد في إرسال قـ.ـوات وتقديم دعـ.ـم عـ.ـسكري لأذربيجان في حال تقدمت الأخـ.ـيرة بطلب مناسب.

وأوضح أوقطاي، نائب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن أنقرة لم تتلق حتى الآن أي طلب حول هذا الموضوع من قبل باكو.

كما اتهـ.ـم أوقطاي رؤساء مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، روسيا والولايات المتحدة وفرنسا، بالسعي إلى إبقاء قضية ناغورني قره باغ دون حل وتقديم دعم سياسي وعسكري لأرمينيا في هذا النزاع.

وتعتبر تركيا داعما رئيسيا لأذربيجان في نزاعهـ.ـا مع قوات جمهورية ناغورني قره باغ المعلنة من طرف واحد وحليفتها أرمينيا.

واندلعت في 27 سبتمبر اشتباكات مسـ.ـلحة على خط التـ.ـماس بين القـ.ـوات الأذربيـ.ـجانية والأرمنية في قره باغ والمناطق المـ.ـتاخمة له في أخـ.ـطر تصـ.ـعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما وسط اتهـ.ـامات متبادلة ببدء الأعمال القـ.ـتالية وجلب مسلـ.ـحين أجانب.

وعلى خـ.ـلفية هذه التطورات أطلقت الحكومة الأذربيجانية هجـ.ـوما واسعا على القـ.ـوات الأرمنية في قره باغ، مؤكدة أن الحل الوحيد للقضية يتمثل في تطبيق القرارات الدولية ذات الصلة والتي تنص على عودة “الأراضي المحتلة إلى أذربيجان”.

رفع الجـ.ـيش الأذري، الأذان لأول مرة في إحدى القرى التابعة لمدينة “فضولي” التي تم تحريرها وطرد قوات الاحتلال الأرميني منها بعد 27 عاما من الاحتلال.

وجال عناصر الجـ.ـيش الأذري في شوارع القرية والمدينة وهم يبثون الأذان بواسطة عربة عسـ.ـكرية تحمل مكبرات صوت.

وفي 17 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، أعلن الرئيس الأذري إلهـ.ـام علييف، عن تحرير الجيش الأذري لكامل مينة “فضـ.ـولي”، إضافة لعدد من القرى التابعة لها.

وفي 5 من الشهر نفسه، رفع الجيش الأذري، الأعلام الأذرية رفرفت الأعلام الأذرية، في سماء قرية “طالش” التي تم طرد قوات الاحتلال الأرميني منها، ونشرت وزارة الدفاع الأذرية، مشاهد تظهر قيام جنود أذريين برفع أعلام بلادهم فوق العديد من مباني القرية المحررة.

وفي 27 أيلول/سبتمبر الماضي، اندلـ.ـعت اشـ.ـتباكات على خط الجبهة بين أذربيجان وأرمينيا، إثر إطلاق القوات الأرمينية النار على مواقع سكنية مدنيـ.ـة آذرية.

قال الرئيس الأذري إلهام علييف إن جيش بلاده سيطر على مدينة ثالثة بمحيط قره باغ، في حين استدعت الخارجية الأميركية وزيري خارجية أذربيجان وأرمينيا إلى واشنطن لبحث الأزمة في الإقليم.

وأوضح الرئيس الأذري أن الجيش يحرز تقدما كبيرا، مؤكدا السيطرة على مدينة زنجيلان جنوب قره باغ، والواقعة على الحدود مع أرمينيا.

وذكر مراسل الجزيرة المعتز بالله حسن أن أهمية هذه المدينة تكمن في أنها واحدة من 7 مدن أساسية تحيط بقره باغ وكانت تسيطر عليها أرمينيا، مما يعني تقدم الجيش الأذري بعد سيطرته على 3 مدن في محيط الإقليم، فضلا عن قراها.

بدوره، أعلن الجيش الأذري أنه ما زال يحقق سيطرة ميدانية، رغم تعرض عدد من مواقعه للقصف على طول خط الاشتباكات.

كما بثت وزارة الدفاع الأذرية صورا قالت إنها لعربات ومعدات عسكرية وذخائر استولى عليها الجيش الأذري في محاور القتال مع القوات الأرمينية.

وأضافت الوزارة في بيان أن معظم تلك الغنائم تم الاستيلاء عليها في جبرائيل وفيزولي.

من جهتها، وصفت وزارة الدفاع الأرمينية الوضع في قره باغ بالمستقر والمتوتر نسبيًا، مع استمرار المعارك في بعض المناطق، ووقوع قتال عنيف في الجنوب قرب إيشخانادزور.

وأكد المتحدث باسم رئيس إقليم قره باغ غير المعترف به دوليا أن القوات الأذرية فشلت في التقدم شمالا، مشيرا إلى تكبدها خسائر كبيرة في الأرو اح والعـ.ـتاد.

نقلت “ترك برس” عن صحيفة يابانية قولها إن تركيا باتت منافسة لدول عظمى في مجال صناعة الطائرات المسيرة دون طيار، ما مكنها من تغيير ميزان القـ.ـوة العسـ.ـكرية في الشرق الأوسط والقوقاز وشمال إفريقيا.

وبحسب ما نقلت ترك برس عن صحيفة نيكي اليابانية، فإن تداول مقاطع فيديو لطائرات دون طيار تقـ.ـصف أهدافا بنجاح في إقليم ناغورنو قره باغ هو مثال واحد على أن “شركات الدفـ.ـاع التركية أصبحت صانعة ومصـ.ـدرين بارزين للطائرات بدون طيار، حيث تتحدى البلاد الآن صانعي الطائرات بدون طيار مثل الصين وإسـ.ـرائيل والولايات المتحدة”. كما تداولت كثير من المواقع فيديوهات لعمـ.ـليات قصـ.ـف منـ.ـظومات دفـ.ـاعية في ليبيا وسوريا هذا العام، عبر طـ.ـائرات درون تركية.

وتقول الصحيفة اليابانية إن شركة الدفاع التركية بايكار ديفينس تصدر طائرات من طراز “تي بي-2” إلى قطر وأوكرانيا منذ عام 2018، كما تحلق مثل تلك الطائرات في ليبيا وأذربيجان.

كما نقل الموقع العسكري الإخباري “ديفينس نيوز” أن شركة “تي إيه آي” التركية حصلت على طلب من تونس لشراء 6 طائرات من دون طيار و3 محطات أرضية بقيمة 240 مليون دولار.

وبحسب ما نقلت ترك برس، قال المدير التنفيذي والمدير العام لشركة توركش إيروسبيس Turkish Aerospace للصحيفة اليابانية: “في آسيا، نرى بشكل خاص باكستان وإندونيسيا وماليزيا وتايلاند والفلبين كأسواق استراتيجية”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الجيش التركي على أهبة الاستعداد للتوجه إلى أذربيجان

هيومن فويس تركيا: لن نتردد في إرسال قوات إلى قره باغ حال وجود طلب مناسب من أذربيجان أعلن نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، أن بلاده لن تتردد في إرسال قـ.ـوات عسكرية إلى إقليم قره باغ المتـ.ـنازع عليه حال وجود طلب مناسب من قبل أذربيجان. وقال أوقطاي، في مقابلة مع قناة "CNN Turk"، اليوم الأربعاء، إن بلاده لن تتردد في إرسال قـ.ـوات وتقديم دعـ.ـم عـ.ـسكري لأذربيجان في حال تقدمت الأخـ.ـيرة بطلب مناسب. وأوضح أوقطاي، نائب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن أنقرة لم تتلق حتى الآن أي طلب حول هذا الموضوع من قبل باكو. كما اتهـ.ـم أوقطاي رؤساء مجموعة مينسك لمنظمة

Send this to a friend