هيومن فويس

فرض الاتحاد الأوروبي الخميس 10/15 عقـ.ـوبات على مقـ.ـرّبين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بينـ.ـهم شخص يعرف بأنه طـ.ـباخه، على خـ.ـلفية عملية تسـ.ـميم زعيـ.ـم المعـ.ـارضة أليكـ.ـسي نافالني وتدخل الكـ.ـرملين في الحـ.ـرب الليبية.

وأفاد الاتحاد الأوروبي أن يفغيـ.ـني بريغوجين، الذي يطلق عليه لقب “طـ.ـباخ بوتين” نظرا إلى أن شركة المطت.ـاعم التي يديرها عمـ.ـلت لحساب الكرملين، يقـ.ـوّض السلم في ليبيا عبر دعمه شركة “فاغـ.ـنر” الخـ.ـاصة التي تقوم بأنشـ.ـطة عـ.ـسكرية.

فيما قالت منظمة هـ.ـيومن رايتس ووتش المعـ.ـنية بحقوق الإنسـ.ـان في تقرير الخميس 10/15 إن قصـ.ـف القـ.ـوات المسـ.ــ.ـلحة السورية والروسية لمدنـ.ـيين خلال هجـ.ـوم على آخر معاقل المـ.ـقاومة في شمال غرب سوريا قد يرقـ.ـى لدرجة الجـ.ـرائم ضـ.ـد الإنسـ.ـانية.

وذكرت المنظمة أنها تحقق في عشرات الضـ.ـربات الجـ.ـوية والبرية “غير المـ.ـشروعة” على أهداف مدنيـ.ـة في المنطقة المحيطة بمدينة إدلب بين أبريل نيسان 2019 ومارس آذار 2020 أودت بحـ.ـياة مئات المدنيـ.ـين وتسببـ.ـت في تـ.ـشريد ما يربو على 1.4 مليون.

وقالت المنظمة إن تقـ.ـريرها المؤلف من 167 صفحة ويحمل عنـ.ـوان “استـ.ـهداف الأر واح في إدلب” اسـ.ـتخدم مئات الصور ولقطات مصورة بالأقمـ.ـار الصناعية وسجلات رصد الطـ.ـائرات لتحري 46 واقعة قصـ.ـف وهي جزء يسير من الضـ.ـربات الجوية والقـ.ـصف الذي اسـ.ـتهدف المنطقة.

كتب سيرغي أكسيونوف، في “سفوبودنايا بريسا”، حول إمـ.ـلاء أنقرة اسـ.ـتعادة قره باغ بالقـ.ـوة، على باكو، وإجـ.ـماع نادر على خطـ.ـورة الدور التركي.

وجاء في المقال: أجرى وزير الدفاع الروسي سـ.ـيرغي شـ.ـويغو محادثات هاتفية مع وزيري الدفـ.ـاع في أرمينيا وأذربيجان، ديفيد تونويان وزاكر حسنوف. جرت خلال الاتصال مناقشة الوضع الحالي في جـ.ـمهورية أرتساخ (ناغورني قره باغ). ولم يتم الكشف عن تفاصيل إضافية.

يبدو أن الجهود الدبلوماسية لا تعطي نتائج. وقد تحدث (الناطق باسم الكرملين دميتري) بيسـ.ـكوف عن عدم وجود خطة بعد لعقد اجتماع ثلاثي لرؤساء روسيا وأرمينيا وأذربيجان.

وقال مراسل “سفوبودنايا بريسا” دميتري إيفانوف، العائد من ستيباناكيرت: “سكان جمهورية آرتساخ، مندهشون من صمت العالم المسـ.ـيحي. بالنسبة لروسيا، فإن السكان المحليين سيـ.ـقبلونها بأي صفة. يريدون ذلك. هذه لحظة غير مشروطة. سيقبلون أي مساعدة من روسيا، بما في ذلك العـ.ـسكرية، وبعثة حفظ سـ.ـلام. ويسألون لماذا لا تتدخل روسيا؟”.

وبحسب الخبـ.ـير العسـ.ـكري بوريس روجين: بينت روسيا موقفها بوضوح. إذا بدأت الأعمال الحـ.ـربية في أرمينيا، فسوف نتدخل، وإذا بقي كل شيء داخل حدود ناغورني قره باغ، فلن يكون هناك تدخل، لأن موسكو ليس لديها مثل هذا الالتزام.

تعترف روسيا بالوضع القانوني لهذه المنطقة كجزء من أذربيجان، على الرغم من أنها في الواقع دولة أحادية العرق غير معترف بها، حيث 99.5% من سكانها أرمن.

وبناءً على ذلك، تحاول روسيا التوفيق بين الجانبين، لإعادة الوضـ.ـع الراهن بطريقة ما إلى ما يفيدها، والذي انتهـ.ـكته الإجراءات التركية. فأنقرة بالـ.ـذات، هي التي أملت على باكو حل مشـ.ـكلة قره باغ بالقـ.ـوة. الآن، ينبـ.ـغي التوصل إلى وقف إطلاق النـ.ـار، وإعادة الوضع إلى المفـ.ـاوضات وإلى ما كان عليه قبل الحـ.ـرب، ربما باستـ.ـثناء القرى التي تمكنت أذربيجان من السيطرة عليها هذه الأيام.

قال موقع “بلومبرغ” إن الرئيس التركي رجـ.ـب طيب أردوغان يعـ.ـرض علاقته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتيـ.ـن لد مـ.ـار محتمل بدعمه القـ.ـوي لأذربيجان في مواجـ.ـهتها الجـ.ـارية مع أرمينيا.

وأوضح أنه “إذا ما أوضح فلاديمير بوتين أمـ.ـرا على مر السـ.ـنين، فهو أنه ليس مسـ.ـموحا لأيـ.ـة قـ.ـوة، لا الولايات المتحدة ولا الاتحاد الأوربي ولا حتى الصـ.ـين، بالتدخل في الشؤون الأمـ.ـنية لدولة سـ.ـوفيتية سابقة”.

وأضاف: “إلا أنه يبدو أن أردوغـ.ـان لم يفهم الرسالة. فبتعزيز دعـ.ـمه لأذربيجان في محاولتها اسـ.ـتعادة أراض خـ.ـسرتها لصالح القـ.ـوات الأرمينية عام 1994، فإنه يضع علاقـ.ـته مع روسيا على المـ.ـحك”.

ووفقا لبلومبرغ، فإن نهـ.ـج أردوغان يحظى بدعم واسع في الداخل، وربما يكون قد حلـ.ـحل المـ.ـأزق المستمر منذ نحو 30 عاما، كما يمكن أن يكسبه دورا في التسوية، إلا أن التمـ.ـادي فيه قد يتبـ.ـعه رد من قـ.ـوة عـ.ـسكرية قادرة على ضـ.ـرب المصـ.ـالح التركية في العديد من المـ.ـسارح.

وقال ألكسندر دينكين وهو مستشار للكرملين ورئيس معهد الاقتـ.ـصاد العالمي والعلاقات الدولية التابع لأكـ.ـاديمية العلوم الروسية إن “أردوغان يخـ.ـتبر صبر بوتين… إنه يزعـ.ـج بوتين أكـ.ـثر وأكثر”.

وأشار موقع بلومبرغ إلى أن “العلاقة بين الجانبين تشهد توتـ.ـرات حتى قبل اندلاع القتـ.ـال الأخير بشأن منطقة ناغـ.ـورني كاراباخ في 27 من سبتمبر/ أيلول، على الرغم من وجهات النظر في الغرب بأن تركيا تخـ.ـلت عن الولايات المتحدة وحلفائها في حلف شمال الأطلسي (ناتو) لصـ.ـالح الشـ.ـراكة مع موسكو”.

ويضيف ديـ.ـنكـ.ـين:”إذا ما تأكد وجود مشاركة مباشرة من الجيـ.ـش التركي أو مسـ.ـلحين سـ.ـوريين، فإن هذا سيكون خطا أحمـ.ـر… وهذه ليسـ.ـت التعـ.ـددية القـ.ـطبية التي أرادها بـ.ـوتين”.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أن بلاده مسـ.ـتعدة لفعل المزيد إذا ما طـ.ـلبت أذربيجان. وأجرى البلدان مناورات عسـ.ـكرية واسعة النطاق وانتهـ.ـت في أغسطس/ آب الماضي.

أما روسيا فلديها معاهـ.ـدة أمـ.ـنية مع أرمينيا، وتبيع السـ.ـلاح للجانبين. وأعلن الكرملين إجراء محادثتين على الأقل بين بوتين ورئيس وزراء أرمـ.ـينيا نيـ.ـكول باشينيان منذ 27 من سبتمبر/ أيلول، وفي المقابل فإنه لم يتـ.ـصل بأردوغان أو الرئيس الأذري إلـ.ـهام عليـ.ـيف.

ويشير سـ.ـنان أولغـ.ـن، الباحث الزائر في مركز كارنيـ.ـغي أوربا، إلى أن هدف أردوغـ.ـان في أذربيجان هو تهمـ.ـيش “مجموعة مينـ.ـسك” (المنبثقة عن منظمة الأمـ.ـن والتعاون في أوربا) وحجز مقعد لأنقرة على طاولة مفـ.ـاوضات جديدة عندما يحين الوقت لتسـ.ـوية نـ.ـزاع ناغورني كاراباخ.

المصدر: مونت كارلو ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

عقـ.ـوبات أوروبية تطال مقربين من بوتين

هيومن فويس فرض الاتحاد الأوروبي الخميس 10/15 عقـ.ـوبات على مقـ.ـرّبين من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بينـ.ـهم شخص يعرف بأنه طـ.ـباخه، على خـ.ـلفية عملية تسـ.ـميم زعيـ.ـم المعـ.ـارضة أليكـ.ـسي نافالني وتدخل الكـ.ـرملين في الحـ.ـرب الليبية. وأفاد الاتحاد الأوروبي أن يفغيـ.ـني بريغوجين، الذي يطلق عليه لقب "طـ.ـباخ بوتين" نظرا إلى أن شركة المطت.ـاعم التي يديرها عمـ.ـلت لحساب الكرملين، يقـ.ـوّض السلم في ليبيا عبر دعمه شركة "فاغـ.ـنر" الخـ.ـاصة التي تقوم بأنشـ.ـطة عـ.ـسكرية. فيما قالت منظمة هـ.ـيومن رايتس ووتش المعـ.ـنية بحقوق الإنسـ.ـان في تقرير الخميس 10/15 إن قصـ.ـف القـ.ـوات المسـ.ــ.ـلحة السورية والروسية لمدنـ.ـيين خلال هجـ.ـوم على آخر معاقل المـ.ـقاومة في شمال غرب سوريا قد يرقـ.ـى

Send this to a friend