أشـ.ـارت “الأنـ.ـاضـ.ـول” عن مـ.ـصـ.ـادر مـ.ـطـ.ـلعة أن الـ.ـمـ.ـبعـ.ـوث الأمـ.ـريكـ.ـي الـ.ـخـ.ـاص إلى سوريا “جـ.ـيمـ.ـس جـ.ـيـ.ـفري” أشار إلى أن تركيا لن تطـ.ـلق بعد الـ.ـآن عـ.ـملـ.ـيات عـ.ـسكـ.ـرية في منطـ.ـقة شمال شـ.ـرقي سوريا ضـ.ـد وحـ.ـدات الـ.ـحـ.ـماية.

وذكـ.ـرت الوكـ.ـالة أن “جيـ.ـفري” طـ.ـمـ.ـأن ميلـ.ـيشيات الحـ.ـماية خلال زيارته الأخيرة إلى سوريا الأسبوع الجاري، بأن تركيا لن تطـ.ـلق عـ.ـمليات عـ.ـسكرية في المنطقة.

يذكر أن آخر عملـ.ـية عـ.ـسكرية لتركيا ضـ.ـد مـ.ـيليشيات الحـ.ـماية في منطقة شمال شرقي سوريا، كانت في أواخر عام 2019 (نبـ.ـع الـ.ـسـ.ـلام)، واسـ.ـتطاعت خلالها السيطرة على أجزاء من ريفي الرقة والحـ.ـسكة الشماليين.

وفي الشمال السـ.ـوري، أجـ.ـرت القـ.ـوات التركية والروسية في إدلب أمس (الاثنين) تمـ.ـرينا مشتركا على التنسيق أثناء الد.وريـ.ـات المشتركة، في وقت سيّـ.ـر الجانبان دوريـ.ـة مشتركة في ريف الحسكة بعد توقف لأسبوعين.

وذكرت مصادر تركيـ.ـة أن تد.ريبـ.ـات الأمس، تضـ.ـمنت التر.كيز على التنسيق بين الجـ.ـنـ.ـود المشـ.ـاركين في الدوريـ.ـات المشتركة التي تسيـ.ـرها القـ.ـوات التركية والروسية على طريق حلب – اللاذقية الدولي (إ.م 4) التي انطلقت منذ 15 مارس (آذار) الماضي بموجب اتفاق وقف إطلاق النـ.ـار في إدلب الموقع بين الجانبين في الخـ.ـامس من الشـ.ـهر ذاتــ.ه.

وأضافت المصادر أنها تضمـ.ـنت تمـ.ـرينا على التواصل باستخدام إشـ.ـارات معينة بين العـ.ـناصر التي تشارك في الد.وريات لـ«العمل على التنسيق بين الجـ.ـنود الأتـ.ـراك والر.وس في حالات الطـ.ـوارئ، مثل شـ.ـن هت.ـجمات مسـ.ـلحة على الدو.ريات».

كما تضمن التـ.ـدريـ.ـب، الذي يأتي في إطار الاتـ.ـفاق مؤخـ.ـرا بين الجانبين التـ.ـركي والرو.سي على القيام بتـ.ـدريبات مشتركة على تأمين بعد شـ.ـكـ.ـوى موسكو من الاستهـ.ـدافات، تنفيذ عـ.ـمليـ.ـات إخـ.ـلاء الجـ.ـر.حى والمـ.ـركـ.ـبات العـ.ـسكرية المتضـ.ـررة خلال التـ.ـدريبات، وكذلك كيـ.ـفية عمل قـ.ـوات الـ.ـد.عم حال وقـ.ـوع هـ.ـجوم.

وصـ.ـعدت روسيا خلال الأيام الأخيرة قصـ.ـفها على محـ.ـاور جنوب وشمال وغـ.ـرب إدلب لاسـ.ـتهـ.ـداف مـ.ـواقع هيـ.ـئـ.ـة تحـ.ـرير الشـ.ـام والمـ.ـجمـ.ـوعات الـ.ـمـ.ـتشـ.ـددة الأخرى، وسـ.ـط صـ.ـمت من جانب أنقرة، أرجـ.ـعـ.ـه مراقبون إلى عـ.ـدم تنـ.ـفيذ تركيا التزامـ.ـاتها حتى الآن بمـ.ـوجب اتفـ.ـاقات آسـ.ـتانة والتفـ.ـاهمات الثـ.ـنائية مع ر.وسـ.ـيا في إدلب، بالفـ.ـصـ.ـل بين المجـ.ـموعات المتشـ.ـددة وفـ.ـصـ.ـائل المـ.ـعارضة السـ.ـورية الـ.ـمعـ.ـتدلة.

المصدر: الشرق الأوسط ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مـ.ـصـ.ـاد.ر: لا عـ.ـملـ.ـيـ.ـات تـ.ـركـ.ـية شـ.ـر.قـ.ـي سـ.ـوريـ.ـا

أشـ.ـارت "الأنـ.ـاضـ.ـول" عن مـ.ـصـ.ـادر مـ.ـطـ.ـلعة أن الـ.ـمـ.ـبعـ.ـوث الأمـ.ـريكـ.ـي الـ.ـخـ.ـاص إلى سوريا "جـ.ـيمـ.ـس جـ.ـيـ.ـفري" أشار إلى أن تركيا لن تطـ.ـلق بعد الـ.ـآن عـ.ـملـ.ـيات عـ.ـسكـ.ـرية في منطـ.ـقة شمال شـ.ـرقي سوريا ضـ.ـد وحـ.ـدات الـ.ـحـ.ـماية. وذكـ.ـرت الوكـ.ـالة أن "جيـ.ـفري" طـ.ـمـ.ـأن ميلـ.ـيشيات الحـ.ـماية خلال زيارته الأخيرة إلى سوريا الأسبوع الجاري، بأن تركيا لن تطـ.ـلق عـ.ـمليات عـ.ـسكرية في المنطقة. يذكر أن آخر عملـ.ـية عـ.ـسكرية لتركيا ضـ.ـد مـ.ـيليشيات الحـ.ـماية في منطقة شمال شرقي سوريا، كانت في أواخر عام 2019 (نبـ.ـع الـ.ـسـ.ـلام)، واسـ.ـتطاعت خلالها السيطرة على أجزاء من ريفي الرقة والحـ.ـسكة الشماليين. وفي الشمال السـ.ـوري، أجـ.ـرت القـ.ـوات التركية والروسية في إدلب أمس (الاثنين) تمـ.ـرينا مشتركا على التنسيق أثناء

Send this to a friend