هيومن فويس

الرئيس التركي: السـ.ـاعون لزعـ.ـزعة استـ.ـقرار منطقتنا والعالم بسبب عـ.ـداوتهم لتـ.ـركيا يعدون نهـ.ـايتهم بأيديـ.ـهم -كلما عـ.ـلت نبـ.ـرة تركيا الكبيرة والقـ.ـوية زاد قـ.ـلق من ينظرون لبلادنا كمـ.ـستعمرة -نأمل في زيادة بهـ.ـجة شعبنا مع اكتـ.ـشافات الغاز المرتقبة في البحرين الأسود والمتوسط -هناك إشـ.ـارات قـ.ـوية لنهوض اقتصادنا في الربع الثالث بعد الانكـ.ـماش الجزئي في الربع الثاني.

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن “من يتـ.ـجاهلون بلادنا في شرق المتوسط ويصـ.ـرون على فرض خرائـ.ـطهم وأطروحـ.ـاتهم علينا بدأوا بالجـ.ـنوح إلى المفاوضات الدبلوماسية”.

وأضاف في مؤتمر صحفي بالمجمع الرئاسي بأنقرة، الإثنين: “كلما علـ.ـت نبرة تركيا الكبيرة والقـ.ـوية زاد قـ.ـلق من ينظرون لبلادنا كمسـ.ـتعمرة”.

وأكد على مواصلة العمل انطلاقا من نـ.ـهج حمـ.ـاية صحة الشعب من وبـ.ـاء كـ.ـورونا وبناء مستقبله.

وأردف قائلا: “لن نـ.ـسمح لأحد بمنع بلادنا من أخذ مكانها الذي تسـ.ـتحقه في عالم سيتشكل سياسيا واقتصاديا بعد الوباء”.

كما أكد على عدم تقديم أي تنازلات فيما يتعلق بجهود تحويل تركيا إلى قوة إقليمية وعالمية في إطار أهداف 2023، وأضاف أن افتتـ.ـاح المدن الطبية ومشافي الطـ.ـوارئ الجديدة وأنـ.ـشطة التـ.ـنقيب في البحرين المتوسط والأسود مستمرة دون انقطاع.

واستطرد أن الحكومة تبـ.ـذل جهودا مضـ.ـنية لقطـ.ـع دابـ.ـر الوباء من جهة، والحفاظ على حقـ.ـوق تركيا في المتوسط من جهة أخرى وباستخدام كل إمكاناتها السياسية والعـ.ـسكرية.

وأشار إلى أن الحجـ.ـم الاقتصادي الكبير لاكتشاف احتياطي الغاز في البحر الأسود منح الأمل للشعب التركي، وأضاف: “نأمل في زيادة بهجـ.ـة شعبنا مع الاحتيـ.ـاطيات الجديدة التي سنكتشفها من خلال الأنشطة الجارية في البحرين الأسود والمتوسط”.

وحول انطلاق أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الـ75، الثلاثاء، قال أردوغان: “الهـ.ـيكل الحالي للمنظمة الذي تم إنشاؤه ضمن التوازنات العالمية التي تشكلت بعد الحـ.ـربين العالميتين الأولى والثانية غير قابل للاستمرار، وهذه الحقيـ.ـقة تظهر مع كل حـ.ـادثة يشهدها العالم”.

وأضاف: “الأمم المتحدة التي فـ.ـشلت في جميع الأصـ.ـعدة بدءا بالأزمات الإنسانية في سوريا واليمن وصولا إلى الوضع الهش في إفريقيا وأمريكا الجنوبية، فشـ.ـلت مجددا خلال مرحلة جـ.ـائحة كورونا”.

وأكد أن الأمم المتحدة التي لم تقر بوجود الجائـ.ـحة إلا بعد مرور أسابيع عليها فـ.ـشلت أيضا في اتخاذ التدابير الضـ.ـرورية وتلبية الاحتياجات بسبب الجائحة.

وأضاف: “نكرر من هنا مرة أخرى، أن الدول التي أثبتت نفاقها وتفكيرها بمصالحها فقط، في سوريا وليبيا واليمن والعديد من الأزمات الإنسانية المستمرة، لا يمكن لها توزيع الحقوق والعدالة على العالم”.

وذكر أن الذين يديرون ظهورهم للاتفاقيات والأعراف الدولية والحقائق التاريخية بقضيتي قبرص وشرق المتوسط في سبيل حماية مصالح بعض الدول لن يكون لديهم ما يقولونه إلى العالم.

وشدد أن “الساعين لزعزعة استقرار منطقتنا والعالم بسبب عداوتهم لتركيا يعدون نهايتهم بأيديهم”.

وأضاف: “تركيا لا تتعدى على حقوق وكرامة أحد في قبرص ولا في شرق المتوسط، وما تريده فقط هو احترام حقوقها ومكاسبها”.

ودعا دول المنطقة لمعرفة حقيقة حقوقها واتخاذ مواقف بناء عليه، وعدم السماح لحفنة من الجشعين- الذين يتغذون على التوتر والعداء- بجر بلادهم إلى الكارثة من أجل تحقيق مكاسب سياسية واقتصادية.

وأكد أنه بالنسبة لتركيا لا توجد أي مسألة لا يمكن حلها بالحوار والمفاوضات والاتفاق.

– مؤشرات الاقتصاد التركي

وقال أردوغان إن هناك إشارات قوية لنهوض الاقتصاد التركي في الربع الثالث من العام الجاري بعد الانكماش الجزئي في الربع الثاني.

وأوضح الرئيس التركي أن الانتاج الصناعي السنوي ارتفع بنسبة 4.4 بالمئة رغم الوباء، مشيرا إلى أن زيادة استهلاك الطاقة الكهربائية في المناطق الصناعية التركية خلال شهري أغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول بنسبة تفوق عما كانت عليه قبل الوباء، مؤشر على زيادة الإنتاج.

ولفت إلى أن الصادرات التركية مستمرة في تسطير الملاحم وأن تركيا تركت وراءها موسمًا خصبًا جدًا في الزراعة.

وأشار أردوغان إلى أن قطاعي السياحة والتجارة عوضت خسائرها جزئيا.

الأناضول ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الرئيس التركي: الساعون لاستعمار بلدنا يعدون نهايتهم بأيديهم

هيومن فويس الرئيس التركي: السـ.ـاعون لزعـ.ـزعة استـ.ـقرار منطقتنا والعالم بسبب عـ.ـداوتهم لتـ.ـركيا يعدون نهـ.ـايتهم بأيديـ.ـهم -كلما عـ.ـلت نبـ.ـرة تركيا الكبيرة والقـ.ـوية زاد قـ.ـلق من ينظرون لبلادنا كمـ.ـستعمرة -نأمل في زيادة بهـ.ـجة شعبنا مع اكتـ.ـشافات الغاز المرتقبة في البحرين الأسود والمتوسط -هناك إشـ.ـارات قـ.ـوية لنهوض اقتصادنا في الربع الثالث بعد الانكـ.ـماش الجزئي في الربع الثاني. قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن "من يتـ.ـجاهلون بلادنا في شرق المتوسط ويصـ.ـرون على فرض خرائـ.ـطهم وأطروحـ.ـاتهم علينا بدأوا بالجـ.ـنوح إلى المفاوضات الدبلوماسية". وأضاف في مؤتمر صحفي بالمجمع الرئاسي بأنقرة، الإثنين: "كلما علـ.ـت نبرة تركيا الكبيرة والقـ.ـوية زاد قـ.ـلق من ينظرون لبلادنا كمسـ.ـتعمرة". وأكد على

Send this to a friend