هيومن فويس

أعلنت تركيا تخطيطها لدمج “القنبلة الصغيرة القطر” (Small Diameter Bomb) الخارقة للتحصينات بالطائرات المسيرة التركية، بعد الاختبارات التي تجري حاليا لتزويد المقاتلات إف-16 (F-16) بها.

وفي تغريدة على تويتر أمس السبت، قال رئيس الصناعات الدفاعية التابعة لرئاسة الجمهورية التركية إسماعيل دمير إنهم طوروا رفَّ تعليق خاص لطائرات إف-16، بإمكانه حمل 4 قنابل على كل جناح للمقاتلة.

ولفت دمير إلى أن القنابل الصغيرة القطر تزن 145 كيلوغراما، وستكون على نوعين: خارقة وانشطارية، وأعلن تخطيطهم لتزويد الطائرات المسيرة التركية بهذا النوع من القنابل.

ونشر مقطعا مصورا على صفحته في تويتر لعمليات تطوير القنبلة الصغيرة القطر التركية، بيَّن فيها أنها قنابل موجهة عن بعد بواسطة التحكم بأجنحة صغيرة زودت بها القنبلة، ويصل المدى الأقصى لهذا النوع من القنابل إلى 100 كيلومتر، إلا أن القنبلة التركية طوّرت ليصل مداها بعد إطلاقها من الطائرة إلى 165 كيلومترا.

وذكر دمير أن القنبلة الصغيرة القطر من تطوير مؤسسة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية (توبيتاك) وشركة أسيلسان للصناعات الدفاعية.

والقنبلة التركية قادرة على خرق خرسانة بسمك متر واحد، وفي حال دمجها بالطائرات المسيرة التركية فإنها ستزيد أكثر من قوتها.

والقنبلة الصغيرة القطر هي قنبلة انزلاقية موجهة بدقة، الهدف من صنعها هو توفير القدرة للطائرات على حمل أكبر عدد من القنابل التي تستطيع تدمير المخازن والتحصينات ومرابض المدفعية ومنظومات الدفاع الجوي، وبإمكانها التعامل مع الأهداف غير الثابتة.

يأتي ذلك في الوقت الذي تستعد المسيّرة التركية “أقنجي تيها”، لتقاسم مهام وأعباء المقاتلات الحربية في البلاد، إثر نجاح أول اختبار طيران للنموذج الثاني من الطائرة قبل أيام.

والأسبوع الماضي، جرى تنفيذ أول عملية تحليق للنموذج الثاني للمسيرة، بعد أشهر من اختبار طيران لنموذجها الأول “بيرقدار أقنجي”، ذات القدرات التكنولوجية العالية.

وأعلنت الشركة التركية “بايكار”، المصنعة لـ”أقنجي تيها”، أن عملية تجريب المسيرة جرى في قاعدة جوية بمدينة “تشورلو” التابعة لولاية “تكيرداغ” شمال غربي البلاد.

وأضافت الشركة، في بيان، أن مديرها الفني سلجوق بيرقدار، أشرف على عملية اختبار طيران المسيرة التي نجحت في التحليق لأكثر من ساعة.

– تقنيات عالية

وفيما يخص التقنيات المتعلقة بالطائرة، يمكن لـ”أقنجي تيها” التحليق على مدار 24 ساعة متواصلة، بارتفاع يصل حتى 40 ألف قدم.

كما تستطيع المسيرة، الإقلاع بحمولة قدرها 5.5 طن، فيما تبلغ سعة حمولتها المفيدة، 1350 طن.

وزُوّدت “أقنجي تيها” بمزايا تكنولوجيا فائقة مثل رادارات جو – جو، وأنظمة مراسلة عبر الأقمار الصناعية، ورادارات تحديد العوائق، وغيرها من المزايا التي تجعلها مميزة بين أصنافها حول العالم.

المصدر : وكالة الأناضول ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تركيا تدمج "القنبلة الصغيرة" بالطائرات المسيرة- شاهد

هيومن فويس أعلنت تركيا تخطيطها لدمج "القنبلة الصغيرة القطر" (Small Diameter Bomb) الخارقة للتحصينات بالطائرات المسيرة التركية، بعد الاختبارات التي تجري حاليا لتزويد المقاتلات إف-16 (F-16) بها. وفي تغريدة على تويتر أمس السبت، قال رئيس الصناعات الدفاعية التابعة لرئاسة الجمهورية التركية إسماعيل دمير إنهم طوروا رفَّ تعليق خاص لطائرات إف-16، بإمكانه حمل 4 قنابل على كل جناح للمقاتلة. ولفت دمير إلى أن القنابل الصغيرة القطر تزن 145 كيلوغراما، وستكون على نوعين: خارقة وانشطارية، وأعلن تخطيطهم لتزويد الطائرات المسيرة التركية بهذا النوع من القنابل. ونشر مقطعا مصورا على صفحته في تويتر لعمليات تطوير القنبلة الصغيرة القطر التركية، بيَّن فيها أنها قنابل

Send this to a friend