هيومن فويس: وكالات

أكد وزير الدفـ.ـاع التركي، خلـ.ـوصي أكـ.ـار، أن بلاده لن تفـ.ـرّط بحقـ.ـوقها في بحر إيجـ.ـة وشرقي المتوسط.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، الجمـ.ـعة، على هـ.ـامش زيـ.ـارته برفـ.ـقة قـ.ـادة الجـ.ـيش التركي، لوحدة عسـ.ـكرية بولاية أدرنـ.ـة، قرب الحدود اليونانية.

وشـ.ـدد على أن أنقـ.ـرة تؤيد إقـ.ـامة العلاقات مع بلـ.ـدان الجوار، وفق القـ.ـانون الدولي، ومـ.ـبادئ حسن الجـ.ـوار، والحوار والطرق السـ.ـلمية.

وتابع: “تركيا وقـ.ـواتها المسـ.ـلحة، لن تفـ.ـرّطا في حـ.ـقوقها وحقـ.ـوق جمـ.ـهورية شمال قبرص التركية، في بحـ.ـر إيجة وشرقي المتوسط. ونملك القـ.ـوة اللازمة من أجـ.ـل ذلك.”

وحـ.ـذّر الوزير التـ.ـركي من فـ.ـرض الأمر الواقع، مؤكداً أن الحلـ.ـول التي تستبعد أنـ.ـقرة وقبـ.ـرص التركية، مصيرها الفـ.ـشل.

وكانت قد وصلت مقـ.ـاتلات إف-16 التـ.ـركية إلى أذربيجان، للمـ.ـشاركة في المـ.ـناورات البـ.ـرية والجـ.ـوية المشتركة للبلدين.

واستقبلت المقـ.ـاتلات التـ.ـركية، بمراسم عسـ.ـكرية قبيل مشاركتها في المـ.ـناورات الجـ.ـوية بين البلدين يحمل اسـ.ـم “النـ.ـسر التركـ.ـي الأذربيـ.ـجاني 2020 / TurAz Kartal”.

وستجري المنـ.ـاورات النـ.ـسر، في كل من العاصمة باكو، ونخـ.ـجوان، وكنـ.ـجة، وكـ.ـوردمير، ويولاخ، وستسـ.ـتمر حتى 10 أغسطس/ آب المقبل، فيما تنتـ.ـهي المنـ.ـاورات البـ.ــرية في الخامس من نفس الشهر.

وفي 29 يوليو/ تموز الجاري، بدأت القـ.ـوات المـ.ـسلحة التـ.ـركية والأذربيجانية مـ.ـناورات عـ.ـسكرية شاملة في أذربيـ.ـجان، تستمر 13 يوما.

وتتضمن المـ.ـناورات اختـ.ـبارات جاهـ.ـزية للطـ.ـائرات الحـ.ـربية في البلدين.

كما يجرى خلالها اختبار جـ.ـاهزية القـ.ـوات لتنفيذ أوامـ.ـر القـ.ـيادة العسـ.ــكرية، وإطـ.ـلاق النـ.ـار من المـ.ـركبات المـ.ـدرعة والمـ.ـدافع ومدافـ.ـع الهـ.ـاون على أهـ.ـداف افتـ.ـراضية للعـ.ـدو.

يأتي ذلك في ظل تصـ.ـاعد التـ.ـوتر بين أذربيجان وأرمينيا، على خلفـ.ـية اعـ.ـتداء الجـ.ـيش الأرمـ.ـيني في 12 يوليوالجـ.ـاري بالمدفعـ.ـية، على القـ.ـوات الأذريـ.ـة في منـ.ـطقة “توفـ.ـوز” الحـ.ـدودية.

وصلت، الإثنين، طلـ.ـيعة القـ.ـوات التـ.ـركية إلى جمـ.ـهورية نخـ.ـجوان (ذاتـ.ـية الحكم بأذربيـ.ـجان)، للمشاركة في منـ.ـاورات عسـ.ـكرية مشتركة مع أذربيجان.

ومن المقرر أن تبدأ القـ.ـوات المسـ.ـلحة التركية والأذربيجـ.ـانية يوم 29 يوليو/ تموز الجاري، إجراء منـ.ـاورات عسكـ.ـرية شاملة، تستمر 13 يوما.

وستتضمن المـ.ـناورات اختبارات جـ.ـاهزية للطـ.ـائرات الحـ.ـربية في البلدين، وتشمل منـ.ـاطق باكـ.ـو العاصمة، ونـ.ـخجوان، وكنـ.ـجه، وكـ.ـوردمير، ويـ.ـولاخ.

المصدر: الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تصريحات تركية هامة.. وخطوط حمراء

هيومن فويس: وكالات أكد وزير الدفـ.ـاع التركي، خلـ.ـوصي أكـ.ـار، أن بلاده لن تفـ.ـرّط بحقـ.ـوقها في بحر إيجـ.ـة وشرقي المتوسط. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، الجمـ.ـعة، على هـ.ـامش زيـ.ـارته برفـ.ـقة قـ.ـادة الجـ.ـيش التركي، لوحدة عسـ.ـكرية بولاية أدرنـ.ـة، قرب الحدود اليونانية. وشـ.ـدد على أن أنقـ.ـرة تؤيد إقـ.ـامة العلاقات مع بلـ.ـدان الجوار، وفق القـ.ـانون الدولي، ومـ.ـبادئ حسن الجـ.ـوار، والحوار والطرق السـ.ـلمية. وتابع: "تركيا وقـ.ـواتها المسـ.ـلحة، لن تفـ.ـرّطا في حـ.ـقوقها وحقـ.ـوق جمـ.ـهورية شمال قبرص التركية، في بحـ.ـر إيجة وشرقي المتوسط. ونملك القـ.ـوة اللازمة من أجـ.ـل ذلك." وحـ.ـذّر الوزير التـ.ـركي من فـ.ـرض الأمر الواقع، مؤكداً أن الحلـ.ـول التي تستبعد أنـ.ـقرة وقبـ.ـرص التركية، مصيرها الفـ.ـشل.

Send this to a friend