هيومن فويس: وكالات

منذ نكـ.ـبة 1948 واحـ.ـتلال اليـ.ـهود لفلسـ.ـطين تم هـ.ـدم المـ.ـساجد، خـ.ـاصة في القرى التي تم تدمـ.ـيرها، وتحويل بعـ.ـضها إلى كنـ.ـس أو حظـ.ـائر للأبقـ.ـار أو مـ.ـتاحف أو مقـ.ـاهٍ وخـ.ـمارات.

يقول رئيس لجنة الحـ.ـريات بلجـ.ـنة المتابعة العـ.ـليا للجمـ.ـاهير العربية في الداخل الفلـ.ـسطيني الشيـ.ـخ كـ.ــمال خـ.ـطيب: يـ.ـؤرخ الفلسـ.ـطينيون للمـ.ـساجد في إسرائيل بقبـ.ـل وبعد نكـ.ـبة 1948، فبعـ.ـضها ما زال قائما والبـ.ـعض الآخر دُمـ.ـر، بينما يُستخدم قسم ثالث لـ.ـغير ما أُنشئ من أجـ.ـله.

وبحسب دراسة أعدها الخـ.ـطيب فإن 15 مسـ.ـجدا حُـ.ـولت إلى كنـ.ـس ومعـ.ـابد لليـ.ـهود، و40 مسـ.ـجدا هـ.ـدمت أو أُغلـ.ـقت أو باتت مهـ.ـملة، إضافة إلى 17 مسـ.ـجدا حُولت إلى حـ.ـظائر للأغـ.ـنام والأبقـ.ـار أو مطـ.ـاعم وخـ.ـمارات ومتـ.ـاحف ومخازن.

في 1743، أقام ظـ.ـاهر بن عـ.ـمر الزيـ.ـداني، أحد الحـ.ـكام في فلسطين خلال فترة الحكم العـ.ـثماني، مسـ.ـجدا باسـ.ـم ظاهر العـ.ـمر الزيـ.ـداني في مدينة طـ.ـبريا (شمال)، لكن الإهـ.ـمال الإسرائيلي الـ.ـمتعمد حوله إلى مبنى مهـ.ـجور، وهو أحد أهم معالم طـ.ـبريا.

وتفيد الدراسة بأن الجـ.ـامع الأحـ.ـمر في مدينة صفـ.ـد (شمال) حُول إلى ملتقـ.ـى للفنـ.ـانين وتقام فيه حفـ.ـلات زفـ.ـاف.

المصير ذاته كان حال مسـ.ـجد عين حـ.ـوض، في قضـ.ـاء حيـ.ـفا (شمال)، والطـ.ـابق العـ.ـلوي من مسـ.ـجد الـ.ـسكسـ.ـك في يـ.ـافا (وسط).

يقول خطـ.ـيب: بعد النكـ.ـبة وهـ.ــ.ـدم 539 قرية فلسـ.ـطينية، أصبحت العقـ.ـارات الفلسـ.ـطينية، بما فيها المـ.ـساجـ.ـد، مستـ.ـباحة لدى المؤسـ.ـسة الإسـ.ـرائيلية.

فمسجد قيـ.ـسارية تحول قـ.ـسم منه إلى مطـ.ـعم وخـ.ـمارة، والقسـ.ـم الآخر إلى معـ.ـرض للفنانين، ومسـ.ـجد العـ.ـفولة حُول إلى كنيـ.ـس، ومسـ.ـجد بيسـ.ـان إلى مـ.ـتحف.

ويشدد خطيـ.ـب على أن السـ.ـياسة الإسرائيلية بهذا الشأن تضـ.ـرب عـ.ـرض الحائـ.ـطـ بمشـ.ـاعرنا بصـ.ـفتنا مسـ.ـلمين.. ويبرز هذا حاليا في مقبرة الإسعـ.ـاف بمدينة يـ.ـافا، حيث يتم تـ.ـجريف قـ.ـبور هذه المقـ.ـبرة الإسـ.ـلامية التاريخية، رغم احـ.ـتجاجات من السكان.

المصدر: الجزيرة مباشر

 

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

32 مسجدا حولتها إسرائيل لمعابد وخمارات وحظائر- صور

هيومن فويس: وكالات منذ نكـ.ـبة 1948 واحـ.ـتلال اليـ.ـهود لفلسـ.ـطين تم هـ.ـدم المـ.ـساجد، خـ.ـاصة في القرى التي تم تدمـ.ـيرها، وتحويل بعـ.ـضها إلى كنـ.ـس أو حظـ.ـائر للأبقـ.ـار أو مـ.ـتاحف أو مقـ.ـاهٍ وخـ.ـمارات. يقول رئيس لجنة الحـ.ـريات بلجـ.ـنة المتابعة العـ.ـليا للجمـ.ـاهير العربية في الداخل الفلـ.ـسطيني الشيـ.ـخ كـ.ــمال خـ.ـطيب: يـ.ـؤرخ الفلسـ.ـطينيون للمـ.ـساجد في إسرائيل بقبـ.ـل وبعد نكـ.ـبة 1948، فبعـ.ـضها ما زال قائما والبـ.ـعض الآخر دُمـ.ـر، بينما يُستخدم قسم ثالث لـ.ـغير ما أُنشئ من أجـ.ـله. وبحسب دراسة أعدها الخـ.ـطيب فإن 15 مسـ.ـجدا حُـ.ـولت إلى كنـ.ـس ومعـ.ـابد لليـ.ـهود، و40 مسـ.ـجدا هـ.ـدمت أو أُغلـ.ـقت أو باتت مهـ.ـملة، إضافة إلى 17 مسـ.ـجدا حُولت إلى حـ.ـظائر للأغـ.ـنام والأبقـ.ـار أو

Send this to a friend