هيومن فويس: وكالات

قال الرئيس التركي رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغان، اليـ.ـوم السبت، إن بلاده أصـ.ـبحت جهة فـ.ـاعلة قـ.ـوية بالمنـ.ـطقة بشكل منقـ.ـطع النظير في التاريـ.ـخ الحديث.

وصـ.ـرح الرئيس أردوغان بأن تركيا يمـ.ـكنها التغـ.ـلب على المـ.ـعايير المـ.ـزدوجة والنهـ.ـج المتحـ.ـيز حـ.ـيال بلدنا من خلال تعـ.ـزيز دولة القانون.

وشدد على أن بلاده ستواصل تطبـ.ـيق برنامجها الاقتصادي بنفس الـ.ـعـ.ـزم والإصـ.ـرار باستثناء تأخيـ.ـر قصـ.ـير نجـ.ـم عن وبـ.ـاء كـ.ـورونا.

وأضاف الرئيس التركي أن الجـ.ـميع بدأوا يعترفون تدريجـ.ـيا بأن تركيا تشهد قـ.ـفزة كبيرة جـ.ـدا وليس انتـ.ـعاشا فحسب.

وتابع قائلا: “فليفـ.ـعلوا ما يشاؤون فلن يستطيعوا إعـ.ـاقة وصول تركيا لتحـ.ـقيق أهدافها الاقتصادية والديمـ.ـقراطية”.

وأكد تصـ.ـميمه على خـ.ـفض التضـ.ـخم إلى خـ.ـانة الآحـ.ـاد في أقرب وقت، مشيرا إلى أن محاولات عرقـ.ـلة نـ.ـهوض تركيا لن تنجح مهما فعـ.ـلوا في الداخل والخـ.ـارج.

وأوضح الرئيس أردوغان أن هناك جهات انزعـ.ـجت على الفـ.ـور بعد نجاح تركيا في كل المـ.ـجالات بدءا من الرعـ.ـاية الصـ.ـحية إلى عـ.ـمليات الإنتاج خلال مرحلـ.ـة فيروس كورونا.

وكان الرئيس التركي قد أكد خلال كلمة أثناء مشاركته في افتتاح “مدينة لطفـ.ـي كيـ.ـردار الطبية” بمنطقة قـ.ـارطال باسطنبول، عـ.ـزم بلاده في التحول إلى مركز عـ.ـلاجي للقـ.ـارات الثلاث (أوروبا وإفريقيا وآسيا).

وكان قد أعلن رئيس الصـ.ـناعات الدفـ.ـاعية بالرئاسة التركية إسـ.ـماعيل دمـ.ـير، نجـ.ـاح الاختـ.ـبار الثاني لصـ.ـاروخ “أطمـ.ـجة” الـ.ـبـ.ـحري المجنـ.ـح محلي الصنع.

ونشر دميـ.ـر على حسابه في “تويتر” فيـ.ـديو يظهر الصـ.ـاروخ خلال الاختبار، وعلق عليه بالقول: “يسـ.ـتعد صاروخنا “أطـ.ـمجة” الذي يؤدي وظائفـ.ـه بصورة مثـ.ـالية بضـ.ـرب الهـ.ـدف بنـ.ـجاح على مسافة 200 كيلومتر، لدخول الخـ.ـدمة”.

وجرى أول اختبار للصـ.ـاروخ في نوفمبر 2019، وأطلق حيـ.ـنذاك من سفـ.ـينة “قيـ.ـنالي أدا” الحـ.ـربية.

و”أطـ.ـمجة” الذي يعني اسمـ.ـه باللغة التركية “الصـ.ـقر”، يعد أول صـ.ـاروخ مجـ.ـنح بحري تركي، من إنتاج شركة “روكـ.ـيتسان” للصناعات الدفـ.ـاعية، ومع دخوله الخدمة سيستغـ.ـني الجيـ.ـش التركي عن صـ.ـواريخ “هـ.ـاربون” الأمريكية.

تستعد شركة هـ.ـندسة التـ.ـقنيات الدفـ.ـاعية التـ.ـركية (STM) لتـ.ـزويد السـ.ـلطات الأمنـ.ـية التركية بطـ.ـائرات “ألبـ.ـاغو” المسيـ.ـرة الانتـ.ـحارية، وهي من أبرز إنتاجات الصنـ.ـاعة الدفـ.ـاعية في البلاد في الفترة الأخيرة، وقد برزت أنقرة في السنوات الماضية كإحدى أقـ.ـوى الدول المـ.ـصنعة للطائرات المسـ.ـيرة العـ.ـسكرية.

وذكرت وكالة الأناضول أنه في الوقت الحالي تبـ.ـرز طائـ.ـرات “كـ.ـارغو” المـ.ـسيرة على الساحة الدفـ.ـاعية في تركيا، حيث لا يزال تـ.ـسليمها للقـ.ـوات التركية مستمرا، وتجري الاسـ.ـتعدادات لدخـ.ـول “ألبـ.ـاغو” إلى الخـ.ـدمة العـ.ـسكرية في نهاية العام الحالي.

وبعد الانتهاء من العمـ.ـليات التـ.ـطويرية لطـ.ـائرة “ألـ.ـباغو”، تقوم شركة هندسة التـ.ـقنيات الدفـ.ـاعية بإجراء اختـ.ـبارات ميـ.ـدانية مكثفة.

مميزات الـ.ـطائرة

وتتميز “ألبـ.ـاغو” بخفة وزنها الذي لا يتجـ.ـاوز الكيـ.ـلوغرامين، وبسرعة الانقـ.ـضاض على الأهـ.ـداف، وبإمكانية الطـ.ـيران على مستوى منخفض لتـ.ـفادي الرادارات، وبسرعـ.ـتها العـ.ـالية، فضلا عن قـ.ـدرتها على تدمـ.ـير الأهداف.

وعلى الرغم من صغـ.ـر حجمها ووزنـ.ـها الخفيف، يمكنها حمـ.ـل متـ.ـفجرات، والقـ.ـيام بمهـ.ـام على مسافات بعـ.ـيدة للغاية، كما يمكن حملها ونقـ.ـلها بسهولة بواسطة جـ.ـندي واحد فقط، واستخدامها في تنـ.ـفيذ المهـ.ـام بسـ.ـرعة كبيرة.

ومن مميزات الطـ.ـائرة المـ.ـسيرة الجديدة تزودها بخـ.ـاصية الذكـ.ـاء الاصطنـ.ـاعي، وقدرتها على مـ.ـعالجة الصور، والتحلـ.ـيق دون صوت، ويمكن إطلاق “ألبا.ـغو” ضمن سـ.ـرب من طائرات “كارغـ.ـو”، وإدماجها في مختلف المنـ.ـصات الدفــ.ـاعية من خلال توفر إمكانية إطلاقها من المركبات المـ.ـدرعة.

وسيتم كذلك تطوير إصدارات للطائرة المسـ.ـيرة الجديدة في العام المقبل، لتكون جاهزة للإطـ.ـلاق من طـ.ـائرات مسيـ.ـرة مسـ.ـلحة مختلفة مثل العـ.ـنقاء وأقيـ.ـنجي، فضلا عن تصـ.ـنيع إصدارات أخرى بأحـ.ـجام أكبر ومديـ.ـات أطول وسـ.ـرعة أعلى، وقدرة على حمـ.ـل كمـ.ـيات أكبر من المتـ.ـفجرات تصل إلى 10 كيلوغرامات من أجل ضـ.ـرب أهداف أكبر مقـ.ـارنة بالطائرة الحالية.

ألقت صحـ.ـيفة “فيلت” الألمانية الــ.ـضوء على الإنجـ.ـازات التي تحقـ.ـقها تركيا في المجال العـ.ـسكري، بعد أن أصبـ.ـحت واحدة من الدول الرائدة عالميا في تكـ.ـنولوجيا الطائرات المسيـ.ـرة المـ.ـسلحة.

وجاء تقرير الصحيفة بعنوان “طـ.ـائرات تي بي 2 التـ.ـركية تحقق ثـ.ـورة في الحـ.ـروب”، حيث رأت أن إسـ.ـتراتيجية تركيا في استخدام هذا النوع من الطائرات -المسـ.ـمى “بيرقـ.ـدار”- بكثافة وفاعـ.ـلية نجـ.ـحت في تغيير مـ.ـوازين القـ.ـوى العـ.ـسكرية في الشرق الأوسط لصالح أنقرة بشكل ملحـ.ـوظ.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان: فليفعلوا ما يشاؤون.. فقد استعادت تركيا قوتها وانتهى

هيومن فويس: وكالات قال الرئيس التركي رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغان، اليـ.ـوم السبت، إن بلاده أصـ.ـبحت جهة فـ.ـاعلة قـ.ـوية بالمنـ.ـطقة بشكل منقـ.ـطع النظير في التاريـ.ـخ الحديث. وصـ.ـرح الرئيس أردوغان بأن تركيا يمـ.ـكنها التغـ.ـلب على المـ.ـعايير المـ.ـزدوجة والنهـ.ـج المتحـ.ـيز حـ.ـيال بلدنا من خلال تعـ.ـزيز دولة القانون. وشدد على أن بلاده ستواصل تطبـ.ـيق برنامجها الاقتصادي بنفس الـ.ـعـ.ـزم والإصـ.ـرار باستثناء تأخيـ.ـر قصـ.ـير نجـ.ـم عن وبـ.ـاء كـ.ـورونا. وأضاف الرئيس التركي أن الجـ.ـميع بدأوا يعترفون تدريجـ.ـيا بأن تركيا تشهد قـ.ـفزة كبيرة جـ.ـدا وليس انتـ.ـعاشا فحسب. وتابع قائلا: "فليفـ.ـعلوا ما يشاؤون فلن يستطيعوا إعـ.ـاقة وصول تركيا لتحـ.ـقيق أهدافها الاقتصادية والديمـ.ـقراطية". وأكد تصـ.ـميمه على خـ.ـفض التضـ.ـخم إلى خـ.ـانة الآحـ.ـاد

Send this to a friend