هيومن فويس: وكالات

تصـ.ـدّت الفصـ.ـائل الثـ.ـورية لمحـ.ـاولتَيْ تسـ.ـلُّل للميـ.ـليشيات الروسـ.ـية على محـ.ـورين من محاور جبـ.ـهات إدلب في الشمال السوري بعد منتـ.ـصف ليـ.ـلة “الجمـ.ـعة – السبت” الماضية.

وأفاد مراسل “نـ.ـداء سوريا” بأن الميلـ.ـيشيات حاولت تثبـ.ـيت نقطة متقدمة على جـ.ـبهة “فـ.ـلفل” في المحور الجنوبي لجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي في الـ.ـساعة الواحـ.ـدة ليـ.ـلاً.

وقامت الميلـ.ـيشيات المتمركزة في ريف إدلب الشرقي في نفـ.ـس التوقيت بمحـ.ــاولة ممـ.ـاثلة لتثـ.ـبيت نقطة أخرى متقدمة على “مـ.ـزارع الصـ.ـالحية” في المحور الشمالي الغربي لمدينة “سـ.ـراقب”.

وقد رصدت وحـ.ـدات الاستـ.ـطلاع لدى الفـ.ـصائل الثـ.ـورية تلك المحاولات فقـ.ـامت بالتعامل مـ.ـعها مُـ.ـجبِرةً عـ.ـناصر الميـ.ـليشيات على التراجـ.ـع دون تسجيل إصـ.ـابات أو خسـ.ـائر بشـ.ـرية من الطـ.ـرفين.

وفي إفـ.ـادته لـ”نداء سوريا” قال النقـ.ـيب “ناجـ.ـي مصـ.ـطفى” النـ.ـاطق الرسـ.ـمي باسـ.ـم “الجـ.ـبهة الوطـ.ـنية للتحـ.ـرير”: إن خروقـ.ـات الميليـ.ـشيات تكررت في اﻵونة اﻷخيرة في أطـ.ـراف “جبـ.ـل الزاوية” وأطراف “سـ.ـراقب” كالقـ.ـصف المـ.ـدفعي والصـ.ـاروخي والهـ.ـاون إضافة إلى الطـ.ـيران المسـ.ـيَّر ومحاولات التسـ.ـلل.

عـ.ـززت الفـ.ـصـ.ـائل الثـ.ـورية نقاط التـ.ـماس الفاصـ.ـلة بين مواقعها ومناطق الميليـ.ـشيات الروسـ.ـية جنوب إدلب بمزيد من القـ.ـوات، بعد تزايد خـ.ـروق روسيا لوقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار في المحافظة، من خلال قصـ.ـف المنـ.ـطقة جـ.ـوياً وبرياً، وشـ.ـن عدة عمـ.ـليات تسـ.ـلل نحو مواقع الفـ.ـصـ.ـائل.

ونشرت حـ.ـملة “ار مِ معـ.ـهم بسـ.ـهم” صوراً أظهـ.ـرت تدريـ.ـبات مقـ.ـاتلي الفـ.ـصـ.ـائل، في عدة معسكرات متفـ.ـرقة بالشمال السوري.

وأكد “وسـ.ـام القـ.ـسوم” أحد القائمين على الحمـ.ـلة، والمطلع على الواقع الميـ.ـداني في إدلب، أن الفـ.ـصائل بدأت منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النـ.ـار بالعمل على إعادة ترتيب صـ.ـفوفها وتعـ.ـويض الاسـ.ـتنزاف الذي تعـ.ـرضت له في المعـ.ــركة الأخيرة.

وأشار في حديثه لـ”نـ.ـداء سوريا” إلى أن الحـ.ـملة قامت بزيارة العديد من المعسـ.ـكرات التدريبـ.ـية ولقاء القادة العـ.ـسكريين والمـ.ـقاتلين، موضحاً أن الفـ.ـصائل بذلت وسـ.ـعها في الاسـ.ـتعداد لمواجـ.ـهة العدو ورفـ.ـع كـ.ـفاءة المـ.ـقاتلين.

وشدد على أن الفصـ.ـائل عـ.ـززت جـ.ـبهات القـ.ـتال، ودعّمت نقاط الربـ.ـاط، كما رفـ.ـعت الجاهـ.ـزية على طول خطـ.ـوط التـ.ـماس مع العـ.ـدو.

وكان قد أقام الجـ.ـيش التـ.ـركي يوم الخميس نقـ.ـطة عسـ.ـكرية جديدة في جبل الـ.ـزاوية بريف إدلب الجنوبي، وذلك كخطوة إضافية ضِـ.ـمن خطة انتـ.ـشار عسـ.ـكري قوي بالمنطقة.

وأفاد موقع “نداء سوريا” بأن رتلـ.ـاً عسكـ.ـرياً دخل عبر الحدود الشمالية قبـ.ـالة محافظة إدلب يضم 30 آلـ.ـية بينها دبـ.ـابتان إضافة إلى عشـ.ـرات الجـ.ـنود ووصل إلى “تل معـ.ـراتة” ليتم إقـ.ـامة نقطة جديدة جنوبها.

أقام الجـ.ـيش التـ.ـركي صبـ.ـاح اليوم الخميس نقـ.ـطة عسـ.ـكرية جديدة في جبل الـ.ـزاوية بريف إدلب الجنوبي، وذلك كخطوة إضافية ضِـ.ـمن خطة انتـ.ـشار عسـ.ـكري قوي بالمنطقة.

وأفاد موقع “نداء سوريا” بأن رتلـ.ـاً عسكـ.ـرياً دخل عبر الحدود الشمالية قبـ.ـالة محافظة إدلب يضم 30 آلـ.ـية بينها دبـ.ـابتان إضافة إلى عشـ.ـرات الجـ.ـنود ووصل إلى “تل معـ.ـراتة” ليتم إقـ.ـامة نقطة جديدة جنوبها.

وأوضح أن “تل مـ.ـعراتة” يقع جنوب “تل النبـ.ـي أيـ.ـوب” الذي أُنشـ.ـئت فيه نقطة منذ أيام وهو أيضاً تل مـ.ـرتفع ويشرف على منطقة واسعة في الجبل.

وتمت إقامة النقـ.ـطة في “معـ.ـسكر الـ.ـفـ.ـرسان” جنوب “مرعـ.ـيان” وهو معسـ.ـكر تدريبـ.ـي كان يخـ.ـضع لسيـ.ـطرة “هيئة تحـ.ـرير الشـ.ـام” كما ترافقت إقامة النقـ.ـطة مع انتـ.ـشار عـ.ـسكري للجنـ.ـود اﻷتـ.ـراك جنوب “مـ.ـرعيان”.

وأكد مراسلنا أن طريقة الانتـ.ـشار التركي في الجـ.ـبل تأخذ طابعاً قـ.ـتالياً محضـ.ـاً حيث إن كـ.ـثافته وتـ.ـوزُّع النقاط العـ.ـسكرية يوحي بأنها قـ.ـوات قتـ.ـالية وليست مجـ.ـرد “نقاط مـ.ـراقبة”.

أشـ.ـار دبلــ.ـوماسي روسـ.ـي إلى ضعـ.ـف اتفاق الهـ.ـدنة في إدلب المُـ.ـبرَم بين كلّ من الرئيسين التـ.ـركي “رجـ.ـب طيب أردوغان” والروسي “فلاديمـ.ـير بوتين” منذ مطلع آذار/ مارس الماضي.

وقال السـ.ـفير الروسي في العاصمة التركية أنقرة “أليكـ.ـسي يرهوف” في مقابلة تلفزيونية: إن “وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار في إدلب هـ.ـشّ، لكن جـ.ـرت حـ.ـمايته طوال ثلاثة أشهر”.

واعتبر “يرهـ.ـوف” في تصريحه اليوم الخميس أن صـ.ـمود اتفـ.ـاق وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار المُـ.ـبرَم في موسكو حتى اليوم هو “تطوُّر إيجابي نحو جهـ.ـود الحلّ السياسي في سوريا”، وفق ما نقله موقع نداء سوريا.

المصدر: نداء سوريا ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بعد أشهر.. أول انكسار عسكري روسي على تخوم إدلب

هيومن فويس: وكالات تصـ.ـدّت الفصـ.ـائل الثـ.ـورية لمحـ.ـاولتَيْ تسـ.ـلُّل للميـ.ـليشيات الروسـ.ـية على محـ.ـورين من محاور جبـ.ـهات إدلب في الشمال السوري بعد منتـ.ـصف ليـ.ـلة "الجمـ.ـعة – السبت" الماضية. وأفاد مراسل "نـ.ـداء سوريا" بأن الميلـ.ـيشيات حاولت تثبـ.ـيت نقطة متقدمة على جـ.ـبهة "فـ.ـلفل" في المحور الجنوبي لجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي في الـ.ـساعة الواحـ.ـدة ليـ.ـلاً. وقامت الميلـ.ـيشيات المتمركزة في ريف إدلب الشرقي في نفـ.ـس التوقيت بمحـ.ــاولة ممـ.ـاثلة لتثـ.ـبيت نقطة أخرى متقدمة على "مـ.ـزارع الصـ.ـالحية" في المحور الشمالي الغربي لمدينة "سـ.ـراقب". وقد رصدت وحـ.ـدات الاستـ.ـطلاع لدى الفـ.ـصائل الثـ.ـورية تلك المحاولات فقـ.ـامت بالتعامل مـ.ـعها مُـ.ـجبِرةً عـ.ـناصر الميـ.ـليشيات على التراجـ.ـع دون تسجيل إصـ.ـابات أو خسـ.ـائر بشـ.ـرية من

Send this to a friend