هيومن فويس: وكالات

حـ.ـذّر رئيس الفـ.ـلبين رودريغـ.ـو دوتـ.ـيرتي الذين ينتـ.ـهكون الإجراءات التي تتخـ.ـذها الدولة لاحـ.ـتواء فيـ.ـروس كـ.ـورونا بأنهم قد يتـ.ـعرضون لإطـ.ـلاق النـ.ـار عليهم إذا أثـ.ـاروا المتـ.ـاعب، وسط انتقـ.ـادات حقـ.ـوقيين.

وأوضح دوتيرتي في خطـ.ـاب بثه التلفزيون أنه من الضـ.ـروري للجمـ.ـيع التعاون واتباع إجـ.ـراءات الحـ.ـجر الصـ.ـحي المنـ.ـزلي، في الوقت الذي تسعى فيه السـ.ـلطات جاهـ.ـدة لإبطـ.ـاء العـ.ـدوى والحـ.ـؤول دون انـ.ـهيار المنـ.ـظومة الصـ.ـحية الهـ.ـشة بالبلاد.

وسجـ.ـلت الفلبين 96 حالة وفـ.ـاة بفيـ.ـروس كـ.ـورونا و2311 إصـ.ـابة مـ.ـؤكدة، وبعد أن كان عدد الإصـ.ـابات قليلا في بادئ الأمر أصبح الآن بالمـ.ـئات يوميا.

ويخـ.ـضع قرابة نصـ.ـف سكان البلاد البـ.ـالغ عددهم نحو110 مليـ.ـون نسـ.ـمة لحـ.ـجر صحـ.ـي، بينهم مـ.ـلايين يعيـ.ـشون في فـ.ـقر مدقـ.ـع وقد خـ.ـسروا وظائـ.ـفهم بسبب القيـ.ـود الصـ.ـارمة على التنـ.ـقل.

وقال دوتيرتي “الأوضاع تسـ.ـوء.. لذا فإننـ.ـي أخـ.ـطركم مرة أخرى بخـ.ـطورة المـ.ـشكلة وعليكم أن تنصـ.ـتوا.. أوامـ.ـري للشـ.ـرطة والجيـ.ـش هي أنه إذا كانت هناك اضـ.ـطرابات.. ورأيتم أن حـ.ـياتكم في خـ.ـطر جراء مواجهـ.ـتهم لكم فاقـ.ـتلوهم رميـ.ـا بالرصـ.ـاص”.

وأضاف “هل هذا مفـ.ـهوم؟ الـ.ـقـ.ـتل.. سأدفـ.ـنكم بدلا من أن تتسـ.ـببوا في إثارة المـ.ـتاعب”.

وجاءت تصريحات الرئيس الفلبـ.ـيني بعد أن نشرت وسائل الإعلام تـ.ـقارير عن اضطـ.ـرابات وحـ.ـدوث اعتـ.ــ.قالات أمس الأربعاء لسكان في إحدى المـ.ـناطق الفقـ.ـيرة بمانيلا، الذين كانوا يحـ.ـتجون على نقـ.ـص المـ.ـساعدات الـ.ـغذائية التي تقدمها الحكومة.

من جهته، قال قائـ.ـد الشـ.ـرطة الوطنية اليوم إن الشـ.ـرطة تدرك أن الرئيـ.ـس يعبّر عن جـ.ـديته بشأن النظام العام، وإن القـ.ـوات لن تطلـ.ـق النـ.ـار على أحد.

وقالت مكتب منظـ.ـمة العـ.ـفو الدولية في الفيليبين في بيان “من المثير للقـ.ـلق الشـ.ـديد أن الرئيـ.ـس دوتيرتي وجه بسـ.ـياسة إطلاق نـ.ـار بهدف القـ.ـتل.. القـ.ـوة القـ.ـاتلة من غير قيـ.ـود يجب ألا تستخدم وسـ.ـيلة للر.د على طوارئ مثل وبـ.ـاء كوفيـ.ـد 19”.

وفي روسيا اكتشف علـ.ـماء في مركـز “سكولكوفو” للابتكارات والتطـ.ـبيقات العلمية، أن الميـ.ـاه المعـ.ـالجة بالـ.ـبلازما الباردة يمكن أن تكون سـ.ـلاحا ممـ.ـيتا ضـ.ـد البكتـ.ـريا والفـ.ـطريات والفيـ.ـروسات بما فيها فيـ.ـروس كورونا المـ.ـستجد.

وصمم الخبـ.ـراء تركيب يمكن من خلاله تحويل المـ.ـياه العادية إلى أداة لتدمـ.ـير الأجسـ.ـام البـ.ـيولوجية الصغيرة. ويقوم السائل الناتـ.ـج بوقف النـ.ـشاط الحيـ.ـوي لمسـ.ـببات الأمـ.ـراض بفـ.ـضل تأثير أنواع الأكسـ.ـجين التـ.ـفاعلية وحـ.ـمض هيبوكلوروس.

وهذا يؤدي إلى ظهور أشكال مختلفة من الأوكسـ.ـجين والهيـ.ـدروجين، التي تقـ.ـضي على خـ.ـلايا الفيـ.ـروسات.

وقال رئيس الشركة المصممة “ميغناريل أكوا”، دميتري بالابولين: “إن المـ.ـلح يتـ.ـفكك بعد معـ.ـالجة المـ.ـاء بالبـ.ـلازما وهذا يؤدي إلى تشكل حمـ.ـض هيـ.ـبوكلوروس، ونحن نعلم أن عُـ.ـشرا في المئة من مـ.ـلح هذا الحمض في الـ.ـماء، يمـ.ـنع تكاثر الفـ.ـيروس التاجي. الحمـ.ـض نفـ.ـسه أكثر نشاطا من الملـ.ـح. إن هذا يشير إلى أن مثل هذا السـ.ـائل لن يوقـ.ـف التـ.ـكاثر فحسب، بل سيقـ.ـتل أيضا العامل النـ.ـاقل للمـ.ـرض ذاته”.

ومن الممكن استخدام السائل لمـ.ـعالجة الأقنـ.ـعة الطبـ.ـية والأسطـ.ـح المختلفة وكذلك للـ.ـرش في الهواء، بحسب ما نقلته صحـ.ـيفة “إزفيستيا” المحلية. ووفقًا للمنشور، فإن المنتج النـ.ـاتج الذي أطلق عليه اسم “ميـ.ـغناريل”، على عكس محاليل الكـ.ـحول والمبيضـ.ـات، آمـ.ـن تـ.ـمامًا للجـ.ـسم، في حين أن تكلفته في حالة بدء الإنتاج ستكون نحو مئة روبل (1,26 دو.لار) لكل ألف لتـ.ـر.

المصدر : وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

رئيس لجيشه: من لا يلتزم بالحجر الصحي "أرموه بالرصاص"!

هيومن فويس: وكالات حـ.ـذّر رئيس الفـ.ـلبين رودريغـ.ـو دوتـ.ـيرتي الذين ينتـ.ـهكون الإجراءات التي تتخـ.ـذها الدولة لاحـ.ـتواء فيـ.ـروس كـ.ـورونا بأنهم قد يتـ.ـعرضون لإطـ.ـلاق النـ.ـار عليهم إذا أثـ.ـاروا المتـ.ـاعب، وسط انتقـ.ـادات حقـ.ـوقيين. وأوضح دوتيرتي في خطـ.ـاب بثه التلفزيون أنه من الضـ.ـروري للجمـ.ـيع التعاون واتباع إجـ.ـراءات الحـ.ـجر الصـ.ـحي المنـ.ـزلي، في الوقت الذي تسعى فيه السـ.ـلطات جاهـ.ـدة لإبطـ.ـاء العـ.ـدوى والحـ.ـؤول دون انـ.ـهيار المنـ.ـظومة الصـ.ـحية الهـ.ـشة بالبلاد. وسجـ.ـلت الفلبين 96 حالة وفـ.ـاة بفيـ.ـروس كـ.ـورونا و2311 إصـ.ـابة مـ.ـؤكدة، وبعد أن كان عدد الإصـ.ـابات قليلا في بادئ الأمر أصبح الآن بالمـ.ـئات يوميا. ويخـ.ـضع قرابة نصـ.ـف سكان البلاد البـ.ـالغ عددهم نحو110 مليـ.ـون نسـ.ـمة لحـ.ـجر صحـ.ـي، بينهم مـ.ـلايين يعيـ.ـشون في

Send this to a friend