هيومن فويس: وكالات

تناقل ناشطون إيرانيون ووسائل إعلام مقتطفاً من كلمة لمرشد نظام الملالي، علي خامنئي، يتحدث عن ما أسماه “تعاونا استخباراتيا” بين الجن والأنس فيما يخص فيروس كورونا الذي قتل وأصاب الآلاف في البلاد

وبحسب متداولي الفيديو، ووفق ما نقله موقع الأورينت نت، فإن متزعم النظام الإيراني، أكد أن لديهم أعداء من الأنس والجن وهؤلاء بينهم تعاون استخباراتي، مستشهداً بآية من القرآن الكريم، وذلك خلال كلمة له وجهها، أمس الأول، للإيرانيين بمناسبة السنة الفارسية

ولفت إلى أن بلاده تواجه اليوم حادثة دولية تتمثل بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن أمريكا متهمة بصناعة ونشر فيروس كورونا، ولا علم لي بمدى صحة هذه الاتهامات، بحسب روسيا اليوم، وقال: “يقال إن أمريكا أنتجت فيروسات خاصة بالجينات الإيرانية”

واعتبر خامنئي أن إدعاء أمريكا تقديم المساعدة لإيران في مكافحة فيروس كورونا أمر عجيب في ظل النقص والمشاكل التي تعانيها هي في مواجهة هذا الفيروس

وقال إنه “في حال صحت الاتهامات الموجهة لأمريكا فإنها تريد من خلال عرضها تقديم المساعدة لإيران  الإطلاع عن قرب على آثار الفيروس على المرضى الإيرانيين”، مضيفا: “من الممكن أن تعمل الولايات المتحدة على إرسال دواء إلى إيران يعمل على تكريس الفيروس فيها وليس علاجه”.

عتبر الحمى والسعال أشهر علامتين لفيروس كورونا المستجد، إلا أن هناك علامات أخرى بسيطة قد لا يعرفها البعض تسبق الأعراض الحادة.

وهناك 6 أعراض أخرى بسيطة يشعر بها مريض فيروس كورونا المستجد أو كما يطلق عليه “كوفيد-19″، بحسب صحيفة صحيفة “ميرور” البريطانية.

1- فقدان حاسة الشم والتذوق
حذرت الجمعية البريطانية لطب الأنف والأذن والحنجرة، من أن فقدان حاسة الشم والتذوق قد يعني أن الشخص مصاب بكورونا المستجد.

ونصحت الجمعية أي شخص يشعر بهذه العلامات أن يعزل نفسه فورا، حيث يقوم فيروس كورونا في هذه المرحلة بتعطيل خلايا الأنف والحلق.

وأضافت الجمعية أن الدلائل من الدول الأخرى تشير إلى أن نقطة دخول الفيروس إلى الإنسان، تكون عادة من العين والأنف، ومنطقة الحلق.

2- الوهن الجسدي
يعتبر التعب أو الإرهاق أيضا علامة على الإصابة بكورونا، كما هو الحال مع نزلات البرد والإنفلونزا.

وينصح الأشخاص الذين يشعرون بالتعب أن يستريحوا، إلا أن الشعور بالراحة بعد الإصابة بكورونا وعدم الاستغراق في النوم بسبب السعال يجعل الوضع سيئا.

3- التعب النفسي
بالرغم من أن هذا العرض لم يرق ليصبح رسميا علامة على الإصابة بكورونا، فإن المصابين بكوفيد-19 يمرون بتعب وإرهاق نفسي.

وكانت صحيفة “دايلي مايل” البريطانية، قد نقلت عن امرأة تدعى تيا جوردان تأثر ذاكرتها وقدرتها على التركيز بعد إصابتها بكورونا.

4- فقدان الشهية
شكا مصابون بكورونا فقدانهم الشهية وإن كان بدرجات متفاوتة.

وفي حين يقل اهتمام بعض المصابين بالطعام، فإن البعض الآخر لا يكون لديه رغبة لتناول الطعام على الإطلاق.

5- ألم البطن
مع فقدان الشهية، فإن احتمالية الشعور بآلام في البطن تتزايد والتي تعتبر دليلا على أن الشخص المصاب ليس على ما يرام.

وأشارت دراسة جديدة صادرة عن الدورية الأميركية لأمراض الجهاز الهضمي إلى أن هناك صلة بين آلام البطن والإصابة بفيروس كورونا.

ووجدت الدراسة أن 48.5 بالمئة من 204 أشخاص أصيبوا بكورونا في مقاطعة هوبي الصينية، كان لديهم مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال.

6- التهاب العينين
يشعر المصابون بفيروس كورونا بالتهاب في العينين، يرافقه شعور بتهيج أو حكة في العين كالتي يشعر بها من يعانون من الحساسية.

كما يمكن تشبيه هذا الشعور بتهيج العينين بنفس الألم الذي يشعر به الشخص عند وقوفه وسط دخان أو ضباب، أو غبار، أو عفن.

قال خبير إيطالي إن فيروس كورونا المستجد قد يكون تفشى في إيطاليا وباقي أوروبا في نوفمبر الماضي، بعد تسجيل الأطباء حالات التهاب رئوية غريبة جدا لم يعرفوا سببها في ذلك الوقت، وفق تقرير لموقع “ساوتث تشينا مورنينغ بوست”.

ونقل التقرير عن جوزيبي رينزي، مدير معهد ماريو نيغري للبحوث الدوائية في ميلانو، قوله إن الحالات الغريبة التي سجلت في نوفمبر وديسمبر قد تعني أن الفيروس كان ينشتر بالفعل في ذلك الوقت في إقليم لومبارديا وهي المنطقة الأكثر تضرراً في البلاد، قبل أن يدرك الناس ماهية الفيروس في ووهان الصينية.

وأوضح الخبير أنه اطلع على حالات للالتهابات الرئوية الغريبة التي حدثت في الإقليم، وحصل على تفاصيلها من قبل الممارسين العامين.

وأضاف أن هناك بعض الحالات المشبوهة الأخرى، بما في ذلك حالتان من الإصابة بالالتهاب الرئوى فى سكانزور وساسيات في شمال ايطاليا في ديسمبر، حيث أصيب المرضى بحمى عالية وسعال وصعوبة في التنفس.

وقال إنه كان هناك أيضا 10 مرضى أصيبوا بالالتهاب الرئوي في بلدتين أخريين مجاورتين هما فارا جيرا دادا وكريما الذين ظهرت عليهم أعراض مماثلة.

ولم يكن ممكنا معرفة سبب الالتهابات الرئوية الغريبة، بسبب الاختبارات التي كانت تجرى كما أن الفيروس كان مجهولا بالنسبة للأطباء.

وقال رينزى إن الاطباء المحليين اعتبروا هذه الحالات “غير عادية” بيد أنهم استبعدوا إمكانية حدوث إنفلونزا موسمية حيث تم تطعيم جميع هؤلاء المرضى.

ووفق رينزي فقد تعافى هؤلاء المرضى في غضون 15 يوما، مع تلقي بعضهم مضادات حيوية.

وبالنظر إلى فترة الحضانة الطويلة للفيروس، قال رينزي إن التفشي قد يرجع إلى رحلات الطيران، وقد يكون الناس سافروا في جميع أنحاء الصين وحتى خارجها قبل شهر ديسمبر ما تسبب في نقل الفيروس.

ويبدأ الإيطاليون الأسبوع الثالث في العزل، والحياة الاقتصادية في البلاد تسير ببطء، ومع تسجيل أكثر من 6800 وفاة تعد إيطاليا البلد الأكثر تضررا بالوباء.

المصدر: أورينت نت والحرة

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

خامنئي يفك شيفرة كورونا: خليط من الجن والإنس!

هيومن فويس: وكالات تناقل ناشطون إيرانيون ووسائل إعلام مقتطفاً من كلمة لمرشد نظام الملالي، علي خامنئي، يتحدث عن ما أسماه "تعاونا استخباراتيا" بين الجن والأنس فيما يخص فيروس كورونا الذي قتل وأصاب الآلاف في البلاد وبحسب متداولي الفيديو، ووفق ما نقله موقع الأورينت نت، فإن متزعم النظام الإيراني، أكد أن لديهم أعداء من الأنس والجن وهؤلاء بينهم تعاون استخباراتي، مستشهداً بآية من القرآن الكريم، وذلك خلال كلمة له وجهها، أمس الأول، للإيرانيين بمناسبة السنة الفارسية ولفت إلى أن بلاده تواجه اليوم حادثة دولية تتمثل بفيروس كورونا، مشيرا إلى أن أمريكا متهمة بصناعة ونشر فيروس كورونا، ولا علم لي بمدى صحة

Send this to a friend