هيومن فويس: وكالات

قال موقع “غلوبال تايمز” الصيني اليوم الثلاثاء، إن مواطنا صينيا من مقاطعة يونان، توفي بعد إصابته بفيروس “هانتا”.

وأثارت وفاة المواطن الصيني مخاوف من انتشار وباء جديد، خاصة مع الأزمة التي يشهدها العالم جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، والذي أسفر عن إصابة أكثر من 300 ألف شخص ووفاة أكثر من 15 ألف آخرين في العالم.

وأفاد موقع “غلوبال تايمز” بأن الرجل توفي أثناء وجوده في حافلة للنقل العام، متوجها لمقاطعة شاندونغ الصينية، مما جعل السلطات الصينية تقوم باختبار جميع الركاب المتواجدين على الحافلة للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس وعددهم.

ويعرف أن فيروس هانتا، بأنه ينتقل من خلال بول أو لعاب أو براز القوارض (مثل الجرذان والفئران).

ووفقا لعدد من مراكز مكافحة الأمراض والوقاية في العالم، فإن هذا الفيروس لا ينتقل من إنسان إلى آخر.

وتشبه أعراض فيروس “هانتا” أعراض كورونا، حيث يعاني المصاب به من أعراض كالحمى والغثيان وآلام في البطن وإغماء وضيق في التنفس.

أعلنت وزارة الصحة الإيرانية أن كل 10-12 دقيقة يفارق الحياة شخص واحد في البلاد، جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال المتحدث باسم الوزارة، كيانوش جهانبور، إن معدل الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في العاصمة طهران ارتفع بنسبة 13% خلال الفترة الأخيرة.

من جهته، أشار قائد مقر قيادة عمليات مكافحة فيروس كورونا في إيران، علي رضا زالي، إلى أن العاصمة طهران لم تصل بعد إلى ذروة تفشي الفيروس، محذرا من تبعات لامبالاة السكان إزاء خطورة العدوى وعدم امتثالهم للتقيدات المفروضة.

وقال المسؤول: “كنا نتوقع من سكان طهران الالتزام بالإرشادات الطبية وعدم الخروج من المنازل والتنقل في المدينة، لكنهم لا يلتزمون بها وبالتحذيرات التي نطلقها”.

وفي وقت سابق من اليوم، أفادت وزارة الصحة الإيرانية بأن عدد الوفيات جراء تفشي فيروس كورونا المستجد ارتفع إلى 1934، فيما وصل عدد الإصابات إلى 24811.

تسجيل شفاء أكثر من 100 ألف مصاب من فيروس كورونا المستجد في مختلف دول العالم.

وأفادت تقارير صحفية وإحصائيات رسمية وشبه رسمية بأن 100658 مصابا تعافوا من فيروس كورونا.

وكانت تقارير صحفية من الصين أفادت بأن حالتين على الأقل لمريضين بفيروس كورونا المستجد يزيد عمرهما على 100 عام، وحالة ثالثة في العقد التاسع من عمرها، شفوا جميعا من المرض القاتل الذي فتك بأكثر من 126 ألف شخص حول العالم.

وآخر الأخبار عن حالات الشفاء لكبار السن، هو لجدة صينية من مدينة ووهان، مركز تفشي الوباء، تعافت من فيروس كورونا الجديد بعد علاج استمر 6 أيام فقط، وخرجت المريضة تشانغ قوانغ فن، البالغة من العمر 103 أعوام، من المستشفى.

جدير بالذكر أن عدد المصابين بكورونا في العالم بلغ 360669 إلى حد الآن، توفي منهم 15491 شخصا.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

من الصين.. "هانتا" فيروس جديد يوقع أولى الضحايا

هيومن فويس: وكالات قال موقع "غلوبال تايمز" الصيني اليوم الثلاثاء، إن مواطنا صينيا من مقاطعة يونان، توفي بعد إصابته بفيروس "هانتا". وأثارت وفاة المواطن الصيني مخاوف من انتشار وباء جديد، خاصة مع الأزمة التي يشهدها العالم جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، والذي أسفر عن إصابة أكثر من 300 ألف شخص ووفاة أكثر من 15 ألف آخرين في العالم. وأفاد موقع "غلوبال تايمز" بأن الرجل توفي أثناء وجوده في حافلة للنقل العام، متوجها لمقاطعة شاندونغ الصينية، مما جعل السلطات الصينية تقوم باختبار جميع الركاب المتواجدين على الحافلة للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس وعددهم. ويعرف أن فيروس هانتا، بأنه ينتقل من خلال

Send this to a friend