هيومن فويس: وكالات

كشف مصـ.ـدر عسـ.ـكري في المـ.ـعارضة المسـ.ـلحة لـ “بلدي نيوز”، إن الجيـ.ـش التـ.ـركي طلب من جمـ.ـيع تشكيلات “الجيـ.ـش الوطـ.ـني السوري” بـ.ـضـ.ـرورة رفـ.ـع الجـ.ـاهزية القصـ.ـوى لقـ.ـواتهم، تحسبا لانطـ.ـلاق معـ.ـركة جديدة على مواقع قـ.ـوات النظام على محـ.ـاور أرياف إدلب وحماة شمال غرب سوريا.

وأشار المصدر إلى أن الجيـ.ـش التركي أرسل تعـ.ـزيزات ضخـ.ـمة إلى مواقعه خلال الأيام الماضية مع فـ.ـصائل المعـ.ـارضة، حيث وصل خلال السـ.ـاعات الماضية ما يقارب 600 آلية عسـ.ـكرية من “عـ.ـربات ودبـ.ـابات وحـ.ـاملات جـ.ـند وذخـ.ـائر”.

وأوضح المصدر أنه في المقابل الميليشيات الإيرانية المتمركزة على خطوط التـ.ـماس إلى جانب قـ.ـوات النـ.ـظام عـ.ـززت قـ.ـواتها بشكل كبير، وبشكل خـ.ـاص أرياف حلب وإدلب.

وخلال الساعات الماضية، بلغ عدد الآليـ.ـات العسـ.ـكرية الـ.ـتركية التي دخلت الأراضي السورية وتوجهت إلى جـ.ـبهات إدلب وحلب ما يقـ.ـارب 600 آلية تضـ.ـم عشـ.ـرات الدبـ.ـابات والمـ.ـدافع المـ.ـيدانية وراجـ.ـمات الصـ.ـواريخ وعـ.ـربات وآليـ.ـات هنـ.ـدسية للحـ.ـفر والتدشـ.ـيم ومعدات لوجـ.ـستية، إضافة للعـ.ـربات المصـ.ــفحة ومئات الجـ.ـنود بينهم ضـ.ـباط.

وأطـ.ـلقت الميـ.ـلشيات الإيرانيـ.ـة المتمركزة في الفـ.ـوج 46 بريف حلب الغربي، صباح أمس الأحد، النـ.ـار باتجاه سيارات تابعة للجـ.ـيش التركي كانت متوجهة إلى داخل نقـ.ـاط المراقبة داخل مناطق سيـ.ـطرة قـ.ـوات النظام في ريف حلب الجنوبي.

وقبل أيام، نشرت وسـ.ـائل إعـ.ـلام إيرانية صـ.ـورة لقـ.ـائد ميلـ.ـيشيا “فيلـ.ـق القـ.ـدس” الإيراني الجـ.ـديد اللـ.ـواء “إسمـ.ـاعيل قاآنـ.ـي” على أحـ.ـد جـ.ـبهات المـ.ـعارك في سوريا.

ورجحـ.ـت بعض المصادر أن تكون زيارة “قـ.ـاآني” لمناطق الاشـ.ـتباكات مع فصـ.ـائل المعـ.ـارضة في محافظة حلب التي شهدت معارك ضـ.ـارية بين المـ.ـعارضة من جهة والمـ.ـيليشيات الإيرانية من جهة أخرى.

الجدير بالذكر أن إيران زجـ.ـت بميليشياتها في مـ.ـعارك السيـ.ـطرة على قرى وبلدات ريف حلب وإدلب خلال الأيام الماضية، وقُـ.ـتِل على إثـ.ـرها عـ.ـشرات العنـ.ـاصر، بينهم قـ.ـادة في “الحـ.ـرس الثـ.ـوري” الإيراني وميـ.ـليشيا “حـ.ـز.ب الـ.ـله” اللبناني في قرية زيتـ.ـان بريف حلب الجنوبي.

وأنشأت قـ.ـوات الجيـ.ـش التركي، أمس الأحد، قـ.ـاعدة عسـ.ـكرية جديدة في منطقة “تل صـ.ـندل” الواقعة بين بلدة “زردنا” في ريف إدلب الشمالي وبلدة “إبين” في ريف حلب الغربي، تضم مـ.ـدرعات هـ.ـجومية وقـ.ـتالية ومدافـ.ـع ودبـ.ـابات، على غـ.ـرار كافة النقاط التي أحدثتـ.ـها القـ.ـوات التركية في إدلب خلال الأشهر الأخيرة.

يذكر أنّ القـ.ـوات التركية أنشأت حتى اللحظة 34 قاعـ.ـدة عسـ.ـكرية في محافظة إدلب وأرياف محافظة حلب، وحماة واللاذقية منها 12 نقطـ.ـة مراقبـ.ـة في العام 2018.

وكان قد دعا الرئيس التركي، رجـ.ـب طيب أردوغان، اليوم الاثنين، إلى “مـ.ـضاعفة الجـ.ـهود” لحـ.ـل الأزمـ.ـة السورية، قائلا إن بلده كان الـ.ـطـ.ـرف الوحيد الذي حـ.ـارب تنـ.ـظيم “داعـ.ـش” الإرهـ.ـابي في سوريا.

وفي أعقـ.ـاب لقاء جـ.ـمعه، في بروكسل، مع الأمين العام للنـ.ـاتو، ينس ستولتنبيرغ، قال أردوغـ.ـان: “تركيا تـ.ـكافح منذ 9 سنوات التهـ.ـديدات التي مصدرها سوريا، نحن الدولة الوحيدة في النـ.ـاتو التي واجهـ.ـت داعـ.ـش وقدمت شهـ.ـداء في سبيل ذلك”.

وتابع قائلا إنه “لا يحـ.ـق لأي بلد أوروبي أن يظل متـ.ـجاهلا للمـ.ـأساة الإنسـ.ـانية في سوريا”.

وأشار الرئيس التركي إلى أن حلـ.ـف شمال الأطلسي “يمر بمرحلة حـ.ـرجة تتطلب إبداء تـ.ـضامن مع تركيا بشكل واضح”، و”لابد أن يساهم الناتو في الدفـ.ـاع عن تركيا ومكافحـ.ـتها للإرهاب”.

كما صرح أردوغان بأنه توجه بطلب من الحـ.ـلف لتقديم مساعدات إضـ.ـافية لتركيا في حمـ.ـاية حدودها مع سوريا، وكذلك المساعدات الخـ.ـاصة بـ “تحـ.ـديات الهـ.ـجرة”.

من جانبه، قال ‏أمـ.ـين عام حلـ.ـف “النـ.ـاتو”: تركيا من أكثر الدول التي تتضـ.ـرر من الأوضـ.ـاع في سوريا، كما أن هجـ.ـمات النظام السوري وروسيا أفرزت أزمـ.ـة إنسـ.ـانية في إدلب وأضـ.ـرت بتركيا

أكد الرئيس رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغان، الأحد، أن تركيا تحتـ.ـفظ بحقـ.ـها في تطـ.ـهير محيط منطـ.ـقة عـ.ـملية “د.ر.ع الربيـ.ـع” في إدلب السورية، بطريقتها الخـ.ـاصة، حال عدم الالتزام بالوعـ.ـود المقدمة لها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال فعالية بمدينة إسطنبول نظمتها و.زارة الأسـ.ـرة والعمل والخـ.ـدمات الاجتـ.ـماعية التركية بمناسبة “اليوم العـ.ـالمي للمـ.ـرأة”، الذي يوافق اليوم.

وفي كلمته، تـ.ـطـ.ـرق الرئيس أردوغان إلى الاتفاق الذي توصلت إليها تركيا وروسيا بشأن إدلب خلال محادثات في موسكو، قائلا: “نحتـ.ـفظ بحـ.ـقنا في تطـ.ـهير محيط منطقة عـ.ـملية (د.ر.ع الربيـ.ـع) بطريقتنا الخـ.ـاصة، حال عدم الالتزام بالوعـ.ـود المقـ.ـدمة لنا”.

واعتبر أن “توجـ.ـيه النظام كافة قـ.ـواته نحو إدلب في وقت يخـ.ـضع ثلث أراضـ.ـيه لاحتـ.ـلال تنـ.ـظيم ي ب ك الإرهـ.ـابي يشير إلى غـ.ـايات ومآرب أخرى”.

وأضاف أن “أي حل يضـ.ـمن حـ.ـياة سـ.ـكان إدلب ويؤمـ.ـن حدود تركيا يعد مقـ.ـبولا” بالنـ.ـسبة لأنقرة، مؤكدا أن تركيا “لا تـ.ـنوي أبدا احـ.ـتلال أو ضـ.ـم أجزاء من الأراضي السورية”.

المصدر: بلدي نيوز ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ملامح حرب تركية- إيرانية في سوريا

هيومن فويس: وكالات كشف مصـ.ـدر عسـ.ـكري في المـ.ـعارضة المسـ.ـلحة لـ "بلدي نيوز"، إن الجيـ.ـش التـ.ـركي طلب من جمـ.ـيع تشكيلات "الجيـ.ـش الوطـ.ـني السوري" بـ.ـضـ.ـرورة رفـ.ـع الجـ.ـاهزية القصـ.ـوى لقـ.ـواتهم، تحسبا لانطـ.ـلاق معـ.ـركة جديدة على مواقع قـ.ـوات النظام على محـ.ـاور أرياف إدلب وحماة شمال غرب سوريا. وأشار المصدر إلى أن الجيـ.ـش التركي أرسل تعـ.ـزيزات ضخـ.ـمة إلى مواقعه خلال الأيام الماضية مع فـ.ـصائل المعـ.ـارضة، حيث وصل خلال السـ.ـاعات الماضية ما يقارب 600 آلية عسـ.ـكرية من "عـ.ـربات ودبـ.ـابات وحـ.ـاملات جـ.ـند وذخـ.ـائر". وأوضح المصدر أنه في المقابل الميليشيات الإيرانية المتمركزة على خطوط التـ.ـماس إلى جانب قـ.ـوات النـ.ـظام عـ.ـززت قـ.ـواتها بشكل كبير، وبشكل خـ.ـاص أرياف حلب وإدلب.

Send this to a friend