هيومن فويس: وكالات

أكد الرئيس رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغان، الأحد، أن تركيا تحتـ.ـفظ بحقـ.ـها في تطـ.ـهير محيط منطـ.ـقة عـ.ـملية “د.ر.ع الربيـ.ـع” في إدلب السورية، بطريقتها الخـ.ـاصة، حال عدم الالتزام بالوعـ.ـود المقدمة لها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال فعالية بمدينة إسطنبول نظمتها و.زارة الأسـ.ـرة والعمل والخـ.ـدمات الاجتـ.ـماعية التركية بمناسبة “اليوم العـ.ـالمي للمـ.ـرأة”، الذي يوافق اليوم.

وفي كلمته، تـ.ـطـ.ـرق الرئيس أردوغان إلى الاتفاق الذي توصلت إليها تركيا وروسيا بشأن إدلب خلال محادثات في موسكو، قائلا: “نحتـ.ـفظ بحـ.ـقنا في تطـ.ـهير محيط منطقة عـ.ـملية (د.ر.ع الربيـ.ـع) بطريقتنا الخـ.ـاصة، حال عدم الالتزام بالوعـ.ـود المقـ.ـدمة لنا”.

واعتبر أن “توجـ.ـيه النظام كافة قـ.ـواته نحو إدلب في وقت يخـ.ـضع ثلث أراضـ.ـيه لاحتـ.ـلال تنـ.ـظيم ي ب ك الإرهـ.ـابي يشير إلى غـ.ـايات ومآرب أخرى”.

وأضاف أن “أي حل يضـ.ـمن حـ.ـياة سـ.ـكان إدلب ويؤمـ.ـن حدود تركيا يعد مقـ.ـبولا” بالنـ.ـسبة لأنقرة، مؤكدا أن تركيا “لا تـ.ـنوي أبدا احـ.ـتلال أو ضـ.ـم أجزاء من الأراضي السورية”.

وأشار إلى أن “غـ.ـاية تركيا هي خـ.ـلق أجواء مناسبة لعودة 3.6 ملايـ.ـين سوري على الأراضي التركية و1.5 مليون في إدلب قرب الحـ.ـدود التركية إلى مـ.ـنازلهم بشكل آمـ.ـن”.

وتابع قائلا: “خلال آخر شهر استـ.ـشهد 59 عسـ.ـكريا تركيا في إدلب ور.دا على ذلك حـ.ـيدنا 3400 من عـ.ـناصر النظام”.

وكانت قد أطلـ.ـقت الميـ.ـلشيات الإيـ.ـرانية المتمركزة في الفـ.ـوج 46 بريف حلب الغربي، صـ.ـباح اليوم الأحد، النـ.ـار باتجاه سيارات تابعة للجـ.ـيش التـ.ـركي كانت متوجهة إلى داخل نقـ.ـاط المراقبة داخل مناطق سيـ.ـطرة قـ.ـوات النـ.ـظام في ريف حلب الجنوبي.

وأفادت مـ.ـصادر متطابقة لبلدي نيوز بأن سيارات تابعة للـ.ـجـ.ـيش التركي تعـ.ـر.ضت في الساعة السادسة من صـ.ـباح اليـ.ـوم الأحد لإطـ.ـلاق نـ.ـار بالرشـ.ـاشات الثقـ.ـيلة من قبل الميلـ.ـشيات الإيرانية وقـ.ـوات النظام المتمركزة في الفوج 46 بريف حلب الغربي.

وأضافت المـ.ـصادر أنّ سيارات الجـ.ـيش التركي كانت متوجهة إلى نقاط المـ.ـراقبة التركية في ريف حلب الجنوبي الواقـ.ـعة تحت سيطـ.ـرة قـ.ـوات الـ.ـنظام والميليشـ.ـيات الإيـ.ـرانية.

وقالت المصادر إن سيارات الجـ.ـيش التركي أُجـ.ـبرت للعودة إلى مناطق ريف حلب الغربي بسبب إطـ.ـلاق النـ.ـار التي تعـ.ـرضت له، فيما لم يُعـ.ـرف حـ.ـجم الخـ.ـسائر البشـ.ـرية والمـ.ـادية في صـ.ـفوف الجيـ.ـش التركي

سلـ.ـطت دراسـ.ـة نشرها المعـ.ـهد الإيـ.ـطالي للدراسـ.ـات السياسية الدولية الضـ.ـوء على الاتـ.ـفاق الذي توصل إليه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طـ.ـيب أردوغان مؤخراً بشأن وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في إدلب معتبرة أنه حل مـ.ـؤقت لن يطول.

وأوضحت الدراسة أن الاتفـ.ـاق الذي توصل “بوتين” و”أردوغان” جـ.ـنب إدلب أسـ.ـوأ كـ.ـارثة إنـ.ـسانية، وأن فشـ.ـل لقاء الخميس كان سـ.ـيؤدي إلى تصـ.ـعيد كبير في المنطقة قد يشـ.ـعل مواجـ.ـهة بين الر.وس والأتـ.ـراك، مشيرة إلى أن ذلك يعني مزيداً من موجـ.ـات اللجوء نحو أوروبا.

ورأت الدراسة أن الاعـ.ـتقاد بأن هذا الاتفاق هو حل دائم على المـ.ـدى المتوسط يعتبر خطـ.ـأ فادحـ.ـاً، وإن كانت بنوده مشابهة لبـ.ـنود الاتفاق السابقة المتضمنة وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار، موضحة أن السبب الأبرز لهذه الاحـ.ـتمالية هو عدم مناقشـ.ـته لملف أكثر من 3 ملايين شخـ.ـص يقيمون في إدلب ويرفـ.ـضون العودة إلى حكم نظـ.ـام الأسد، ورغبة الأخير باستعادة السـ.ــيطرة على كـ.ـامل الأراضي السورية.

وأضافت أن هذا التنـ.ـاقض سـ.ـيدفع بأكثر من 3 ملايين شخص للـ.ـجوء إلى تركيا ليضافوا إلى 3.5 سوري يقيمون فيها، وهو ما ترفـ.ضه أنقرة، مؤكدة أن ذلك يشير إلى اسـ.ـتئناف جديد للعـ.ـمليات العسكـ.ـرية في إدلب خلال الأشهر القادمة.

وشددت الدراسة على أن العملـ.ـيات السياسية السابقة وبشكل خـ.ـاص اللجنة الدستورية ما هي إلا عمـ.ـليات تجـ.ـميلية لما تم تحديده من خلال العمـ.ـليات العسكرية على الأرض، مضـ.ـيفة أن الحـ.ـل العـ.ـسكري كان من المفـ.ـترض أن يفسـ.ـح المـ.ـجال أمام عمـ.ـلية سياسية تهدف إلى إيجاد حل وسط للتـ.ـعايش بين مختلـ.ـف شرائح المجـ.ـتمع السوري، إلا أن ذلك لم يـ.ـحدث.

وكان قد رجَّـ.ـح أحـ.ـد الكـ.ـتّاب الر.وس في مقال نشـ.ـرته صـ.ـحيفة “”نيزافيسيمايا غازيتا” احتمـ.ـالية قيام الجـ.ـيش التـ.ـركي بعـ.ـملية عسـ.ـكرية واسعة في عـ.ـمق الأراضي السورية.

واعتبر الكـ.ـاتب “فلاديمير موخين” أنه يوجد سـ.ـبب يدفـ.ـع للاعـ.ـتقاد بأن تقوم قـ.ـوات الجيـ.ـش الوطني السوري بمساندة القـ.ـوات التركية البـ.ـرية بعـ.ـمليات عسـ.ـكرية واسعة الـ.ـنطاق ضد نظـ.ـام الأسد، لافتاً إلى أن أنـ.ـقرة تـ.ـشنّ حتى الآن “حـ.ـرباً هـ.ـجينة تكـ.ـنولوجية ضـ.ـد النظام بواسطة الطـ.ـائرات المـ.ـسيرة بشكل أساسي إضافة إلى القـ.ـاذفات التي تقـ.ـصف أهـ.ـدافاً للنظام من داخل الأراضي التركية”.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان يتوعد الأسد ويحذر روسيا

هيومن فويس: وكالات أكد الرئيس رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغان، الأحد، أن تركيا تحتـ.ـفظ بحقـ.ـها في تطـ.ـهير محيط منطـ.ـقة عـ.ـملية "د.ر.ع الربيـ.ـع" في إدلب السورية، بطريقتها الخـ.ـاصة، حال عدم الالتزام بالوعـ.ـود المقدمة لها. جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال فعالية بمدينة إسطنبول نظمتها و.زارة الأسـ.ـرة والعمل والخـ.ـدمات الاجتـ.ـماعية التركية بمناسبة "اليوم العـ.ـالمي للمـ.ـرأة"، الذي يوافق اليوم. وفي كلمته، تـ.ـطـ.ـرق الرئيس أردوغان إلى الاتفاق الذي توصلت إليها تركيا وروسيا بشأن إدلب خلال محادثات في موسكو، قائلا: "نحتـ.ـفظ بحـ.ـقنا في تطـ.ـهير محيط منطقة عـ.ـملية (د.ر.ع الربيـ.ـع) بطريقتنا الخـ.ـاصة، حال عدم الالتزام بالوعـ.ـود المقـ.ـدمة لنا". واعتبر أن "توجـ.ـيه النظام كافة قـ.ـواته نحو إدلب في وقت

Send this to a friend