هيومن فويس: وكالات

قال الرئيس التركي رجـ.ـب طيـ.ـب أردوغان، إنه طـ.ـالب نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بتنـ.ـحي روسيا جانبًا وإفـ.ـساح المجـ.ـال أمام تركيا لمواجـ.ـهة نظـ.ـام الأسـ.ـد في سوريا.

وشـ.ـدد أردوغان في كلمة ألقـ.ـاها السبت، أثناء مشـ.ـاركته في لقاء مع نـ.ـواب حـ.ـزبه “العـ.ـدالة والتـ.ـنمية” في إسطنبول، على أن تركيا لا تسعى إطـ.ـلاقًا لمغـ.ـامرة في سوريا أو توسـ.ـعة حـ.ـدودها.

ولفت إلى أن الأزمـ.ـة في إدلب جرى حبـ.ـكها بهـ.ـدف التضيـ.ـيق على تركيا، وأن الهدف الرئيسي من هذا السـ.ـيناريو هو تركيا وليس سوريا.

وحول اتصاله مع بوتين عـ.ـقب استـ.ـشهاد الجـ.ـنود الأتـ.ـراك بغـ.ـارة للنظام السوري في إدلب، أفاد: “قلت لبوتين: ماذا تفعلون هناك؟ إذا كنتم تريدون إنشاء قاعـ.ـدة، لكم ذلك، لكن ابتعـ.ـدوا من طريقنا واتركـ.ـونا لوحـ.ـدنا مع النظام”.

وأضاف: “لروسيا حاليا أكثر من قـ.ـاعدة في سوريا، مثل طرطوس وحمـ.ـيميم، وليس لدينا مشـ.ـكلة في ذلك”.

ولفت إلى أن تركيا ليس لديها أية أطـ.ـماع في النـ.ـفط أو الأراضي السورية، إنما تهـ.ـدف فقط لإنشاء منـ.ـطقة آمـ.ـنة شمالي سوريا، بهـ.ـدف المحافظة على أمـ.ـن حـ.ـدودها.

وأوضـ.ـح أن تركيا تستـ.ـضيف 3.7 ملاييـ.ـن سـ.ـوري على أراضـ.ـيها، وأنها غير قـ.ـادرة على استـ.ـيعاب مـ.ـوجة جديدة من المـ.ـهاجرين.

وأكد على أن التاريخ والثـ.ـقافة والعـ.ـقيدة التركية لا تسمـ.ـح لحكومة أنقرة بترك أهـ.ـالي إدلب لمصـ.ـيرهم تحت رحـ.ـمة النظام السوري.

وأضاف: “لكل من يتـ.ـساءل حول أسباب تواجدنا في إدلب، أقول لم نـ.ـذهب إلى هناك بناءً على دعـ.ـوة الأسد، إنما تـ.ـلبية لدعـ.ـوة الشعب السوري، وليست لدينا نـ.ـية لتـ.ـرك المنطقة طالما يريد الـ.ـشعب السوري منـ.ـا البـ.ـقاء هناك”.

قصـ.ـفت تركيا من الـ.ـبر والجـ.ـو عنـ.ـاصر النـ.ـظام السوري في إدلب، طـ.ـوال سـ.ـاعات الليـ.ـل، إثر استشـ.ـهاد جـ.ـنود أتـ.ـراك.

وحـ.ـصلت الأناضول، من مـ.ـصادر عـ.ـسكرية، على مشاهد مـ.ـلتقطة عبر طـ.ـائرات مسـ.ـيرة، تظهر القـ.ـصف الـ.ـبري والجـ.ـوي الذي نفـ.ـذه الجيـ.ـش التركي، على مواقع نظام الأسد.

وتظهر المـ.ـشاهد لحـ.ـظات اسـ.ـتهداف أرتـ.ـال مـ.ـدرعـ.ـات وعنـ.ـاصر متحركة تابعة للنظام، ومواقع تستـ.ـخدمها قـ.ـواته كمـ.ـقرات ومخـ.ـازن أسـ.ـلحة.

وفي وقت سابق الجـ.ـمعة، قال والـ.ـي هـ.ـطاي التركية، رحمـ.ـي دوغـ.ـان، إن 33 جـ.ـنديا ارتـ.ـقوا شـ.ـهداء نتيجة هـ.ـجوم شـ.ـنته قـ.ـوات النظـ.ــ.ـام السوري بمنطقة إدلب، الخميس، فـ.ـضلًا عن 32 مـ.ـصـ.ـابًا.

في أول تعليق لها، قالت الخارجية التركية: إن الوفد الروسي للاجـ.ـتماعات التقـ.ـنية بشأن سوريا سـ.ـيغادر أنقرة والاجـ.ـتماعات لن تتواصل، الأمر الذي قرأ فيه مـ.ـحللون سوريون، توجه الأمور في الشأن السوري نحو الحـ.ـرب، بعد إنغـ.ـلاق كافة الأفـ.ـق السـ.ـياسية للحل، رغم الإعلان عن لقاء بين بوتين وأردوغان في وقـ.ـت قريب.

وكان قد اتفـ.ـق الرئـ.ـيس التركي رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغان، الجـ.ـمعة، مع نـ.ـظيره الروسي فلاديـ.ـمير بوتين، على عـ.ـقد لقاء ثـ.ـنائي في أقرب وقت مـ.ــمكن، إثر تصـ.ــاعد التـ.ـوتر في إدلب شمال غربي سوريا.

وأفاد رئيس دائرة الاتصـ.ـال بالرئاسة التركية فـ.ـخر الـ.ـدين ألطـ.ـون، في تصريحات لوسائل إعلام محلية، أن الرئيـ.ـسين بحثا في اتصال هاتفي صـ.ـباحا، الهـ.ـجوم الغـ.ـادر لنظام الأسد الذي اسـ.ـتهدف الجنـ.ـود الأتـ.ـراك في إدلب.

وأكد أردوغان بشكل واضـ.ـح وصريح خلال الاتصال، أن دمـ.ـاء الشـ.ـهداء الأتـ.ـراك لن تذهب سـ.ـدى وأن كل عنـ.ـصر للنظام هو هدف مـ.ـشروع لتركيا سيتم استـ.ـهدافه، مـ.ــ.ـشددًا على أن أنقرة تنتظر إجـ.ـبار النظام على الامـ.ـتثال لمـ.ـذكرة سوتشي، بحسب ألـ.ـطون.

كما أكد الرئيس التركي أن مـ.ـثل هذه الهـ.ـجمات لم تـ.ـثنِ تركيا عن نهجـ.ـها في إدلب، بل بالعكس زادت من عزيـ.ـمتها، مؤكدًا ضرورة إيـ.ــفاء أطراف مـ.ـسار أستـ.ـانة والمـ.ـجتمع الدولي بمسـ.ـؤولياته.

قال الرئيس رجـ.ـب طيـ.ـب أردوغان، الخميس، إن تركيا قلـ.ـبت مسـ.ـار الأحـ.ـداث في محافظة إدلب السورية لصـ.ـالحها.

جاء ذلك في كلـ.ـمة له خلال افـ.ـتتاح أكاديمية الـ.ـسياسة لحـ.ـزب “العـ.ـدالة والتنـ.ـمية” التركي في العاصمة أنقرة.

وأضاف أردوغـ.ـان: “لولا دعـ.ـم روسيا وإيران، لما اسـ.ـتطاع النظام السوري الصـ.ـمود حتى الآن”.

وتابع قـ.ـائلا: “لا يمكـ.ـننا اعتبار (رئيس النظام السوري بشار) الأسد صديـ.ـقا لنا، وهو الذي قـ.ـتل مئات الآلاف من مواطـ.ـنيه”.

وأردف الرئيس التركي: “ارتقـ.ـى 3 شـ.ـهداء من جيـ.ـشنا في إدلب، لكن في المـ.ـقابل تكـ.ـبدت قـ.ـوات النـ.ـظام خـ.ـسائر فادحـ.ـة”.

وتابع أردوغان: “مسـ.ـار الأحداث في ليبيا -الذي كان في السابق يصـ.ـب في صـ.ـالح (خليـ.ـفة) حفـ.ـتر- قلبـ.ـناه لصـ.ـالحنا، وكذلك فعـ.ـلنا في إدلب”.

وأشار إلى أن قـ.ـوات الجـ.ـيش التركي تواصل كـ.ـفاحها إلى جانب قـ.ـوات المعارضة المعـ.ـتدلة في منطقة إدلب، مؤكدا أنهم لا يريدون تواجـ.ـدا للإرهـ.ـاب شمالي سوريا.

وأوضح أن تركيا “تريد أن تكون المنـ.ـطقة من غربها إلى شرقها منطـ.ـقة سـ.ـلام واسـ.ـتقرار”.

ولفت أردوغان أن “المباحثات مع الروس (بخصوص إدلب) ستـ.ـتواصل”، مؤكدا أن تواجد الـ.ـقـ.ـوات التـ.ـركية في إدلب يأتي بموجب اتفـ.ـاقية أضـ.ـنة (المبرمة عام 1998 بين أنقرة ودمشق).

المصدر: الأناضول ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان يتعهد بتأديب بشار الأسد

هيومن فويس: وكالات قال الرئيس التركي رجـ.ـب طيـ.ـب أردوغان، إنه طـ.ـالب نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بتنـ.ـحي روسيا جانبًا وإفـ.ـساح المجـ.ـال أمام تركيا لمواجـ.ـهة نظـ.ـام الأسـ.ـد في سوريا. وشـ.ـدد أردوغان في كلمة ألقـ.ـاها السبت، أثناء مشـ.ـاركته في لقاء مع نـ.ـواب حـ.ـزبه "العـ.ـدالة والتـ.ـنمية" في إسطنبول، على أن تركيا لا تسعى إطـ.ـلاقًا لمغـ.ـامرة في سوريا أو توسـ.ـعة حـ.ـدودها. ولفت إلى أن الأزمـ.ـة في إدلب جرى حبـ.ـكها بهـ.ـدف التضيـ.ـيق على تركيا، وأن الهدف الرئيسي من هذا السـ.ـيناريو هو تركيا وليس سوريا. وحول اتصاله مع بوتين عـ.ـقب استـ.ـشهاد الجـ.ـنود الأتـ.ـراك بغـ.ـارة للنظام السوري في إدلب، أفاد: "قلت لبوتين: ماذا تفعلون هناك؟ إذا كنتم تريدون

Send this to a friend