هيومن فويس: وكالات

أكد الرئيس رجـ.ـب طيـ.ـب أردوغان، السبت، أن سيـ.ـاسات تركيا في سوريا وليبيا “ليـ.ـست مغـ.ـامرة ولا خـ.ـيارا عبـ.ـثيا”.

جاء ذلك في كلمـ.ـة ألقـ.ـاها خلال مشاركته في مراسـ.ـم تدشـ.ـين طريـ.ـق بـ.ـري بولاية إزمـ.ـير غربي تركيا.

وردا على تسـ.ـاؤلات بعض أطـ.ـراف المعـ.ـارضة التركية حول أسباب تواجـ.ـد تركيا في سوريا وليبيا، شـ.ـدد أردوغان على أن سياسات أنقرة “ليست مغـ.ـامرة ولا خـ.ـيارا عبـ.ـثيا”.

وأضاف: “إذا تهـ.ـر.بنا من خـ.ـوض النـ.ـضال في سوريا وليبيا والبحر المتوسط وعموم المنطقة، فإن الثـ.ـمن سيكون باهـ.ـظا مستقبلا”.

وتابع: “إن لم نجـ.ـعل تركيا تتـ.ـبوأ المـ.ـكانة التي تستـ.ـحقها مع تغـ.ـير موازيـ.ـن القـ.ـوى بالمنطقة، ستكون حياتنا على هذه الأراضي صـ.ـعبة جـ.ـدا بالمستقبل؛ لذلك أقـ.ـول إننا نخـ.ـوض نضـ.ـال الاسـ.ـتقلال مجددا”.

ولفت إلى أن “مصالحـ.ـنا تتعـ.ـارض أحيـ.ـانا مع مصالح بعض الدول خلال هذا النضـ.ـال، وإن اضـ.ـطر الأمر سنمـ.ـضي بمفردنا نحو أهدافنا المحـ.ـددة، والحمـ.ـد لـ.ـله إن قـ.ـوة وإمـ.ـكانيات أنقرة تكـ.ـفي لجعـ.ـلها تتبع سياسات مستقلة وتطـ.ـبقها على أرض الواقـ.ـع”.

واستطرد: “خلال نضـ.ـالنا هذا، نتبع الأسـ.ـاليب السـ.ـياسية والديمـ.ـقراطية، والعسـ.ـكرية بأعـ.ـلى مستوياتها حال لـ.ـزم الأمر، وإننا نقـ.ـوم بكل ما يلزم على الطاولة وفي المـ.ـيدان بهـ.ـدف تغير مسار تـ.ـطورات الأحداث بالـ.ـشكل الذي نريـ.ـده”.

وأوضح الرئيس أردوغان أنه أجرى مباحثات هاتفية، الجمعة، مع نظرائه الفرنسي إيمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وأن تركيا حددت خارطـ.ـة الطـ.ـريق التي ستتبعها (فيما يخـ.ـص إدلب) على ضوء هذه الاتصالات الهاتفية.

وأشار إلى أن كافة الحوادث الكـ.ـبرى التي شـ.ـهدتها تركيا عقب أحداث “غـ.ـيزي بـ.ـارك” في إسطنبول “كانت حوادث مفـ.ـتعلة بسيناريو مسبق”.

وأضاف في نفـ.ـس الصـ.ـدد: “نواجه نفـ.ـس اللوحة اليوم، ففي الوقت الذي نخوض فيه عمليات نضالية حرجة في سوريا وليبيا والبحر المتوسط، نلاحـ.ـظ قيام بعض الأطـ.ـراف بإطـ.ـلاق نقاشات داخلـ.ـية لا تسـ.ـتند لأية أدلة، ولا تعـ.ـود بأي فائدة على الديمقراطية والاقتـ.ـصاد والأ.من في تركيا، وإنما الهـ.ـدف منها التـ.ـفريـ.ـط بالطـ.ـاقات التركية”.

وتابع قائلا: “أؤمـ.ـن أن نجـ.ـاحنا سـ.ـيولد نتائج من شأنها تغيـ.ـير المعـ.ـادلة على المـ.ـستوى الدولي، وسنعمل بجـ.ـد أكبر بحس المسؤولية العالية، وسنواصل اتخاذ خطى ثابتة وواثقـ.ـة، وكلي إيـ.ـمان بأن النـ.ـجاحات والانتـ.ـصارات التي سيحرزها الشعب التركي ستغـ.ـير من مجرى التـ.ـاريخ مرة أخرى”.

من جانبه، زعـ.ـم نظام الأسد اليوم السبت أنه سيعمل على تدمـ.ـير أي طـ.ـائرة تخـ.ـترق الأجواء السورية، وذلك بالتزامن مع تهـ.ـديدات تركية بـ.ـشـ.ـن عمل عسـ.ـكري ضده.

وتأتي هذه الادعـ.ـاءات رغم أن السماء السورية مستـ.ـباحة بشكل كامل منذ سنوات من طـ.ـيران العديد من الدول.

ونقلت وكالة أنـ.ـباء النظام عن ما أسمته مـ.ـصدراً عسـ.ـكرياً قوله إن “أي اخـ.ـتراق للأجـ.ـواء السورية سيتم التعامل معه على أنه عـ.ـدوان عسـ.ـكري خارجي، وقد أعطـ.ـيت الأوامر للقـ.ـوى الجـ.ـوية والدفـ.ـاع الجـ.ـوي للتصدي له بالوسائل المـ.ـتاحة”، وفق زعمه.

وأضاف أن “أي طـ.ـيران يخـ.ـترق الأجـ.ـواء سيتم التعامل معه على أنه هـ.ـدف عسـ.ـكري معـ.ـاد ولن يسـ.ـمح له بالتـ.ـحليق، وستتم ملاحـ.ـقته لحـ.ـظة اكتشافه والعمل على تدمـ.ـيره فور اخـ.ـتراقه مجـ.ـالنا الجـ.ـوي”.

يشار إلى أن الرئيس التركي” رجب طـ.ـيب أردوغان” كان قد هـ.ـدَّد نظام اﻷسد قبل أيام بشن عمـ.ـلية عسـ.ـكرية بـ.ـرية وجـ.ـوية وبحرية ضـ.ـده إذا لم ينسـ.ـحب من الحـ.ـدود المتفَق عليها في سوتشي وأمهـ.ـله حتى نهاية شهر شباط/ فبراير الحالي.

والجدير بالذكر أن طيـ.ـران الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي والطـ.ـائرات التابعة لدول التحالف الدولي تشن منذ سنوات ضـ.ـربات جـ.ـوية داخل سوريا مستهـ.ـدفة أهـ.ـداف مختلفة، ولا يبـ.ـدي النظام ر.دة فعل أمام كثير من الهـ.ـجمات.

أما نائب وزير الخارجية الروسية، فقال أن بلاده ستواصل دعم قـ.ـوات النظام في الهـ.ـجوم على إدلب

أوضح رئيس الاستخبارات العسكـ.ـرية التركية السابق اللواء إسماعيل حقي بكين إمكانية توصل بلاده لاتفاق جديد مع روسيا حول محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

ورأى “بكين” أن احتمالية توصل أنقرة وموسكو لاتفاق جديد حول منطقة خـفـ.ـض التـصـ.ـعيد الرابعة أمر غير وارد، بسبب تعقـ.ـيدات الوضع في شمال وشرق سوريا وأن أي حل سيتم في إدلب يجب أن يكون “خـ.ـلاقاً”.

وأضاف في تصريحات صحفية أن الأطراف تضـ.ـغـ.ـط على تركيا بهدف وضعها في موقف حـ.ـرج وإجبـ.ـارها على الاختيار ما بين الوقوف مع الولايات المتحدة الأمريكية أو روسيا.

وكشف المسؤول التركي السابق عن وجود اتصالات بين الولايات المتحدة وهـ.ـيئة تحـ.ـرير الشـ.ـا.م، مؤكداً انعقاد عدة لقاءات بينهما، وأن واشنطن تريد استخدام ورقـ.ـة “الهيـ.ـئة” ضـ.ـد روسيا.

يذكر أن المبعوث الأمريكي الخـ.ـاص إلى سوريا جيمس جيفري أوضح في تصريحات صحـ.ـفية مطلع الشهر الحالي أن بلاده ما زالت تصنف “النـ.ـصرة أو هيئـ.ـة تـ.ـحـ.ـرير الشـ.ـام على قائمة الإرهـ.ـاب”، مضيفاً: “غير أنها ركزت منذ زمن على قـ.ـتـ.ـال نظام الأسد”ـ بحسب شبكة “نـ.ـداء سوريا”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان: سنناضل في إدلب.. وبوتين يتوعد

هيومن فويس: وكالات أكد الرئيس رجـ.ـب طيـ.ـب أردوغان، السبت، أن سيـ.ـاسات تركيا في سوريا وليبيا "ليـ.ـست مغـ.ـامرة ولا خـ.ـيارا عبـ.ـثيا". جاء ذلك في كلمـ.ـة ألقـ.ـاها خلال مشاركته في مراسـ.ـم تدشـ.ـين طريـ.ـق بـ.ـري بولاية إزمـ.ـير غربي تركيا. وردا على تسـ.ـاؤلات بعض أطـ.ـراف المعـ.ـارضة التركية حول أسباب تواجـ.ـد تركيا في سوريا وليبيا، شـ.ـدد أردوغان على أن سياسات أنقرة "ليست مغـ.ـامرة ولا خـ.ـيارا عبـ.ـثيا". وأضاف: "إذا تهـ.ـر.بنا من خـ.ـوض النـ.ـضال في سوريا وليبيا والبحر المتوسط وعموم المنطقة، فإن الثـ.ـمن سيكون باهـ.ـظا مستقبلا". وتابع: "إن لم نجـ.ـعل تركيا تتـ.ـبوأ المـ.ـكانة التي تستـ.ـحقها مع تغـ.ـير موازيـ.ـن القـ.ـوى بالمنطقة، ستكون حياتنا على هذه الأراضي صـ.ـعبة جـ.ـدا

Send this to a friend