هيومن فويس: وكالات

تتواصل اللهـ.ـجة التصـ.ـعيدية التركية ضـ.ـد روسيا بالتزامن مع فشـ.ـل المفـ.ـاوضات بين الجانبين حول إيجاد فرصـ.ـة للتـ.ـهدئة شمال غرب سوريا، وتـ.ـأ زم المو قف الميـ.ـداني مع سيـ.ـطرة روسيا والنظام علـى كامل الأوتوستراد الدولي وشمال وغرب مدينة حلب، ومواصلـ.ـتها قـ.ـصف باقي المناطق.

وفي الصدد، جـ.ـدد زعـ.ـيم الحـ.ـركة القـ.ـومية التركي “دو لت بهتشلي” هجـ.ـومه الشـ.ـديد على روسـ.ـيا، متهـ.ـماً إياها بافتـ.ـعال الأز مة على حدود تركيا، ولا يمكن لها أن تخـ.ـفي قنـ.ـاعها الحـ.ـقيقي والذي يتـ.ـناقض مع حديثها.

وأضاف: “على رئيس روسيا تنظـ.ـيف الـ.ـد م الذي تنـ.ـاثر على وجـ.ـه رئيس النظام السوري بشار الأسد في شمال سوريا، يجب أن لا يقرأ أحد لنـ.ـا المـ.ـواويل، نحن نعـ.ـرف روسيا منذ حـ.ـرب الـ 93 (الحرب بين الاتحاد السوفيتي والدولة العثـ.ـمانية عام 1877م)، ومؤتمر “يالطا” ونعرف كيف نتفـ.ـاهم معها”.

وأكد أن التـ.ـهديد التركي باستـ.ـخدام الخـ.ـيار العـ.ـسكري ليس مز حة، وأضاف: “وصول أي خبـ.ـر يتحدث عن وقـ.ـوع شـ.ـهداء أتراك سـ.ـيد فع النظام السوري فيه غـ.ـاليا جدا”، كما أكد على ضـ.ـرورة سـ.ـحب عنـ.ـاصر النظام السوري إلى ما و راء نقاط المراقبة التركية بمـ.ـوجب اتفاق سوتشي قبل نهـ.ـاية الشهر الجاري.

واتهـ.ـم “بهتشلي” إيران بالعمل على استـ.ـفزاز تركيا من خلال النظام السوري، كما عـ.ـلق على تصريحات الممثل الأمريكي الخـ.ـاص لسوريا “جيـ.ـمس جيفري” والتي وصف بها الجـ.ـنود الأتـ.ـراك الذين قتـ.ـلوا مؤخرا بـ “الشـ.ـهداء”.

وقال: “الولايات المتحدة أعلنت أنها تقـ.ـف إلى جانب تركيا، لكنها بالـ.ـوقت ذ اته بلا خجـ.ـل تقدم الدعـ.ـم الـ.ـمـ.ـالي للوحـ.ـدات الكـ.ـرد ية المسـ.ـلحة”، معتبراً أن جيـ.ـفري يـ.ـدين روسيا ونظام الأسد ولكن بلاده تقيـ.ـم قـ.ـواعد عسكـ.ـرية مع “المنظمة الإر هابية”، بحسب وصفه.

وختم حديثه بالقول: “إدلب بالنسبة لتركيا مثل هاتاي، وأمـ.ـن أنقرة يمر من أمـ.ـن بغداد، ليس لدينا صـ.ـديق دائم ولا عـ.ـدو دائم، التركي ليس لديه صـ.ـديق سـ.ـوى التركي”.

من جانبه، قال المتـ.ـحدث باسم الرئـ.ـاسة التركية إبـ.ـراهيم قـ.ـالن الثلاثاء، إن بلاده لن تتـ.ـوقف عن إرسال قـ.ـواتها إلى إدلب شمال غربي سوريا، مؤكدا أن هجمـ.ـات الجـ.ـيش السوري، ستلقى ر دا بالمـ.ـثل.

وشـ.ـدد قالن على أن أساس الموقف التركي في محادثات موسكو، هو العـ.ـودة إلى حدود اتفاق سوتشي، مؤكدا أن المحادثات مع روسيا ستستمر حول إدلب.

وأضاف أن “التعـ.ـزيزات العسـ.ـكرية ستتواصل إلى إدلب من أجل حمـ.ـاية الـ.ـمدنيـ.ـين” هناك، وقال كالن إن تغيير مواقع نقـ.ـاط المراقبة في إدلب غير وارد.

وكانت قد اعتبرت صـ.ـحيفة “موسكوفسكي كومسوموليتس” الروسية أن العـ.ـلاقات مع تركيا وصلت إلى مفـ.ـترق طـ.ـر ق وأنه لا يمكن ﻷحد أن يعـ.ـرف ما الذي سيحـ.ـدث حتى نهاية المهلة التركية.

وقالت الصحيفة إنه “لا أحد يستطيع الإجابة عن السؤال حول ما الذي سيفعله الزعـ.ـيم التـ.ـركي، المعروف بطبيعته الانفـ.ـعـ.ـالية وعدم قابليته للتـ.ـنبؤ، سواء في روسيا أو في تركيا نفـ.ـسها”.

واعتبرت أن “العـ.ـلاقات الروسية التركية، تنتظر الموعد النهائي الذي حدده أردوغان، أي الـ 29 من شباط/ فبراير، وقد يغـ.ـدو هذا التاريخ بالنسبة للعـ.ـلاقة بين البلدين موعداً نهـ.ـائياً أي خطـ.ـاً ميـ.ـتاً”.

وأضافت “موسكوفسكي كومسوموليتس”: “يبدو أن روسيا وتركيا وصـ.ـلتا الآن إلى مفـ.ـتـ.ـرق طرق، لا نريد تسمية هذا المـفـ.ـترق بالخـ.ـط الأحـ.ـمر، إنما وضع العـ.ـلاقات الروسية التركية حول سوريا، منذ بداية العام 2020، ليس في أحـ.ـسن حالاته”، بحسب شبكة “نـ.ـداء سوريا”.

أما بالنسبة للموقف الروسي – تضيف الصحيفة – فقد عـ.ـبّر عنه، في الفضاء العام التركي، السفير الروسي في أنقرة، أليكسي إرخوف حيث قال بصريح العبارة: “السوريون يقـ.ـاتـ.ـلـ.ـون على أرضهم، ضمن حقهم، من أجل مستقبلهم، ويستعيدون سيادتهم على أراضيهم”.

وأوضحت الصحيفة الروسية أن موسكو أكدت رسمياً، أنها تدعم نظام اﻷسد في إدلب ولن تقيّـ.ـده بعد الآن و”بعبارة أخرى اتضح أن اتفاقية سوتشي فقدت قوتها في أعين الجانب الروسي، وفي نهاية المطاف، فإن الاتفاق ينص صراحة أو يأخذ في الاعتبار حق أن ينسـ.ـحب منه الطرف الروسي الذي يعتبر أن الشريك التركي لم يـ.ـفِ بالتزاماته تجـ.ـاهه”.

 

المصدر: عربي 21 + بلدي نيوز ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تركيا: إدلب بالنسبة لنا كـ "هاتاي".. وتذكر بوتين بـ "الجيش العثماني"

هيومن فويس: وكالات تتواصل اللهـ.ـجة التصـ.ـعيدية التركية ضـ.ـد روسيا بالتزامن مع فشـ.ـل المفـ.ـاوضات بين الجانبين حول إيجاد فرصـ.ـة للتـ.ـهدئة شمال غرب سوريا، وتـ.ـأ زم المو قف الميـ.ـداني مع سيـ.ـطرة روسيا والنظام علـى كامل الأوتوستراد الدولي وشمال وغرب مدينة حلب، ومواصلـ.ـتها قـ.ـصف باقي المناطق. وفي الصدد، جـ.ـدد زعـ.ـيم الحـ.ـركة القـ.ـومية التركي "دو لت بهتشلي" هجـ.ـومه الشـ.ـديد على روسـ.ـيا، متهـ.ـماً إياها بافتـ.ـعال الأز مة على حدود تركيا، ولا يمكن لها أن تخـ.ـفي قنـ.ـاعها الحـ.ـقيقي والذي يتـ.ـناقض مع حديثها. وأضاف: "على رئيس روسيا تنظـ.ـيف الـ.ـد م الذي تنـ.ـاثر على وجـ.ـه رئيس النظام السوري بشار الأسد في شمال سوريا، يجب أن لا يقرأ أحد

Send this to a friend