هيومن فويس: وكالات

حـ.ـظـ.ـي الـ.ـمو قـ.ـف التركي في إدلب بـ.ـد عـ.ـم د و لي لافـ.ـت اليوم السبت قُـ.ـبيل عــ.ـقد مبـ.ـاحثات جديدة بين كل من أنقرة وموسكو في مسعـ.ـى جـ.ـد يـ.ـد لو قـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار بالشمال السوري.

وقد طـ.ـا لب وزيـ.ـر الخـ.ـارجية الألـ.ـماني “هـ.ـا يكو ما س” اليوم روسيا باستـ.ـخدام نفـ.ـو ذها على نظام الأســ.د لو قــ.ـف الهـ.ـجمات في إدلب، فيما د عـ.ـا الرئيـ.ـس الفرنسي “إيـ.ـمـ.ـا نـ.ـويل ماكـ.ـرون” لعـ.ـقد حـ.ـوار إستـ.ـراتيجي مع روسيا بشأن الوضع “غـ.ـير الـ.ـمقـ.ـبول” في إدلب.

من جهته أعـ.ـر ب وزيـ.ـر الخارجية الكنـ.ـدي “فـ.ـرانسـ.ـوا فيـ.ـليب شـ.ـا مـ.ـبا نـ.ـيا” عن إد انة بلاده للهـ.ـجـ.ـمـ.ـات المستـ.ـمرة ضـ.ـد الـ.ـمـ.ـد نيين والعـ.ـا ملين بالـ.ـمجـ.ـال الطـ.ـبي في إدلب، مطالباً نظـ.ـا م الأسد ودا عـ.ـميه بإنـ.ـهاء العـ.ـنف وضـ.ـمان وصول الـ.ـمسـ.ـاعدات الإنـ.ـسانية دون عـ.ـوائق واحـ.ـترام التـ.ـزامـ.ـاتهم بمـ.ـو جب القـ.ـانون الإنـ.ـسا ني الدولي.

وقال وز ير الخارجية التركي “مـ.ـو لود جاويش أغـ.ـلو”: إن “بريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا ودول الاتحاد الأوروبي تـ.ـد عمنا وتقـ.ـف إلى جانب موقـ.ـفنا في إدلب”.

ويأتي ذلك بعد سـ.ـاعات من مطالبة الاتحاد اﻷوروبي لنظام اﻷسد و”حلـ.ـفائه” بوقـ.ـف هجـ.ـماتهم على الشمال السوري، حيث أعـ.ـر بت فرنسا وألمانيا وبولندا وإسـ.ـتونيا وبلـ.ـجيكا عن قلـ.ـقها البـ.ـالغ مـ.ـطـ.ـالبة في بيان مشترك لها بوقـ.ـف فـ.ـوري للهجـ.ـمات.

وكانت الولايات المتحدة قد اعتبرت أن تركيا محـ.ـ ـقة بشأن موقفـ.ـها في إدلب معـ.ـر بة عن استعـ.ـدادها لتقديم كا مل الـ.ـد عـ.ـم لها إضافة إلى حلـ.ـف الـ.ـنـ.ـاتو الذي عـ.ـبَّر أيضاً عن تضـ.ـامُـ.ـنه مع أنقرة.

قال الرئيس التركي “أردوغان”: النـ.ـوم بسـ.ـلام حـ.ـرام علينا حتى تخـ.ـليص سوريا من ظـ.ـلم النظـ.ـام والـ.ـمنـ.ـظمات الإرهـ.ـابية، وأضاف “سنكون سعـ.ـد اء إذا تـ.ـمـ.ـكنّا من حـ.ـل الأمـ.ـر في إدلب بـ.ـدعم أصـ.ـدقائنا، لكننا مسـ.ـتعدون لتحـ.ـقيق الـ.ـمـ.ـهمة بالطريقة الصعـ.ـبة إذا اضـ.ـطررنا إلى ذلك”.

أردوغان، قال كذلك: “الحـ.ـل في إدلب يكـ.ـمن في وقف عـ.ـدوان النـ.ـظام وانسـ.ـحابه إلى حدود الاتـ.ـفاقيات وإلا سنـ.ـدفعه إلى ذلك قبل نهاية شهر شباط الحالي”، وأضاف، ” لا نـ.ـية لدينا أبداً لاحتـ.ـلال أو ضـ.ـم أراضٍ من سوريا بل نسعى للحـ.ـيلولة دون احتـ.ـلال وضـ.ـم أراضـ.ـيها”.

المشكلة لن تحل في إدلب إلا بانسـ.ـحاب النظـ.ـام السوري حتى حـ.ـدود اتفـ.ـاقية “سوتشي”، وإن لم يفعل ذلك بنـ.ـفسه فنـ.ـحن سنتـ.ـولى الأمر.

وكان قد أجرى الرئيـ.ـس التركي “رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغان” مباحثات هاتفية مع نظيره الأمريكي “دونالد ترامب” حول عدة مـ.ـلفات أبرزها إدلب التي تشهد حركة نـ.ـزوح ضـ.ـخمة بسبب الهـ.ـجوم الذي تشـ.ـنه روسيا وميلـ.ـيشياتها ضـ.ـد السـ.ـكان.

ونشرت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية بياناً أوضحت فيه أن الرئيسين بحـ.ـثا ملف إدلب، وناقشا سـ.ـبل إنـ.ـهاء الأزمة التي تشهدها المحافظة في أسـ.ـرع وقت ممكن.

وذكرت أن الرئيس التركي أشار خلال الاتصال إلى أن الهـ.ـجمات التي تتعـ.ـرض لها المحا فظة من قبل نظام الأسد غير مقـ.ـبولة.

وخلال الأيام الماضية جـ.ـرت مباحثات مشتركة بين البلدين بشأن إدلب ، حيث أرسـ.ـلت الولايات المتحدة الأمريكية مبـ.ـعوثها بسوريا “جيمس جيفري” إلى أنقرة، والذي عقد بدوره عدة لقـ.ـاءات مع مسؤولين أتراك، وقد أكد أن بلاده تفكر بدعم تركيا بإدلب عبر تقديم معلـ.ـومات استـ.ـخباراتية ومعـ.ـدات عسـ.ـكرية.

يشار إلى أن أردوغان كان قد أوضح اليوم أن النظام السوري بدأ محـ.ـاصرة نقاط مراقبة بلاده في إدلب، الأمر الذي لا يمكن الصـ.ـمت عليه.

مضيفاً :”نقوم بما يـ.ـلزم ضـ.ـدهم”، وذلك بعد أيام من توعـ.ـده بشن عـ.ـملية عـ.ـسكرية ضـ.ـد نقاط انتـ.ـشار قـ.ـوات النظام المدعـ.ـومة من روسيا، في حال لم ينـ.ـسحب إلى ما وراء نقـ.ـاط المـ.ـراقبة التركية في إدلب خلال شـ.ـهر شباط الجاري.

وفي تطورات أخرى، أعـ.ـرب نائب وز ير الخارجية السوري فيـ.ـصل مقـ.ـداد، عن رفـ.ـض دمشق فكرة وجود أي إدارة ذا تية كـ.ـردية في البلاد، مشـ.ـددا على وحدة أراضي سوريا بالكامل.

وقال مقـ.ـداد أمس الجمعة في مقابلة أجرتها معه قناة “الميـ.ـادين”، إن المكـ.ـون الكـ.ـردي يشكل جـ.ـزأ لا يتجزأ من الشـ.ـعب السوري، مـ.ـحـ.ـملا الولايات المتحدة وإسرائيل المسؤولية عن محاولة فصـ.ـل الأكـ.ـراد عن باقي الشعـ.ـب، وتابع: “الإدارة الـ.ـذ اتية من المحـ.ـرمات ومصـ.ـرون على وحدة أراضي سوريا كاملة”.

كما شـ.ـن هجـ.ـوما حـ.ـادا على حـ.ـكومة تركيا، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تستـ.ـغلها لحـ.ـماية مصالحها المتـ.ـمثلة في النـ.ـفط وإسرائيل، ووصـ.ـف مقـ.ـداد حكومة أنقرة بأنها “الأغـ.ـبى” على مسـ.ـتوى الـ.ـعـ.ـالم، قائلا إن الرئيس التركي رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغان “يكـ.ـذب كما يتنفـ.ـس، هو متـ.ـو رط في خـ.ـوض الحـ.ـر ب ضـ.ـد سوريا وها هو قد ذهب للقـ.ـتال في ليبيا”.

وأشار إلى أن أردوغان كان يعـ.ـتقد أن الحـ.ـر ب على سوريا ستنتهي خلال بضعة أيام ولذلك “ارتكـ.ـاب جـ.ـريمة ضـ.ـد سوريا والشعب التركي”، لافتا إلى أنه كان يجب على الحكـ.ـومة التركية أن تفكر بأن أي إضـ.ـعاف للدولة السورية سيـ.ـنعكس عليها أيضا.

المصدر: وسائل إعلام

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بعد خلافات.. دول عالمية تدعم مواجهة تركيا للأسد- معلومات

هيومن فويس: وكالات حـ.ـظـ.ـي الـ.ـمو قـ.ـف التركي في إدلب بـ.ـد عـ.ـم د و لي لافـ.ـت اليوم السبت قُـ.ـبيل عــ.ـقد مبـ.ـاحثات جديدة بين كل من أنقرة وموسكو في مسعـ.ـى جـ.ـد يـ.ـد لو قـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار بالشمال السوري. وقد طـ.ـا لب وزيـ.ـر الخـ.ـارجية الألـ.ـماني "هـ.ـا يكو ما س" اليوم روسيا باستـ.ـخدام نفـ.ـو ذها على نظام الأســ.د لو قــ.ـف الهـ.ـجمات في إدلب، فيما د عـ.ـا الرئيـ.ـس الفرنسي "إيـ.ـمـ.ـا نـ.ـويل ماكـ.ـرون" لعـ.ـقد حـ.ـوار إستـ.ـراتيجي مع روسيا بشأن الوضع "غـ.ـير الـ.ـمقـ.ـبول" في إدلب. من جهته أعـ.ـر ب وزيـ.ـر الخارجية الكنـ.ـدي "فـ.ـرانسـ.ـوا فيـ.ـليب شـ.ـا مـ.ـبا نـ.ـيا" عن إد انة بلاده للهـ.ـجـ.ـمـ.ـات المستـ.ـمرة ضـ.ـد الـ.ـمـ.ـد نيين والعـ.ـا

Send this to a friend