هيومن فويس: وكالات

قال الرئيس التركي “أردوغان”: النـ.ـوم بسـ.ـلام حـ.ـرام علينا حتى تخـ.ـليص سوريا من ظـ.ـلم النظـ.ـام والمنـ.ـظمات الإرهـ.ـابية، وأضاف “سنكون سعـ.ـداء إذا تمـ.ـكنّا من حل الأمـ.ـر في إدلب بدعم أصـ.ـدقائنا، لكننا مسـ.ـتعدون لتحـ.ـقيق المـ.ـهمة بالطريقة الصعـ.ـبة إذا اضـ.ـطررنا إلى ذلك”.

أردوغان، قال كذلك: “الحل في إدلب يكـ.ـمن في وقف عـ.ـدوان النـ.ـظام وانسـ.ـحابه إلى حدود الاتـ.ـفاقيات وإلا سنـ.ـدفعه إلى ذلك قبل نهاية شهر شباط الحالي”، وأضاف، ” لا نـ.ـية لدينا أبداً لاحتـ.ـلال أو ضـ.ـم أراضٍ من سوريا بل نسعى للحـ.ـيلولة دون احتـ.ـلال وضـ.ـم أراضـ.ـيها”.

المشكلة لن تحل في إدلب إلا بانسـ.ـحاب النظـ.ـام السوري حتى حـ.ـدود اتفـ.ـاقية “سوتشي”، وإن لم يفعل ذلك بنـ.ـفسه فنـ.ـحن سنتـ.ـولى الأمر.

وكان قد أجرى الرئيـ.ـس التركي “رجـ.ـب طـ.ـيب أردوغان” مباحثات هاتفية مع نظيره الأمريكي “دونالد ترامب” حول عدة مـ.ـلفات أبرزها إدلب التي تشهد حركة نـ.ـزوح ضـ.ـخمة بسبب الهـ.ـجوم الذي تشـ.ـنه روسيا وميلـ.ـيشياتها ضـ.ـد السـ.ـكان.

ونشرت دائرة الاتصال في الرئاسة التركية بياناً أوضحت فيه أن الرئيسين بحـ.ـثا ملف إدلب، وناقشا سـ.ـبل إنـ.ـهاء الأزمة التي تشهدها المحافظة في أسـ.ـرع وقت ممكن.

وذكرت أن الرئيس التركي أشار خلال الاتصال إلى أن الهـ.ـجمات التي تتعـ.ـرض لها المحا فظة من قبل نظام الأسد غير مقـ.ـبولة.

وخلال الأيام الماضية جـ.ـرت مباحثات مشتركة بين البلدين بشأن إدلب ، حيث أرسـ.ـلت الولايات المتحدة الأمريكية مبـ.ـعوثها بسوريا “جيمس جيفري” إلى أنقرة، والذي عقد بدوره عدة لقـ.ـاءات مع مسؤولين أتراك، وقد أكد أن بلاده تفكر بدعم تركيا بإدلب عبر تقديم معلـ.ـومات استـ.ـخباراتية ومعـ.ـدات عسـ.ـكرية.

يشار إلى أن أردوغان كان قد أوضح اليوم أن النظام السوري بدأ محـ.ـاصرة نقاط مراقبة بلاده في إدلب، الأمر الذي لا يمكن الصـ.ـمت عليه، مضيفاً :”نقوم بما يـ.ـلزم ضـ.ـدهم”، وذلك بعد أيام من توعـ.ـده بشن عـ.ـملية عـ.ـسكرية ضـ.ـد نقاط انتـ.ـشار قـ.ـوات النظام المدعـ.ـومة من روسيا، في حال لم ينـ.ـسحب إلى ما وراء نقـ.ـاط المـ.ـراقبة التركية في إدلب خلال شـ.ـهر شباط الجاري.

وفي تطورات أخرى، أعـ.ـرب نائب وز ير الخارجية السوري فيـ.ـصل مقـ.ـداد، عن رفـ.ـض دمشق فكرة وجود أي إدارة ذا تية كـ.ـردية في البلاد، مشـ.ـددا على وحدة أراضي سوريا بالكامل.

وقال مقـ.ـداد أمس الجمعة في مقابلة أجرتها معه قناة “الميـ.ـادين”، إن المكـ.ـون الكـ.ـردي يشكل جـ.ـزأ لا يتجزأ من الشـ.ـعب السوري، مـ.ـحـ.ـملا الولايات المتحدة وإسرائيل المسؤولية عن محاولة فصـ.ـل الأكـ.ـراد عن باقي الشعب.

وتابع: “الإدارة الذ اتية من المحـ.ـرمات ومصـ.ـرون على وحدة أراضي سوريا كاملة”.

كما شـ.ـن هجـ.ـوما حـ.ـادا على حـ.ـكومة تركيا، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تستـ.ـغلها لحـ.ـماية مصالحها المتـ.ـمثلة في النـ.ـفط وإسرائيل.

ووصف مقـ.ـداد حكومة أنقرة بأنها “الأغـ.ـبى” على مسـ.ـتوى العـ.ـالم، قائلا إن الرئيس التركي رجب طـ.ـيب أردوغان “يكـ.ـذب كما يتنفـ.ـس، هو متـ.ـورط في خـ.ـوض الحـ.ـرب ضـ.ـد سوريا وها هو قد ذهب للقـ.ـتال في ليبيا”.

وأشار إلى أن أردوغان كان يعـ.ـتقد أن الحـ.ـر ب على سوريا ستنتهي خلال بضعة أيام ولذلك “ارتكـ.ـاب جـ.ـريمة ضـ.ـد سوريا والشعب التركي”، لافتا إلى أنه كان يجب على الحكـ.ـومة التركية أن تفكر بأن أي إضـ.ـعاف للدولة السورية سيـ.ـنعكس عليها أيضا.

كما تطرق إلى العـ.ـلاقات بين سوريا وباقي دول العالم العربي، داعيا إياها إلى الإد راك أن الحـ.ـرب المستمرة لـتسع سنوات لم تجعل سوريا تغير موقـ.ـفها، وتابع: “كنا نتـ.ـمنى ألا يتـ.ـآمر بعض العـ.ـرب على بعـ.ـضهم الآخر وألا يضـ.ـعف بعـ.ـضهم بعضا”.

واستعادت فصـ.ـائل المعـ.ـارضة السيـ.ـطرة على “تلة الراقـ.ـم” غرب حلب، فجـ.ـر اليوم السبت، بعد اشتـ.ـباكات عنيـ.ـفة مع قـ.ـوات النظام والميليـ.ـشيات الرو سية والإير انية التي تقدمت إليها أمس.

وبحسب شبكة آبـ.ـاء التابعة لهـ.ـيئة تحـ.ـرير الشـ.ـام التي نقلت من مصـ.ـدر عسـ.ـكري ” فإن فصـ.ـائل المعـ.ـارضة استـ.ـعادت السيـ.ـطرة على تلة الراقم في محـ.ـور الشيـ.ـخ عقـ.ـيل غرب حلب بعد تـ.ـقدم القـ.ـوات الإيرانية عليها في ظل اشتـ.ـباكات مستمرة منذ صباح اليوم”.

كما استعادت فصـ.ـائل المعـ.ـارضة جميع النقاط التي تقدمت إلى قـ.ـوات النظام وروسيا وإيران بمحيط الشـ.ـيخ عقـ.ـيل وسط اشتـ.ـباكات عنـ.ـيفة استخدمت بها قـ.ـوات النظام سياسة الأرض المحـ.ـروقة بقصـ.ـف هستـ.ـيري على المنطقة.

ويُشار إلى أن قوات روسيا والنظام سيـ.ـطرت على قرى أور م الصـ.ـغرة والكبـ.ـرى ليـ.ـلة أمس الجـ.ـمعـ.ـة السبت لتكون أحكـ.ـمت السيـ.ـطرة على كامل اسـ.ـتراد “دمشق – حلب” الدولي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

خلع الأسد عن عرشه.. أردوغان يتوعد بشار

هيومن فويس: وكالات قال الرئيس التركي "أردوغان": النـ.ـوم بسـ.ـلام حـ.ـرام علينا حتى تخـ.ـليص سوريا من ظـ.ـلم النظـ.ـام والمنـ.ـظمات الإرهـ.ـابية، وأضاف "سنكون سعـ.ـداء إذا تمـ.ـكنّا من حل الأمـ.ـر في إدلب بدعم أصـ.ـدقائنا، لكننا مسـ.ـتعدون لتحـ.ـقيق المـ.ـهمة بالطريقة الصعـ.ـبة إذا اضـ.ـطررنا إلى ذلك". أردوغان، قال كذلك: "الحل في إدلب يكـ.ـمن في وقف عـ.ـدوان النـ.ـظام وانسـ.ـحابه إلى حدود الاتـ.ـفاقيات وإلا سنـ.ـدفعه إلى ذلك قبل نهاية شهر شباط الحالي"، وأضاف، " لا نـ.ـية لدينا أبداً لاحتـ.ـلال أو ضـ.ـم أراضٍ من سوريا بل نسعى للحـ.ـيلولة دون احتـ.ـلال وضـ.ـم أراضـ.ـيها". المشكلة لن تحل في إدلب إلا بانسـ.ـحاب النظـ.ـام السوري حتى حـ.ـدود اتفـ.ـاقية "سوتشي"، وإن لم يفعل

Send this to a friend