هيومن فويس: متابعات

أفادت وكالة “بلومبرغ” بأن أنقرة أرسلت المئـ.ـات من الد بابات وعر بات نقل الجـ.ـنود المد رعة، فضلا عن قـ.ـوات خا صة، إلى محافظة إدلب السورية، وسط توقعات بحـ.ـدوث مواجـ.ـهات مع القــ.وات التابعة للنظام السوري.

وأضافت الوكالة أن هذه التعز يزات الكـ ـثيفة التي تمت في نهاية الأسبوع شملت نشر مد افع “ها وتزر”، والقا ذفات متعددة الصوا ريخ، وسيا رات الإسـ ـعاف، والشا حنات المحـ ـملة بالذ خائر.

يذكر أن تركيا عززت تواجد قو اتها بشكل كبير على الحدود السورية بعد مقـ.ـتل 7 من جـ.ـنودها ومد ني واحد بإدلب في 3 فبراير الجاري.

وكان الرئيس التركي، رجب طـ.ـيب أردوغان، هد د في الأسبوع المنصـ ـرم باستخدام القـ ـوة ما لم تتراجع القـ ـوات السورية المتقدمة قبل نهاية شهر فبراير الجاري، حيث تقع حاليا 3 مواقع مراقـ ـبة تركية من أصل 12 خـ ـلف مواقع النظام السوري.

وقال المتـ.ـحدث با سم حز ب “العــ.ـدالة والتنمـ.ـية” الحا كم في تركيا، عمـ.ـر جلـ.ـيك، في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم الاثنين، إن “قصـ.ـف مواقـ.ـع النظام السوري متواصل بشكل مكـ.ـثف دون انقـ.ـطاع” رد ا على مقـ.ـتل 5 عسـ.ـكريين أتراك بالهجـ.ـوم في إدلب الذي حملت أنقرة القـ.ـوات الحكومية في سوريا المسؤولية عنه.

وشـ.ـدد جليك على أن “انسـ.ـحاب القـ.ـوات التركية من نقاط المراقبة في إدلب غير وا.رد”، موضحا أنها “تواصل تنـ.ـفيذ مهامها بشكل حا سم”.

واتهـ.ـم المـ.ـسؤول التركي “النظام السوري بالاستمرار في عد وانه وانتـ.ـهاك كافة التـ.ـفاهمات لنـ.ـسف اتفاق خفـ.ـض التصـ.ـعيد في إدلب”.

وأشار جليك إلى أن “الر د على هجـ.ـوم النظام في إدلب يعد عـ.ـملية بحد ذ اته”، وأردف مع ذلك: “لكننا لا نفعل ذلك للسيطرة على أي موقع خارج نطاق التـ.ـفاهمات”.

ولفت إلى أن الجـ.ـيش التركي “سيفعل ما يلزم” لحين انسـ.ـحاب القـ.ـوات السورية من أراضي إدلب التي تو غل فيها مؤخرا.

وذكر جليك: “أعطى الرئيس (التركي)، رجب طـ.ـيب أردوغان، توجيهات لكل الوزارات المعـ.ـنية ونتابع عن كـ.ـثب سير التطورات. النظام يكثف هجماته بشكل تدريجي، على الرغم من التحـ.ـذيرات الروسية لسوريا. اليوم كان رد نا أقـ.ـوى بمرات. نقاطنا للمراقبة في إدلب ستبقى هناك وكل هـ.ـجوم سيلـ.ـقى رد ا ممـ.ـاثلا، والتعـ.ـزيزات الضـ.ـرورية إلى مواقعنا بدأت بالوصول.

في عضون ذلك، أشار جليك إلى أن المحادثات مع روسيا حول حلـ.ـحلة الوضع لم تؤد إلى نتيجة حتى الآن، فيما أشار إلى أن بلاده تتواصل بشكل وثيق مع النـ.ـاتو حول الأوضاع في سوريا، متوقعا من الحـ.ـلف أن “يكون إلى جانب تركيا”.

أجرى وفد روسي مباحثات مع آخر تركي في أنقرة بخصوص محافظة إدلب التي تشهد حملة رو – أسدية كبيرة وغير مسبوقة ضـ.ـد المدنيين ونقاط المراقبة التركية المنتشرة في المحافظة.

وحضر اللقاء نائب وزير الخارجية التركي “سادات أونال”، ومبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا “ألكسندر لافرنتييف” وعدد من الدبلوماسيين في البلدين.

وكشفت شبكة “نداء سوريا” نقلاً عن مصادر خا صة لم تسمها أن اللـ.ـقاء لم ينتج عنه تفاهم، حيث رفـ.ـض الوفد الروسي المطالب التركية المتعلقة بانسحـ.ـاب قوات الأسد إلى خلف نقاط المـ.ـراقبة على حـ.ـدود “سوتشي”.

وذكرت أن الوفد المبعوث من قِبل موسكو أكد لنظيره التركي أن بلاده ستستمر بعمـ.ـلياتها العسـ.ـكـ.ـرية في إدلب، إلى حين القـ.ـضـ.ـاء على ما وصفه بـ “الإرهـ.ـاب” بالكامل.

وعقب اللقاء ذكرت الرئاسة الروسية “الكرملين” أن موسكو قلـ.ـقـ.ـة من تصـ.ـعـ.ـيد التـ.ـو تـ.ـر في إدلب، مضيفة أنه ليس من المخطط إجراء لقاء بين “بوتين” و”أردوغان” لكن يمكن أن يتم ذلك عند الضـ.ـرورة، حسب وصفها.

المصدر: روسيا اليوم  والأناضول ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تركيا: قادمون إليك يا أسد

هيومن فويس: متابعات أفادت وكالة "بلومبرغ" بأن أنقرة أرسلت المئـ.ـات من الد بابات وعر بات نقل الجـ.ـنود المد رعة، فضلا عن قـ.ـوات خا صة، إلى محافظة إدلب السورية، وسط توقعات بحـ.ـدوث مواجـ.ـهات مع القــ.وات التابعة للنظام السوري. وأضافت الوكالة أن هذه التعز يزات الكـ ـثيفة التي تمت في نهاية الأسبوع شملت نشر مد افع "ها وتزر"، والقا ذفات متعددة الصوا ريخ، وسيا رات الإسـ ـعاف، والشا حنات المحـ ـملة بالذ خائر. يذكر أن تركيا عززت تواجد قو اتها بشكل كبير على الحدود السورية بعد مقـ.ـتل 7 من جـ.ـنودها ومد ني واحد بإدلب في 3 فبراير الجاري. وكان الرئيس التركي، رجب

Send this to a friend