هيومن فويس

أرسل الجيـ ـش الوطـ ـني السوري اليوم الأربعاء دفـ ـعات جديدة من وحـ ـداته لتعـ ـزيز محاور القـ ـتال في أرياف إدلب وحلب.

وأفاد مراسل “نداء سوريا” أن الجيـ ـش الوطني سيّر اليوم رتـ ـلاً من ريف حلب الشمالي باتجاه الريف الجنوبي وشرق إدلب، مشيراً إلى أن الرتـ ـل يتـ ـضمن رشـ ـاشات ثقيـ ـلة ومـ ـدافع.

وأكد المراسل أن من بين الأسـ ـلحة المرسـ ـلة صـ ـواريخ مضـ ـادة للد.روع من طـ ـراز تـ ـاو، مضيفاً أن الـ ـرتل حمـ ـل معه أيضاً المقـ ـاتل “سـ ـهيل أبـ ـو التـ ـاو” أحد ثـ ـوار جبل الزاوية وأمـ ـهر صـ ـائدي الدبـ ـابات في الشمال.

ويوم أمس أرسل الفيـ ـلق الثاني في الجـ ـيش الوطـ ـني السوري دفعة جديدة من مقـ ـاتليه إلى محاور العمل في إدلب وريف حلب الغربي لمـ ـواجهة الميليـ ــشيات الروسـ ـية والإيرانية.

يذكر أن الجيـ ـش الوطـ ـني أوضح في بيان له يوم أمس نتائج التعـ ـزيزات التي أرسلها إلى إدلب، مؤكداً أن قـ ـواته تمـ ـكنت خلال الأيام العشرة الماضية من استهـ ـداف 51 آلـ ـية للميلـ ـيشيات من بينها تدمـ ـير 23 دبـ ـابة.

من جهتها أكدت الجبـ ـهة الوطنـ ـية للتـ ـحرير، تدمـ ـير ثلاث دبـ ـابات ومقـ ـتل وجـ ـرح العشرات من عصـ ـابات الأسد والميليـ ـشيات الإيرانية المساندة لها إثر التـ ـصدي لمـ ـحاولة تقدم لهم على محور الصحـ ـفيين غربي حلب.

في حين أرسل الجـ ـيش التركي تـ ـعزيزات عسـ ـكرية جديدة إلى وحـ ـداته المنـ ـتشرة على الحدود مع سوريا.

ووصلت، الأربعاء، قافـ ـلة مكونة من نحو 100 مركبـ ـة تضم تعـ ـزيزات مرسلة من قـ ـطاعات عسـ ـكرية مختلفة، إلى أقضية ريحانلي، وخاصّـ ـة، وقرقـ ـهان، بولاية هـ ـطاي، جنوبي تركيا.

وتوجهت القـ ـافلة التي تضم نـ ـاقلات، وقـ ـوات خـ ـاصة، وذخـ ـائر إلى الوحـ ـدات الحـ ـدودية وسط تدابيـ ـر أمـ ـنية.

يأتي ذلك بعد ساعات من إرسال الجـ ـيش التركي رتلا يـ ـضم ناقـ ـلات مـ ـدرعة للجـ ـنود، ودبـ ـابات، ومـ ـدافع، وعـ ـربات عسـ ـكرية، إلى قضـ ـاء ريحـ ـانلي.

قال الرئيس التركي رجب طـ.ـيب أردوغان، إن اسـ.ـتهداف الجـ.ـنود الأتـ.ـراك من قبل النظام السوري في إدلب، بداية لمرحلة جديدة بالنسبة لبـ.ـلاده، مؤكداً أنه في حال لم تنسـ.ـحب قـ.ـوات الأسـ.ـد إلى خـ.ـلف نقاط المـ.ـراقبة التركية خلال شباط/ فبراير الحالي، فإن الجيـ.ـش التركي سيـ.ـضطر لإجـ.ـبارها على ذلك.

جاء ذلك في كلمة اليوم الأربعاء في العاصمة أنقرة، وأوضح أردوغان: “الهـ.ـجوم على جـ.ـنودنا في إدلب بداية لمرحلة جديدة بالنسبة لتركيا في سوريا “.

وأضاف أردوغان: “إذا لم ينـ.ـسحب النظام السوري إلى خـ.ـلف نقاط المـ.ـراقبة التركية خلال شباط/ فبراير الجاري فإن تركيا ستضـ.ـطر لإجـ.ـباره على ذلك”

وتابع أردوغان: “من يسأل عن سبب تواجد الجيـ.ـش التركي في سوريا إما جـ.ـاهل أو يكنّ عـ.ـداء متـ.ـعمدًا للشـ.ـعب والجـ.ـمهورية التركية”

وأردف الرئيس التركي: “كما يقوم النظام السوري باسـ.ـتهداف المـ.ـدنيين عند أبـ.ـسط انتـ.ـهاك لقـ.ـوات المعـ.ـارضة، فإن الـ.ـر.د على انتـ.ـهاكات النظام السوري بعد الآن سيكون بالـ.ـر.د المباشر على جـ.ـنوده”.

وأكد أردوغان:” قواتـ.ـنا الجـ.ـوية والبرية ستتـ.ـحرك عند الحـ.ـاجة بحرية في كل مناطق عمـ.ـلياتنا وفي إدلب وستقوم بعـ.ـمليات عسـ.ـكرية إذا ما اقتـ.ـضت الضرورة “.

وبّين :” كما يقوم النظام السوري باستـ.ـهداف المدنيـ.ـين عند أبـ.ـسط انـ.ـتهاك لقـ.ـوات المعـ.ـارضة، فإنّ الـ.ـر.د على انتـ.ـهاكات النظام بعد الآن سيكون مـ.ـباشراً “.

وتابع: “عند تـ.ـعرض جـ.ـنودنا أو حلـ.ـفائنا لأي هـ.ـجوم، فإننا سـ.ـنر.د بشكل مباشر ودون سابق إنـ.ـذار وبغض النظر عن الطرف المنفذ للهجـ.ـوم”.

وشدد بالقول:”إنّ كان من غير الممكن ضـ.ـمان أمـ.ـن جـ.ـنودنا في إدلب، فإنه لا يمكن لأحد الاعـ.ـتراض على حـ.ـقنا في حمـ.ـايتهم”.

وأشار أردوغان إلى أن :” مطلبنا الوحيد من روسيا هو تـ.ـفـ.ـهم حساسيـ.ـاتنا في سوريا بشكل أفـ.ـضل”.

المصدر: هيومن فويس ونداء سوريا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

صـ ـياد دبـ ـابات الأسد يعود إلى إدلب.. وحلب تهـ ـزم الأسـ ـد وإيران- شـ ـاهد

هيومن فويس أرسل الجيـ ـش الوطـ ـني السوري اليوم الأربعاء دفـ ـعات جديدة من وحـ ـداته لتعـ ـزيز محاور القـ ـتال في أرياف إدلب وحلب. وأفاد مراسل "نداء سوريا" أن الجيـ ـش الوطني سيّر اليوم رتـ ـلاً من ريف حلب الشمالي باتجاه الريف الجنوبي وشرق إدلب، مشيراً إلى أن الرتـ ـل يتـ ـضمن رشـ ـاشات ثقيـ ـلة ومـ ـدافع. وأكد المراسل أن من بين الأسـ ـلحة المرسـ ـلة صـ ـواريخ مضـ ـادة للد.روع من طـ ـراز تـ ـاو، مضيفاً أن الـ ـرتل حمـ ـل معه أيضاً المقـ ـاتل "سـ ـهيل أبـ ـو التـ ـاو" أحد ثـ ـوار جبل الزاوية وأمـ

Send this to a friend