هيومن فويس: وكالات

قالت الوزارة إن أربعة جنود استـ.ـشهدوا وأصـ.ـيب تسعة آخرون، أحدهم بحالة حرجة، في قـ.ـصف للنظام السوري بإدلب شمال غربي سوريا.

وأضافت أن هـ.ـجمات النظام تعد تعديًا على التفاهم حول إدلب (مع روسيا)، مؤكدة ان القـ.ـوات التركية ردت على الفور على مصادر النيران.

وهـ.ـدد الرئيس التركي، بمحاسبة قـ.ـوات النظام السوري بعد مقـ.ـتل الجنود، معلنًا حصيلة قـ.ـصف الجيش التركي لمواقع النظام.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي اليوم، إن القـ.ـوات التركية في إدلب أطـ.ـلقت 122 قـ.ـذيفة مدفـ.ـعية و100 قـ.ـذيفة هاون على 46 هدفًا لقـ.ـوات النظام.

وأضاف أنه بحسب الإحصائيات الأولية قـ.ـتل نحو 35 عنصرًا من قـ.ـوات النظام، مهددًا بأن هناك ما يقرب من 40 نقطة للنظام السوري في مرمى عمليات الجيش التركي.

وجه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، رسالة إلى روسيا بعدم وضع عـ.ـراقيل أمام العمـ.ـليات التركية في إدلب، والـ.ـرد على قـ.ـوات النظام السوري.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي اليوم، الاثنين 3 من شباط، مخاطبًا الروس، “لستم الطرف الذي نتعامل معه بل هو النظام، ونأمل ألا يتم وضع العـ.ـراقيل أمامنا”.

وأضاف أردوغان أن الضباط الأتراك يتواصلون مع نظرائهم الروس بشكل مكثف ونواصل عملياتنا استنادًا إلى ذلك.

وبدا الخلاف بين تركيا وروسيا في إدلب واضحًا، خلال الأيام الماضية، في ظل نقض روسيا الاتفاق مع تركيا، ودعم قـ.ـوات النظام بالطيران في تقدمه في ريف إدلب الجنوبي وسيطرته على عدة مدن وبلدات في محاولة لفتح الطريق الدولي دمشق- حلب.

واتهم أردوغان، الخميس الماضي، روسيا بعدم تنفيذ الاتفاق، وقال إن هناك بعض الاتفاقات بين تركيا وروسيا في مسار “أستانة” و”سوتشي”، لكن “للأسف الروس لم يلتزموا بها”، الأمر الذي نفاه الكرملين.

وهـ.ـدد أردوغان موسكو “باتخاذ إجراءات في إدلب من الآن فصاعدًا”، إلا أنه لم يحدد الخطوات المقبلة لتركيا.

وأكد أنه “أبلغ روسيا بأن صبر أنقرة ينفد حيال استمرار القـ.ـصف على إدلب”.

وعقب ذلك زادت تركيا من نقاط المراقبة في إدلب، وأحاطت مدينة سراقب التي يسعى النظام السيطرة عليها كونها نقطة تقاطع الطرق الدولي، بأربع نقاط مراقبة.

وتأتي تصريحات أردوغان بعد استـ.ـشهاد أربعة جنود أتراك في إدلب جراء قـ.ـصف لقـ.ـوات النظام السوري على نقاط المراقبة التركي، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع التركية.

من جانبها، وفي أول تعليق لها، بعد تبادل الضـ.ـربات بين النظام السوري والجيش التركي في إدلب صباح اليوم، أعلنت الخارجية الإيرانية، أن من حـ.ـق النظام السوري شـ.ـن عمـ.ـليات على أي أرض سورية “تعـ.ـرضت للاحـ.ـتلال أو الإرهـ.ـاب”.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عبـ.ـاس موسوي في تصريحات صحفية: “نتفـ.ــهم قلـ.ـق بعض الدول من العمـ.ـليات العسـ.ـكرية في إدلب لكن ينبـ.ـغي الســ.ماح للشعب والحكومة السورية أن يقررا مصـ.ـيرهما بنفـ.ـسهما”.

وأضاف: “من حق الجيـ.ـش السوري شـ.ـن عـ.ـمليات على أي أرض سورية تعرضـ.ـت للاحــ.تلال أو الإرهـ.ـاب أو ضـ.ـد ما يعرض أمـ.ـن سوريا ووحدتها للتـ.ـهديد”، مشددا على أن على جميع الدول “احتـ.ـرام وحدة الأراضي السورية وأمنهـ.ـا القـ.ـومي”.

وأكد موسوي أن مسار “أستانا” هو المسار الوحيد القادر على حل الأزمة السورية وينبغي الحفـ.ـاظ عليه.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان يعاقب الأسد .. وطهران لأنقرة: أنتم احتلال- فيديو

هيومن فويس: وكالات قالت الوزارة إن أربعة جنود استـ.ـشهدوا وأصـ.ـيب تسعة آخرون، أحدهم بحالة حرجة، في قـ.ـصف للنظام السوري بإدلب شمال غربي سوريا. وأضافت أن هـ.ـجمات النظام تعد تعديًا على التفاهم حول إدلب (مع روسيا)، مؤكدة ان القـ.ـوات التركية ردت على الفور على مصادر النيران. وهـ.ـدد الرئيس التركي، بمحاسبة قـ.ـوات النظام السوري بعد مقـ.ـتل الجنود، معلنًا حصيلة قـ.ـصف الجيش التركي لمواقع النظام. وقال أردوغان في مؤتمر صحفي اليوم، إن القـ.ـوات التركية في إدلب أطـ.ـلقت 122 قـ.ـذيفة مدفـ.ـعية و100 قـ.ـذيفة هاون على 46 هدفًا لقـ.ـوات النظام. وأضاف أنه بحسب الإحصائيات الأولية قـ.ـتل نحو 35 عنصرًا من قـ.ـوات النظام، مهددًا بأن هناك

Send this to a friend