هيومن فويس

لا تبدو الأحوال على أحسنها ما بين تركيا ورسيا في سوريا، إذ تستمر الاشــ.تباكات العـ.ـنيفة بين قـ.ـوات النظام السوري من جهة، والمـ.ـعارضة والمجموعات المسـ.ـلحة المـ.ـناهضة للنـ.ـظام من جهة أخرى، في مناطق جنوب شرق إدلب وغرب وجنوب حلب.

وعــ.ـقب سيـ.ـطرة النظام على مدينة معرة النعمان(جنوبي ادلب) قبل عدة أيام، تمكنت قـ.ـواته من السيـ.ـطرة على قرى مـ.ـوقا ومـ.ـعرحطاط وأرمـ.ـنايا الواقعة شرقي معرة النعمان.

كما تخـ.ـطط قـ.ـوات النظام السوري السـ.ـيطرة على منطقة جبل الزاوية المكونة من 30 قرية.

وفي هذا الإطار، سيـ.ـطر النظام على قرى أبـ.ـو جـ.ـريف وكـ.ـفر بطيخ وداديخ وتـ.ـل كرسيـ.ـان وتل خطرة الواقعة جنوبي مدينة سراقب.

وكذلك تشهد مناطق غربي محافظة حلب، اشتـ.ـباكات عنيـ.ـفة بين قـ.ـوات النظام السوري والمعارضة.

وبهدف كسـ.ـر خطوط الدفـ.ـاع الأمـ.ـامية للنظام في مدينة حلب، أطلـ.ـقت قـ.ـوات المعارضة والمجموعات المنـ.ــ.ـاهضة للنظام، حـ.ـملة عـ.ـسكرية في المناطق الغربية للمحافظة.

واستطاعت قــ.ـوات المعارضة والمجموعات المـ.ـسلحة المـ.ـناهضة للنظام، التـ.ـغلغل إلى خطوط الدفـ.ـاع، وكبـ.ـدت قـ.ـوات النظام السوري خسـ.ــ.ـائر فـ.ـادحة في اشتبـ.ـاكات دامـ.ـت طيلة الليـ.ـلة الماضية.

من جانبه، قال الباحـ.ـث السوري في مركز جـ.ـسور للدراسـ.ـات “عـ.ـبد الـ.ـوهاب عاصي” عبر حسابه في فيسبوك:

إجراءات تركيا على الأرض تقول إنها غـ.ـير راضـ.ـية بما يجري في إدلب.

• ولا يبدو مقـ.ـنعاً القول إنّ تركيا تنسـ.ـق مع روسيا ما يجري في إطار تطـ.ـبيق مـ.ـذكّرة سوتشي (2018).

• عدم رد تركـ.ـيا وصـ.ـمتها لا يعني أنها متفـ.ـقة أو متقـ.ـبّلة لسياسة الأمر الواقع التي فرضـ.ـتها روسيا وما تـ.ـزال على الأرض.

• اعتمـ.ـاد تركيا على فـ.ـصائل المـ.ـعارضة في رد.ع وكـ.ـبح النـ.ـظام السوري ليس بالضـ.ـرورة أن يكون مجـ.ـدياً أمام القـ.ـوّة العسـ.ـكرية الروسـ.ـية.

• التـ.ـعزيزات التي أرسلتها تركيا إلى إدلب لا تقـ.ـتصر على مهام الدفـ.ـاع والـ.ـر.دع، بل تشمل مهام القتـ.ـال، لكن ذلك لا يعني احتمال الدخـ.ـول في اشتـ.ـباك.

• لا يُمكن القول إنّ تركيا مستـ.ـعدة للدخول في اشتـ.ـباك مع النظام السوري يؤدي لـ.ـتأزم غير مـ.ـرغوب في العلاقات مع روسيا. لكن أيضاً لا يصحّ القول إن تركيا ستتـ.ـجاهل ما يجري في إطار تـ.ـهديد أمنـ.ـها القـ.ـومي.

أكدت تقارير صحافية أن الجيش التركي يستعدّ لمـ.ـنع ميليشـ.ـيات نظام الأسد من الدخول إلى مدينة سراقب الإستراتيجية بريف إدلب الشرقي.

وذكرت صحيفة “صباح” التركية في تقرير لها اليوم الأحد أن الميليشـ.ـيات الروسية ما زالت تواصل هجـ.ـمـ.ـا تها جنوب وشرق إدلب، كما تـ.ـهـ.ـا جـ.ـم الطائرات الحـ.ـربـ.ـية التابعة لها مناطق ريف حلب الغربي وسط محاولات تقدُّم برية على الأرض.

وأوضحت الصحيفة أن تقدُّم الميليــشـ.ـيات الروسية والإيرانية بهذا الشكل يهـ.ـدد نقاط المراقبة التركية المنتشرة في منطقة خفـ.ـض التصـ.ـعـ.ـيد، وتؤثر على وصول قوافل الإمدادات التي يتم إرسالها لها بين الحين والآخر.

وأشارت إلى أنه عقـ.ـب سيـ.ـطرة النظام السوري على مدينة “معرة النعمان” واخـ.ـتـ.ـراقـ.ـه لاتـفـ.ـاقيات “سوتشي” و”أستانا”، بدأت القوات التركية بإنشاء التحصيـ.ـنات على الخط الجنوبي والشمالي لمدينة “سراقب” الواقعة على طريقَيْ “M4 و M5”.

وأردفت الصحيفة أن الجيش التركي قام بحـ.ـفـ.ـر خنـ.ـاـدق في مدينة سراقب وكثف من استعداداته على طريق M5 والمناطق المطلة عليه، ونشر عدداً كبيراً من الجنـ.ـود والمـ.ـدرعـ.ـات فيها، وذلك لمـ.ـنـ.ـع تقدُّم الميليـ.ـشـ.ـيات الروسية والإيرانية نحو المدينة.

ولفت التقرير إلى تـهـ.ـد يدات وزارة الدفاع التركية أواخر شهر كانون الثاني الماضي بأنها سترد على أي محاولة من قِبل ميليشـيـ.ـات الأسد بتهـ.ـديد نقاط المراقبة التابعة لها في محافظة إدلب.

المصدر: سوشال وهيومن فويس

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

باحث سوري: تركيا تستعد في إدلب لكل الاحتمالات

هيومن فويس لا تبدو الأحوال على أحسنها ما بين تركيا ورسيا في سوريا، إذ تستمر الاشــ.تباكات العـ.ـنيفة بين قـ.ـوات النظام السوري من جهة، والمـ.ـعارضة والمجموعات المسـ.ـلحة المـ.ـناهضة للنـ.ـظام من جهة أخرى، في مناطق جنوب شرق إدلب وغرب وجنوب حلب. وعــ.ـقب سيـ.ـطرة النظام على مدينة معرة النعمان(جنوبي ادلب) قبل عدة أيام، تمكنت قـ.ـواته من السيـ.ـطرة على قرى مـ.ـوقا ومـ.ـعرحطاط وأرمـ.ـنايا الواقعة شرقي معرة النعمان. كما تخـ.ـطط قـ.ـوات النظام السوري السـ.ـيطرة على منطقة جبل الزاوية المكونة من 30 قرية. وفي هذا الإطار، سيـ.ـطر النظام على قرى أبـ.ـو جـ.ـريف وكـ.ـفر بطيخ وداديخ وتـ.ـل كرسيـ.ـان وتل خطرة الواقعة جنوبي مدينة سراقب. وكذلك تشهد مناطق غربي

Send this to a friend