هيومن فويس: وكالات

بدأ “الجيـ.ـش الوطنـ.ـي السوري” بإرسال المـ.ـئات من مقـ.ـاتليه مع أسـ.ـلحتهم إلى جبـ.ـهتَيْ ريف إدلب الجنوبي الشرقي وريف حلب الغربي للمساهمة في صـ.ـد الحـ.ـملة العسـ.ـكرية الروسية المدعومة بالميليـ.ـشيات التابعة ﻹيران.

وفي تصريحه لـ”نداء سوريا” قال القيادي في الفيلق الأول بالجـ.ـيش الوطني السوري “ثـ.ـائر معـ.ـروف”: إن أول دفـ.ـعة من مـ.ـقاتلي الفـ.ـيلق الأول تم إرسالها لتـ.ـعزيز خطـ.ـوط الدفـ.ـاع في ريف حلب الغربي.

وأوضح “معروف” أن الدفـ.ـعات ستتوالى بمئات المـ.ـقاتلين لتعزيز نقـ.ـاط الدفـ.ـاع في المنطقة كافة من حلب حتى إدلب، حيث سيكون هو مسـ.ـؤول غـ.ـرفة العمـ.ـليات في اﻷخيرة، بينما سيتولى النقـ.ـيب “مصـ.ـطفى قـ.ـوجة” قائد لـ.ـواء الشمال غرفة العـ.ـمليات غربي حلب.

وقد أرسل اليوم الجمعة كل من الفرقة التاسعة ولـ.ـواء “الـ.ـسمرقند” ولـ.ـواء الشمال من الفيـ.ـلق الأول بالجيـ.ـش الوطني دفعة من مقاتليـ.ـهم إلى ريفَيْ حلب وإدلب سبقـ.ـتهم أمس دفـ.ـعة من فـ.ـيلق “المـ.ـجد”.

يُذكر أن مقـ.ـاتلي “الجيـ.ـش الوطني” سيدخـ.ـلون لتعـ.ـزيز الجـ.ـبهات وبصحبتـ.ـهم أسـ.ـلحة خفـ.ـيفة ومتوسطة إضافة إلى الصـ.ـواريخ المـ.ـضادة للـ.ـدروع مع قـ.ـواعدها.

أردوغان يتوعـ.ـد

توعَّد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بـشـ.ـنّ عملية عسكـ.ـرية جديدة في سوريا، منتقداً كلّاً من ميلـيـ.شـ.ـيات الحماية ونظام اﻷسد، ومشيراً إلى الأهمية البالغة للتطورات داخل سوريا بالنسبة إلى تركيا.

وقال “أردوغان” في كلمة له اليوم الجمعة: إن بلاده “لن تقف متفرجة على ممارسات الظـ.ـلم وقـ.ـصـ.ـف المدنيين على حدودها مع سوريا” مؤكداً أن اتفاقية “أضنة” تمنحها “الحق في الدفاع عن حدودها شمالي سوريا”.

وفيما هـ.ـدد ميليشـ.ـيات الحماية قائلاً إن أنقرة لن تسمح لها “بإشعـ.ـال نـ.ـار الفتـ.ـنة والخيـ.ـا نة في أي مكان بسوريا” فقد أضاف: “قد نلـ.ـجأ إلى عملية عسكـ.ـرية أخرى إذا لم يتم حل الوضع في إدلب بشكل سريع” دون ذكر إيضاحات أو تفاصيل.

وأضاف “أردوغان”: “لن نبقى ولا يمكننا البقاء متفرجين حيال الوضع لا بإدلب ولا بمناطق أخرى في سوريا”.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من تأكيد مجلس اﻷمن القومي التركي على اتخاذ أنقرة “تدابير إضافية” لمـ.ـواجـ.ـهة الهـ.ـجـ.ــمـ.ـات في إدلب” ولكن أيضاً دون إيضاحات أو تفاصيل.

وعلى اﻷرض في الشمال السوري قامت القوات التركية بإنشاء نقطتَيْ مراقبة جديدتين يومَيْ أمس وأمس اﻷول شمال مدينة “سراقب” بريف إدلب الشرقي وجنوبها، كما أعلنت منظمات تركية عن إنشاء 200 منزل على الحدود ﻹيواء النازحين.

وأشار “أردوغان” إلى أن بلاده تعتبر أن أي تطوُّر في سوريا بالغ الأهمية بالنسبة لها كأي تطوُّر في الداخل التركي، موضحاً أن “نظام اﻷسد ما زال ـيُـ.ـريـ.ـق الـ.ـدمـ.ـاء” ورافـ.ـضاً “تخيير تركيا بين مطـ.ـرقـ.ـة الإرهـ.ـاب الانفـ.ـصـ.ـالي وظـ.ــلـ.ـم نظام الأسد”.

ومضى الرئيس التركي بالقول: إن بلاده “تريد إرساء الاستقرار في سوريا ولن تتردد في القيام بكل ما يلزم إزاء ذلك بما فيه استخدام القوة العسكـ.ـرية”.

وفي الشأن الليبي -وهو أيضاً محل خـ.ـلاف مع روسيا- أوضح “أردوغان” أن “حفتر” لم يلتزم بأي اتفاق لوقف إطـ.ـلاق النـ.ـار، منـتـ.ـقداً قيام دول بدعمه.

يُذكر أن الميليشـ.ـيات الروسية واﻹيرانية تواصل شـ.ـنّ هجـ.ـمـ.ـات على ريفَيْ إدلب وحلب تحت غطاء جوي كثيف، ما أدى إلى مو جات نـ.ـزوح واسعة جدّاً للمدنيين.

تطورات

دمـ.ـرت فصـ.ـائل المعـ.ـارضة، اليوم الجمعة، ثلاث دبـ.ـابات لقـ.ـوات النظام، وقتلـ.ـت وجـ.ـرحت عددا من العنــ.ـاصر على المحاور الغربية لمدينة حلب، في حين أن المعـ.ـارضة السورية قتـ.ـلت وجـ.ـرحت العديد من عناصـ.ـر المـ.ـيليشيات الإيرانية جراء استـ.ـهدافهم بصـ.ـواريخ موجـ.ـهة.

وقال موقع بلدي نيوز بريف حلب؛ إن عناصر الجبـ.ـهة الوطـ.ـنية للتـ.ـحرير، استطاعوا صباح اليوم الجمعة، من تدمـ.ـير دبـ.ـابتين لقـ.ـوات النظام على جبـ.ـهة الصـ.ـحفيين بريف حلب الغربي غرب مدينة حلب، أثناء محاولتهم التقـ.ـدم على ذات المحور.

وأضاف المصدر، أن عـ.ـناصر حـ.ـزب الإسـ.ـلام التركستاني اسـ.ـتطاعوا من قنـ.ـص عنـ.ـصر وتدميـ.ـر دبـ.ـابة لقـ.ـوات النظام على محور الراشدين الخامسة، عـ.ـقب استـ.ـهدافها بقـ.ـذيفة.

وأكد الموقع، تصـ.ـدي فصـ.ـائل الجبهة الوطنية لمحاولة تقدم قوات النظام على محور “الراشدين الرابعة” بريف حلب الغربي، وتكبيد الأخيرة خسـ.ـائر في الأر.واح والعـ.ـتاد، حيث دارت اشـ.ـتباكات عنيـ.ـفة بينهما استخدم فيها الطرفين الأسـ.ـلحة الثقـ.ـيلة والمـ.ـتوسطة.

يذكر أن قـ.ـوات النظام والميليـ.ـشيات التابعة له بدأت حمـ.ـلة عـ.ـسكرية على ريف حلب الغربي والجنوبي منذ عدة أيام، والتي سبقها قـ.ـصف جـ.ـوي وبـ.ـري أدى إلى استشـ.ـهاد العديد ونـ.ـزوح الباقي.

تمكنت فـ.ـصائل المـ.ـعارضة خلال الساعات الماضية، من إلـ.ـحاق خـ.ـسائر كبيرة بالعـ.ـتاد والأ.رواح بقـ.ـوات النظـ.ـام والميلشـ.ـيات الإيرانيـ.ـة على جبـ.ـهات محيط مدينة حلب.

المصدر: نداء سوريا ووكالات

 

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بالفيديو: تعزيزات عسكرية للحر إلى حلب وإدلب لا مثيل لها

هيومن فويس: وكالات بدأ "الجيـ.ـش الوطنـ.ـي السوري" بإرسال المـ.ـئات من مقـ.ـاتليه مع أسـ.ـلحتهم إلى جبـ.ـهتَيْ ريف إدلب الجنوبي الشرقي وريف حلب الغربي للمساهمة في صـ.ـد الحـ.ـملة العسـ.ـكرية الروسية المدعومة بالميليـ.ـشيات التابعة ﻹيران. وفي تصريحه لـ"نداء سوريا" قال القيادي في الفيلق الأول بالجـ.ـيش الوطني السوري "ثـ.ـائر معـ.ـروف": إن أول دفـ.ـعة من مـ.ـقاتلي الفـ.ـيلق الأول تم إرسالها لتـ.ـعزيز خطـ.ـوط الدفـ.ـاع في ريف حلب الغربي. وأوضح "معروف" أن الدفـ.ـعات ستتوالى بمئات المـ.ـقاتلين لتعزيز نقـ.ـاط الدفـ.ـاع في المنطقة كافة من حلب حتى إدلب، حيث سيكون هو مسـ.ـؤول غـ.ـرفة العمـ.ـليات في اﻷخيرة، بينما سيتولى النقـ.ـيب "مصـ.ـطفى قـ.ـوجة" قائد لـ.ـواء الشمال غرفة العـ.ـمليات غربي حلب. وقد

Send this to a friend