هيومن فويس: وكالات

قـ.ـتل وجـ.ـرح المـ.ـئات من عـ.ـناصر قـ.ـوات النـ.ـظام والمـ.ـيليشيات الروسية، خلال شهر من المـ.ـواجهات مع فصـ.ـائل المـ.ـعارضة في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

ووثق نشطاء من ريف إدلب مقتـ.ـل أكثر من 400 مقـ.ـاتل من بينهم أجـ.ـانب من جنـ.ـسيات روسية وإيرانية ولبنانية، وإصـ.ـابة نحو 260 آخرون منذ بداية الحـ.ـملة العسـ.ـكرية في المنطقة الواقعة شرق أوتسـ.ـتراد الدولي M5 من ريف إدلب الجنوبي، قبل 36 يوما من تاريخ الأربعاء.

وبحسب النشطاء؛ فإن القـ.ـوات البـ.ـرية لروسيا ونظام الأسد لم تخـ.ـض الكثير من المواجـ.ـهات المباشرة مع فـ.ـصائل المعارضة السورية، في حين عملت الفـ.ـصائل العـ.ـسكرية المنضوية في غـ.ـرفة عمـ.ـليات “ولا تهنـ.ـوا” طيـ.ـلة هذه المدة في التركيز على العمـ.ـليات الـ.ـنوعية بمعـ.ــاركها التي أخذت طابع الكـ.ـر والفـ.ـر، بالإضافة لنصـ.ـب الكمـ.ـائن وتدمـ.ـير الأهداف بقـ.ـذائف المدفعـ.ـية والصـ.ـواريخ المـ.ـوجهة.

أصدرت الفـ.ـرقة الرابـ.ـعة التي يقودها “مـ.ـاهر الأسد” شـ.ـقيق رأس النظام، قرارا يقـ.ـضي بنقل العـ.ـشرات من عـ.ـناصر التسـ.ـويات في جنوب دمشق إلى جبـ.ـهات القـ.ـتال في ريفي إدلب وحلب شمال سوريا.

وقال “صوت العاصمة “نقلا عن مصادره، إن قرار الفـ.ـرقة الرابعة شمل مجمـ.ـوعات قوامها أكثر من 150 عنـ.ـصراً من عناصر التسـ.ـويات في بلدات “يلدا وببيـ.ـلا وبيـ.ـت سحم” جنوب العاصمة دمشق، بعضهم قـ.ـاتل في صفوف فـ.ـصائل المـ.ـعارضة المسـ.ـلحة سابقا.

أعلنت وزارة الدفـ.ـاع الروسية عن مـ.ـقـ.ـتل 211 عسـ.ـكريا سوريا جـ.ـراء الاشـ.ـتباكات مع التـ.ـشكيلات المسـ.ـلحة في سوريا منذ 9 يناير.

وقال مدير مركز حميـ.ـميم لمصـ.ـالحة الأطراف المتـ.ـناحرة في سوريا والتابع لـ.ـوزارة الدفـ.ـاع الروسـ.ـية، اللـ.ـواء يـ.ـوري بورينكوف، في بيان أصدره اليوم الأربعاء: “قـ.ـتل في سوريا منذ 9 يناير 211 عـ.ـسكريا سوريا فيما أصـ.ـيب أكثر من 300 بجـ.ـروح، جراء الاشتـ.ـباكات مع التـ.ـشكيلات المسـ.ـلحة، وعملـ.ـيات القـ.ـصف من جانبها”.

على الصعيد الدولي أوضح الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن أعمال بناء منازل مـؤقـ.ـتة على الحدود السورية التركية لإيـ.ـواء النـ.ـازحين الفـ.ـا رين من قـ.ـصـ.ـف روسيا وميليشـ.ـيا تها تتم بسرعة.

وقال: إن بلاده تعمل على إنشاء المنازل لوقـ.ـا ية النازحين من البـرد الـقـ.ـارس، مضيفاً أنهم اتخذوا الإجـ.ـراءات اللازمة للتعامل مع موجة النـ.ـزوح المتوجهة نحو الحدود مع تركيا.

وأشار إلى أنه سيتم إسكان النـ.ـازحين في المنازل التي يتم العمل على إنشائها فور الانتهاء من أعمال البناء.

وكان أردوغان قد أطلق مؤخراً حملة تتمثل ببناء منازل مؤقتة “مبنية من البلوك ومسقوفة بأغطية عـ.ـازلة” قرب الحدود التركية السورية، وقد أوضح أن مساحة البيت الواحد ستكون بين 20 إلى 25 متراً مربعاً، بهدف إيواء النـ.ـازحين في إدلب.

وأعلنت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية IHH مؤخراً عن البَدْء ببناء منازل مؤقتة في محافظة إدلب بدلاً من الخيام لإيـ.ـواء 10 آلاف أسرة في المرحلة الأولى.

من جهة أخرى، جدَّد “أبو محمد الجولاني” زعيم “هيئة تحرير الشام” موقفه الر افـ.ـض لعودة الثوار الذين عمل على تهجـ.ـيرهم من محافظة إدلب وريف حلب الغربي إلى مناطقهم للدفاع عنها أمام تقدم الميليشـ.ـيات الروسية وذلك على الرغم من إحراز الأخيرة لتقدم في مناطق متفرقة.

وأفادت مصادر خاصة لـ”نداء سوريا” بأن “الجولاني” رفـ.ـض مجدداً السماح لآلاف المقـ.ـا تلـ.ـين المُهـ.جَّـ.ـرين إلى منطقة ريف حلب الشمالي بالعودة إلى إدلب وريف حلب الغربي للمساهمة بـصـ.ـد الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات الروسية.

وذكرت أن زعيم الهيئة رفـ.ـض فكرة عودة عناصر حركة “نور الدين الزنكي” وفصيل “ثوار الشام” إلى ريف حلب الغربي، وعودة عناصر الجيش السوري الحر من أبناء محافظتي إدلب وحماة إلى مناطقهم، على الرغم من تعـ.ـرضـ.ـهـا لهـ.ـجـ.ـمـ.ـات عسكرية روسية غير مسبوقة.

في الوقت الذي سـ.ـيطرت فيه قـ.ـوات النظام السوري على مدينة معرة النعمان الإسـ.ـتراتيجية تواصل تدفـ.ـق سـ.ـيول النـ.ـازحين المذعــ.ـورين الفـ.ـارين من القـ.ـصف المتواصل إلى الشمال ليتــ.ـكدسوا فيما يشـ.ـبه “قـ.ـطاع غزة” على الحدود التركية، حسب ما تصفه صـ.ـحيفة لاكروا الفرنسية في تقرير لها عن وضـ.ـع السوريين في إدلب.

ورصدت الصحيفة إعلانا وضع على فيسبوك يستـ.ـنجد فيه عـ.ـبد الـ.ـله -وهو نـ.ـازح من معرة النعمان- بمن يستطيع مساعدته قائلا إنه “لأول مرة في حيــ.اتي أشعر أننـ.ـي مـ.ـحاصر، غير قـ.ـادر على اتخاذ أي قرار، إنني أبحث عن الإقـ.ـامة في سـ.ـلقين أو كفـ.ـر تخـ.ـاريم، هل يستطيع أحد مسـ.ـاعدتي؟”.

ومثل العديد من سكان محافظة إدلب آخر فإن هذا الأب الشـ.ـاب البـ.ـالغ من العـ.ـمر 25 عاما هو في الأصـ.ـل شخص نـ.ـازح، إذ كان قد فـ.ـر عام 2018 من القصـ.ـف السوري الروسي على الغـ.ـوطة بعد أن فـ.ـقد والـ.ـدته وأخـ.ـته واثنين من إخـ.ـوانه، ليأتي ويلجـ.ـأ في شمال سوريا.

وبعد عامين تقريبا ها هو ملـ.ـجؤه الهـ.ـش يدمـ.ـر مرة أخرى، والواقع أن هذا الشــ.ـاب مثله مثل عشرات الآلاف من السوريين الآخرين يجد اليوم نفـ.ـسه في الشارع دون مـ.ـأوى.

وتوقعت الصحيفة أن تقـ.ـل حـ.ـدة المواجهـ.ـات وإن لفترة وجــ.ـيزة، مؤكدة أن المـ.ـدنيين هم مرة أخرى من دفـ.ـعوا الثـ.ـمن غاليا، إذ نـ.ـزح في الأيام الأخيرة حوالي 350 ألـ.ـف شــ.ـخص من مناطق القتـ.ـال إلى أقصى الـ.ـشمال ليـ.ـتكدسوا بالقرب من الحدود التركية فيما يشبه “قطـ.ـاع غزة”، على حد تعبير الخبـ.ـير الجـ.ـغرافي فابريس بالانش.

المصدر: بلدي نيوز ووكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إدلب.. إذ تبتلع بواسل الأسد وعناصر 3 جنسيات أخرى! (احصائيات)

هيومن فويس: وكالات قـ.ـتل وجـ.ـرح المـ.ـئات من عـ.ـناصر قـ.ـوات النـ.ـظام والمـ.ـيليشيات الروسية، خلال شهر من المـ.ـواجهات مع فصـ.ـائل المـ.ـعارضة في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي. ووثق نشطاء من ريف إدلب مقتـ.ـل أكثر من 400 مقـ.ـاتل من بينهم أجـ.ـانب من جنـ.ـسيات روسية وإيرانية ولبنانية، وإصـ.ـابة نحو 260 آخرون منذ بداية الحـ.ـملة العسـ.ـكرية في المنطقة الواقعة شرق أوتسـ.ـتراد الدولي M5 من ريف إدلب الجنوبي، قبل 36 يوما من تاريخ الأربعاء. وبحسب النشطاء؛ فإن القـ.ـوات البـ.ـرية لروسيا ونظام الأسد لم تخـ.ـض الكثير من المواجـ.ـهات المباشرة مع فـ.ـصائل المعارضة السورية، في حين عملت الفـ.ـصائل العـ.ـسكرية المنضوية في غـ.ـرفة عمـ.ـليات "ولا تهنـ.ـوا" طيـ.ـلة هذه المدة في

Send this to a friend